رصـاصة ..الحرية.. - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

رصـاصة ..الحرية..

نحيا ..هناك..

  نشر في 23 فبراير 2015  وآخر تعديل بتاريخ 08 يناير 2016 .

فجأة

و بدون سابق انذار

قفزت أيمان .. من نومها

وهي تستعيذ بالله ...وتقول

أكيييد ده كابوووس ...ياا رب سترك

ثم اتسعت عيناها ..وهي ترتجف من الخوف

فنفضت عنها ...غطاء فراشها ...وهي تهرول

اتجاة غرفة صغيرتها ... مريم

وفي لحظة واحده ..اقتحمت الغرفة ...فشاهدت امامها

زوجها .. محمد ..وهو يروي قصة للصغيره ..لكي تنام

فأبتسمت ...في حب ...وهي تتنفس الصعداء....

.وهي تقوول

ما تسمعني..حكاية ....اناا خلاص بقيت بغير من مريم

فضحك محمد : كنت بحكيلها ..قصة الاميرة الجميلة و الشاطر حسن

أيمان بموده : ربنا يخليك ليناا يا محمد ..انت حنين قوووي

أية اخبار ...المظاهرات بكرة ؟؟؟؟؟؟؟

محمد شارد : بكرة يوم فاصل في تاريخ بلادنا ...الثورة صوتها بيعلي اكتر واكتر

أيمان : ثورة ... وانت ناوي علي اية بقي ان شاء الله؟؟؟؟؟؟ هتخرج في المظاهرات؟؟

محمد بصوت عاشق للوطن : نعم ... بكرة هنطلع في مسيرة سلمية ..انا و انتي ومريم ..نقول لااا للظلم

أيمان بتخوف : طيب ما نقعد في بيتنا ..كافيين خيرنا شرنا ..وخلاص

محمد : اابدااا يا أيمان ... بكرة العالم كة هيسمع صوتنا ...علشان تكتب لنا الحياة بجد

ثم اغلق باب الغرفة ..علي أيمان و الصغيرة ريم ...وهو يقول بهمس لنفس

أو نمــوت أحـرار

أمـا ...هي فقد نظرت لتاريخ اليوم ...علي الحائط ...

فكان ..28 يناير ...

....................................................

الحمد لله ...يا مي

اخيراا ..هطمئنن عليكي ...الاتصالات مقطوعة

من يومين ...منهم لله ...

قالها مصطفي ..خطيبها ...في لهفة واضحة

مي و هي تمسك بسماعه الهاتف ...وتقول بصوت عالي مضطرب

انت فييين يا مصطفي ... المظاهرات هنا كبيرة ...وانا قررت انزل االميدان ...بعد شوية

مصطفي بقلق شديد ميييدان اية يا مجنووووونة انتي ...لا لا اوعي تعملي كدة

مي : عاوزني اسيب ...اهلي و اصحابي ووطني في الشارع ..واقف انا في البلكونة اتفرج عليهم

مصطفي : طيب ..ااوعي تتحركي من البيت ...الا لما اجي انزلل معاكم

مي بمرح لتخفي خوفها ....

يا تلحقني ..يا متلحقنيش

...................................................

زي ما بقولك كدة يا عسكري ...انت فاهم

ده امر عسكري ..ولازم يتنفذ ....اول ما تشوف المخربين اللي بيقووا اانهم متظاهرين سلميين

اطلق النار علي طوووول ....والا هطلق انا النار عليك ..من الخلف

العسكري باضطراب : يعني دوول مخربيين يا فندم ..وعاوزين يضيعوا البلد

رئيس الامن : ايوووة طببعااا ...دوول بياخدوا فلوووس من بلاد اجنبية علشان ...يخربوا البلد

عاوز مصر تخرب يا عسكري حسنين ؟؟؟؟؟؟؟

العسكري : لا طبعاا يا فندم ...اي حد هشوفة في الشارع ده

هطلق الناار علي طوووووووول

.................................................................

الشعب يريد اسقاط النظاام

الشعب يريد اسقاااااااااااط النظاام

الشعب....يرررريد اسقاااااااط اللنظام

سلمية ...سلمية

ووسط امواج المتظاهرين ...و الغازات المسيلة للدموع ...

ارتفعت الحناجر بالصوت والهتافات ....وكان الرد ..رصاص حي ومطاطي

وجيش مسلح من البلطجية ...والشبيحة

يضرب ويقتل ..بلا رحمة او هوادا ...في المتظاهريين الابرياء

ووسط الهرج و الغليان ....لمح محمد و ايمان ...اصدقائهم

مصطفي ...و مي .. وهم يحاولوا الدفاع عن انفسهم ...من اعتداءات البلطجية

فأقتربوا منهم ... و حاول الاربعة حماية ..مريم ..بأجسادهم

وفجأة

عدد من رجال الامن ...يصوبوا فوهات البنادق ...اتجاههم مباشرا

و أنطلقت ..الرصاصات

القاتلة

..................................

أبتسمت

مي

وهي تتألم .. من جراء نزيف الدماء

و هي تهمس لخطيبها ..مصطفي علي مسامعه

معلش ...يا مصطفي .. كان نفسي اعيش معااك ...و اسعدك

لاني ...بحبك قوي .و بحب طيبتك...و بحب مصر

بس ان شاء الله ...هنتظرك

في الجنــة

تصدق ...انا شامة ريحتها دلوقتي...قد أية جميلة

ثم لفظت انفاسها ...

و دموع مصطفي ...تسيل أنهارا في حرقة و ألم

و علي بعد ...مسافة امتار قليله

مسحت مريم ...بيدها

خصلات شعر ...أبيها ...في حب و هي تبكي

و قد تحول ..قميصة الابيض ...الي اللون الاحمر ...من أثر الدماء

فقال لها مبتسما بحب: لا تبكي ...يا صغيرتي ... و تذوقي طعم الحرية ...والعدل و المساواة

عمرنا ...أطول من عمر ...الظالمين...

أوعديني

أنك

هستمعي كلام ....مامتك ...و اعرفي ان ..بباكي ...بيحبك قوي يا مريم

ومسح بيده ...خصلات شعر ابنته ..

.ثم سقطت يده

و فارق الحياة

..................................

رحم الله ...شهدائنا الابـرار ...

و صدقا ..لا خير فينا ...ان نسينا الدعـاء لهم ....وهم من ضحوا بأرواحهم

فدائا لتراب هذا الوطن ....و تعبيرا عن حبهم

لنـا .. و وحب ..ان نحيا في ظل حياة كريمة ...مليئة....

بالعدل و الحرية و الكرامة

رحم الله ....شهداء مصر و تونس و اليمن و سوريـا و فلسطين و ليبيا

................

أحمد الشــريف


  • 1

   نشر في 23 فبراير 2015  وآخر تعديل بتاريخ 08 يناير 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا