جيش العراق إليك الف تحية - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

جيش العراق إليك الف تحية

  نشر في 07 يناير 2016 .

لسان حال ابطالنا  - عذرا لاستخدام اللهجة العامية -

إحنة مشينا للحرب  ،، حتى الوطن سالم يظل لجيالنا 

لجل الطفولة واللعب ' ما ' تحترك يوم بلهب عدوانا ...

إحنة مشينا للحرب ،، حتى الورد 'ما ' يختفي من ربوعنا ...

هذا هو اليوم الوحيد الذي ساكتب فيه ما اريد  فلن تطولني الفتاوي والادعاءات عندما اتحدث باسم الوطنية 

بعد سلسة من الاعياد السابقة التي مرت دون ان اكتب اي شي بذاك الخصوص ليس تقصيرا مني ولا انتقاصا من اهميتها على المستوى الشخصي ولكن تجنبا لاشكالات لم ارغب بالخوض فيها 

ربما علمتم بأن مولد النبي الكريم  الذي طالما كنا نحتفل فيه  في عراقنا اصبح بدعة ؛ وكل بدعة ظلالة وكل ظلالة في النار ؛ 

وان الاحتفال بميلاد السيد المسيح او مجرد ارسال التهاني هو إحياء لشريعه الكفرة وربما اشتراك بالكفر معهم !

حمدا لله انهم لا يعلمون باننا نحتفل بميلاد العذراء وكثيرا ما اشعلنا الشموع ورددنا صلاتهم 

"يا أمنا العذراء صل من اجلي ومن اجل اخواني بالعالم واغفري خطاياي وخطايا العالم وساعدي كل انسان محتاج اليك وافتحي ذراعيك واحضني بلدي الذي هو محتاج اليك ..امين  " 

ولحسن حظنا انهم لايفقهون شيئا عن الإيزيدين ومعتقداتهم حيث لراس السنه الإيزيدية ( سري صال ) طعم خاص نقوم فيه بزخرفة البيض  وتلوينه بشتى الالوان' كونهم يعتقدون ان البيضه تمثل اصغر وحده فيها روح كما انها تشبه الكره الارضيه باحتوائها على اليابسه والماء ' ولاننا جيل حصار في طفولتنا كنا نسلق البيض وناكله بعد انتهاء المراسيم ويا لفرحتنا وقتها 

وربما لم يسمعوا باحتفالنا " يوم زكريا "

وهو تقليد شعبي مبني على بشارة النبي زكريا بابنه النبي يحيى ، فيه نصوم ونحتفل عند الافطار بصينية مليئه باللون الاخضر ' رمز الحياة ' وتطلب فيه نساؤنا الذرية الصالحة  ، عندما كنت صغير اصوم نصف نهار فقط واردد مع باقي الاطفال  اهزوجه 


'يا زكريا عودي علينا كل سنه وكل عام نسوي صينيه '

 نحن شعبٌ سُذج نرقص على انغام احزاننا ؛ حيث اكاد اجزم بانه لايوجد عراقي لم يفقد احد احبابه او يفقد بيته لكننا رغم ذلك لم نفقد بهجتنا  ، فلا ضير سيلحق بإسلامنا " او بديانة اي منا مهما اختلفت " ان تشاركنا افراحنا فطالما تشاركنا احزاننا  وكما يقول شمس الدين التبريزي  ليست المناسك والطقوس هي التي تجعلنا مؤمنين بل قلوبنا وحدها ستحدد ذلك 


 لاجل كل قطرة دم اريقت منذ تاسيس الجيش العراقي  في 6 كانون الثاني سنة 1921م الى سنة 2016 م ولاجل عراقنا نرسل افراحنا وصلواتنا في هذا اليوم وباقي ايام اعيادنا 

سلام من ارض السلام لكم جميعا 



  • 1

   نشر في 07 يناير 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا