الحزن ازرق دافيء - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

الحزن ازرق دافيء

  نشر في 29 شتنبر 2017  وآخر تعديل بتاريخ 30 شتنبر 2017 .

بصيص من الأمل يغازل عيني كل صباح ليسألني سؤاله المعتاد " وماذا عن الحزن " وأجيب إجابتي المعتادة

"لا شيء.. ولا اريد ان اعرف "

((وكان لا يصدقني وانا ايضاً ))

ولكن اليوم ولليوم فقط قررت ان اكسر الروتين والقاعدة 

فالاول ممل للغاية ، والثانية إن لم اكسرها ستكسرني فهممت انا بالمبادرة . 

وحين السؤال عن الحزن فإجابتي تكون

" شخص، ضيف دافئ بلون ازرق دافئ مثله " 

إنه ليس بتلك البشاعة التي رسخوها في عقولنا صغارا 

إنه ليس اسود، وليس معتم ، وليس بضعف او خذلان يجب إخفائه 

إنه ضيف يهل من حين لحين ذبذباته تعلن عن صحة عقلك ومشاعرك في التفريق بينه وبين الفرح 

تعبيرك عن مشاعر الحزن دليل علي صحتك النفسية بانها بحالة جيدة 

الحزن حالة مشعوذة قادرة علي ان تجعلك انضج ، تنير لك بعض المناطق المظلمة إنه ليس بتلك البشاعة ، هو قادر علي ان يعطيك دروس ويعلمك أشياء قد تستغرق شهور /سنين في ان تتعلمها 

اصبحت ايضاً لا اهاب التغيير فهو امر طبيعي جداً 

فبالامس انا اؤمن بذلك واليوم لا أؤمن به 

في الامس الحزن كان عدو لاحق واليوم العدو اتخذته كضيف وفي رواية اخري " كصديق " تقبلته وتعايشت معه اصبحت قادرة علي ان اظهر مشاعر الحزن واتعايش معه 

فان لم اتعايش معها سياتي يوم تكبتني وتتعايش معي 

" الاكتئاب شحنة حزن لم يتم التعبير عنها" 

ان كنت تريد اقامة معاهدة صلح بينك وبين نفسك عليك ان تتقبلها بما مضي، وتتقبلها بكل ما هو آت ، تتعايش مع جميع مشاعرها بكل صدق ولطف 

بعض الاحزان لن تقصم ظهرك ولكن تجعله ينحني بشكل مثير للسخرية قد يصيبك في مقتل قد تكون علي حافة الانهيار منه ولكنه يجعلك دائما حكيم 

هذا الكتمان يتلف روحك ويضرها افرغ صجيج قلبك فالوحدة قاتلة 

هذا المقال ليس دعوة للحزن.. إنما دعوة لقبول الحزن بصدر رحب

يرغمك ع ان تتعايش مع احزانك وتخبرها بإنها ستمضي وتزول  


  • 2

  • AYA AMR
    لا شيء يستحق ان يذكر
   نشر في 29 شتنبر 2017  وآخر تعديل بتاريخ 30 شتنبر 2017 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا