الجدل وراء من يتحكم في مشاعر الشخص: القلب أو العقل - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

الجدل وراء من يتحكم في مشاعر الشخص: القلب أو العقل

  نشر في 07 أبريل 2022  وآخر تعديل بتاريخ 10 أبريل 2022 .

الجدل وراء من يتحكم في مشاعر الشخص: القلب أو العقل

من أكثر الأسئلة إثارة للجدل في العلم ما إذا كانت المشاعر الإنسانية تنتمي إلى العقل أم القلب؟

مشكلة العقل والجسد هي سؤال قديم حير الفلاسفة منذ العصور القديمة: كيف تؤثر الأفكار والمشاعر على أجسادنا الجسدية؟

هناك ثلاثة جوانب للقضية عندما يتعلق الأمر بمن يتحكم في المشاعر الإنسانية:_

يقول بعض الناس أن نشاط دماغنا يسبب مشاعرنا .

ويقول آخرون أن العواطف هي نتيجة لمعدل ضربات القلب, ومشاعرنا يمكن أن تسيطر عليها قلوبنا.

و قيل أن المشاعر هي جانب من جوانب العقل ، ولكن يقال أيضًا أن المشاعر يمكن أن يتحكم فيها القلب. و بذلك يتحكم القلب والعقل في مشاعر الشخص.

لماذا تُنسب المشاعر الى القلب

لنبدأ أولاً بمعرفة ما هي المشاعر؟

الباحثين المختلفين يستخدمون تعريفات مختلفة لماهية المشاعر في الواقع! و تم طرح جميع الأراء في موقع : http: //www.psychologytoday

ولكنهم أجمعوا أن المشاعر هي استجابة طبيعية لتجارب الحياة, ما نشعر به كثيرًا يعتمد على كيفية تفسيرنا لما يحدث لنا وكيف تؤثر هذه الأحداث على حياتنا سواء بردود سلبية أو إيجابية.

و بذلك يُطرح تفسير:-

أن المشاعر تأتي من القلب من الاعتقاد بأن المشاعر تنشأ كأحاسيس جسدية في قلوبنا ،وأن هذه الأحاسيس تنتقل بعد ذلك إلى أدمغتنا حيث نفسرها على أنها مشاعر.

و تؤكد مدرسة فكرية أن القلب هو المكان الذي نشعر فيه بالعواطف ،وبالتالي ،يمكن القول إن القلب مسؤول عن مشاعرنا بغض النظر عن الطريقة التي استجاب بها.

هناك أجزاء مختلفة منا مسؤولة عن الشعور أو العاطفة في أي لحظة: أفكارك ،ومعتقداتك ،وعلم وظائف الأعضاء ،وحتى ردود أفعال الآخرين تجاهك ،تلعب جميعها دورًا في خلق واقعك العاطفي النابع من القلب.

مشاعرك مصدرها العقل و ليس القلب

النظرية التي تشير إلى أن القلب يتحكم في مشاعر الإنسان لا يدعمها العلم والبحث. صحيح أن عوامل مثل الهرمونات والأدرينالين ، التي تنشأ من الجسم ، يمكن أن تؤثر على شعورنا. ومع ذلك ، لا يمكن للدماغ ببساطة تجاهل هذه الإشارات من الجسم ولا يمكنه التحكم في آثارها على ما نشعر به أيضًا.

في المائة عام الماضية ، تمت دراسة الدماغ أكثر من أي عضو آخر في جسم الإنسان ويحظى بقبول كبير في المجتمع. في العقود الأخيرة ، بدأ العلماء في استكشاف كيفية عمل عقولنا وكيف يمكن تشكيل تفكير الشخص بواسطة دماغ كهروكيميائي.

و تم إنشاء رؤى جديدة من خلال علم الأعصاب وعلم النفس وفلسفة العقل المعاصر. يحرز الباحثون تقدمًا في فهم كيفية تكوين المشاعر الإنسانية. إنهم يأملون أن يؤدي هذا الفهم إلى علاجات للإضطرابات النفسية مثل الاكتئاب والفصام التي تنطوي على أوهام بشأن حالات الشعور.

يخلق دماغنا المشاعر ،لكن أجسامنا تختبرها:-

عندما نشعر بالخوف يبدأ في الدماغ اللوزة( التي هي جزء من الجهاز الخوفي في الدماغ المسؤول عن قتالنا أو استجابتنا للفرار ) , تُرسل اللوزة إشارات إلى أجزاء أخرى من الدماغ والجسم لإنتاج مشاعر مرتبطة بالخوف (على سبيل المثال : زيادة معدل ضربات القلب) و ترسل أجسادنا أيضًا رسائل إلى الدماغ حول كيفية تفاعلنا مع الموقف (على سبيل المثال ،تعرق راحة اليد) .

المركز العاطفي في الدماغ هو اللوزة

تقع اللوزة بالقرب من جذع الدماغ وهي مجموعة نوى صغيرة على شكل لوز. تأتي كلمة "amygdala" من الكلمة اليونانية "amygdala" ، والتي تعني "اللوز". تتمثل وظيفة اللوزة في تلقي المدخلات من جميع الحواس ، لتفسير تلك المدخلات على أنها تهديد ومنبهات عاطفية ، ثم بدء الاستجابة المناسبة.

الخلاصة: الدماغ هو المسؤول عن إخبار القلب بما يشعر به ، لكن المشاعر نفسها هي نتيجة تفاعلات كيميائية في جسمك.

https://www.nabdaqlam.website/2022/04/feelings-come-from-mind-or-heart.html


  • 1

  • نبض أقلام
    مدون من الاردن يهتم بالثقافة العامة بشتى أشكالها
   نشر في 07 أبريل 2022  وآخر تعديل بتاريخ 10 أبريل 2022 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا