البكالوريا - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

البكالوريا

شهادات لاتصلح لشيئ

  نشر في 18 ديسمبر 2016  وآخر تعديل بتاريخ 23 ديسمبر 2016 .


بعد إكتمال المرحلة التعليمية والتخرج من الجامعة تجد نفسك بين الحياة والموت,لقد ألفنا الطاولات المكسرة والسقوف الهشة والنوافد الحارقة والجرس المخيف لم يتغير شيئ مند قرائتنا كتاب المعلم الصغير "سمير" وأنشودة "قطتي الصغيرة" و نص "علي بابا واللصوص الأربعين" فأين التلاميذ الذين يرفعون اصواتهم لسلالتهم في التقديم وأين الجارية التي تتعدى حرمة المنازل للحفاظ على كلمة السر "افتح يا سمسم"لم يتغير شيئا فعلا فالمدراس القديمة وحدها ترفع المعنويات والمؤطرين الأساسيين يعلمون كيف يتعاملون مع التلاميذ وأوليائهم و يلقنونهم السهل والصعب لأنهم يملكون مواهب ونتيجة ذلك تخرجوا علي ايديهم أطباء وفلاسفة و ضباط وأهملوهم في العمل وحرموهم من الترقية ,لأن الشهادة سبب في الوقوف ضدهم

أهم الشهادات المعترف بها للتدريس هي جامعات في تونس ومصر وفرنسا والوم أ في الشريعة والقانون واللغة والإقتصاد لكن هل كنا نعرف حقا أن البعثاث حلمها الوحيد هو القضاء على الجهل والأمية أم الهجرة للسياحة فقط من المفروض العمل يبدأ بالتكوين فأين نجد في بلادنا كليات و معاهد وجامعات وزوايا تسهر على مد العون للتلاميذ و تحميهم برجال لايعرفون النوم ,فأين نجد كتب و مجلات و مطبعات تكتب عن الدين والأخلاق  و الثراء بالمعارف والمعلومات بأقلام هؤلاء العباقرة ,فقد نسبوا للتعليم بأموالهم الخاصة وثقافتهم العالية وليس بالترجي والتوسل ولا يريدون التوقيع على تقاعد بل المواصلة في الظفر بمنصب أعلى بعرقهم وجهدهم وبإعتراف المسؤولين.

الجامعة دخلت السوق وفيه الآفات والأمراض والتخلاط والخروج يكون بالإضراب فهو الوسيلة التي تعزل الطفيليين وترجع الحقوق لأصحابها و الدعم يكون من المنظمات التي تحرك الإحتجاج لتدخل الجهات الوصية ,والفائدة نجنيها بحل المشاكل لما يتم تعيين إيطار من الرجال ,فاللغة العربية لها رجل مثل عزالدين ميهوبي والإقتصاد فيه رجال مثل عبد الرحمان بن خالفة و الشريعة فيه رجال مثل محمد عيسى واللغة فيه رجال مثل الطاهر حجار والأمن فيه رجال مثل عبد العزيز بوتفليقة .

أهم المشاكل التي تصيب القطاع التربوي هي التبذير لعدم الحفاظ على مخزون الكتب الذي أنفقنا عليه الملايير وذهبوا في الريح بسبب التلف

والرسوب في الشهادات لصعوبة المسابقات

وضعف الأجر الذي أدى إلى هروب المثقفين للمصانع والتجارة

ونقص الوسائل بسبب ديون القطاع في حسابات خاصة

انتشار الآفات وهي سبب مباشر في ترك مقاعد الدراسة فالتربية قبل التعليم إخواني

المنافسة بين المدارس منعدمة

النشاطات في طي النسيان

الطوائف تتزايد

الإنتقام

التجنيد يقف في وجه الطلبة

ظاهرة الطلاق التي تتسبب في فصل الفقراء

وآخر مشكل عدم نجاعة الوعود وتقتصر على المآزة بلونين فقط

لهذا المدرسة لها شهادة تختلف من تلميذ لآخر لايهم الجنس أو العمر أو الأصل لأن فيها خير للبلاد والعباد وتشجيعهم يكون بالمادة لا بالكلام و تسهيل الأسئلة :نص,مادة قانون.ضرورية في محكمة البكالوريا ولاينالها سوى من درس دروس خصوصية للمرة الرابعة و كذلك دروس الدعم بأجرة الوالدين وكذلك البزنسة كما جرت العادة وحظ في بعض الأحيان ,وتضخيم العلامات من بعض المصحيين و طرق لاتعد ولاتحصى مختصرة لاتهمنا إذا لم تجد محو من الذاكرة فيوجد التكوين والتكون تحت ضغط قاهر  والتحمل لإنقاد المصير.

التدخل شرط كبير يقوم عليه العلم فبدونه تسقط الشهادة العلمية ويحل مكانها الطردية و يتحمل المسؤولية صاحب كتاب يمجد فرنسا و يتعدى على الأراضي الفلسطينية 

 



   نشر في 18 ديسمبر 2016  وآخر تعديل بتاريخ 23 ديسمبر 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا