المتطرف ليس منقذاً - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

المتطرف ليس منقذاً

  نشر في 15 أكتوبر 2017 .

المتطرف ليس مُنقذاً

اذا لم تؤذي أفكارك ومُعتقداتك الأخرين فهنا لا يستطيع أحدُ محاسبتك على ما تعتقده وتؤمن به اما إذا تسببت إيمانياتك بالمتاعب والمصائب للآخرين وهددت سلامتهم ونالت من حقوقهم وحرياتهم فحينئذِ لا مناص من المواجهة والمحاسبة وكشف الغِطاء عما حدث والتعامل معه بحزمِ وقوة فمصلحة الجماعة مُقدمةُ على مصلحة الفرد ، هذا هو قانون التعامل الإنساني بين البشر ، المتطرفون يعيشون في الخيال منفصلين عن الواقع يحلمون بما لا يُصدقه عقلُ سليم ويؤمنون بما يُعزز تلك الخيالات و الأحلام ، المتطرف ليس بكائنِ فضائي وليس بأسطورة خيالية هو فرد ذكر كان أم أنثى يعيش بيننا بجسده وقلبه وعقله أسير لمنظريه وأوهامه المريضة ، عندما يتعرض الفرد بغض النظر عن جنسة لعمليات غسيل مُخ وحشو وتلقين وتلاعب بمشاعره فإنه يتعلق بقشة البطولة لعله يجد مبتغاه في ذلك الموضع الذي يستمد فكرته من كُتب التراث وقصص الأوائل الذين دشنوا عصور يحسبها الضمآن أنقى وأطهر العصور ، الإرهاب تطبيق عملي للفكر المتشدد الذي لم يهبط علينا من الفضاء الخارجي بل خرج من بيننا وأستمد وجوده من أدبيات وأراء وفتاوى ومواقف ونمط تفكير وحياة أكتسبت جميعها الشرعية الدينية وهي غير ذلك ، عندما يشعر الفرد بالملل وعندما تصطدم احلامه بعقباتِ فإنه يُصبح عُرضه للمصابين بمرض الخرافة "الخلافة" فيوقعونه بشر الأعمال بدافع التغيير وتكفير الذنوب والفوز بالحور العين وتمنيته بالزواج من الصالحات في الحياة الدنيا والفخر بتأسيس نظامِ اسلامي يحكم العالم بأسره ، تلك هي قائمة الأمنيات التي يتمناها العقل المتطرف حكم إسلامي حسب فهمه يحتل العالم ويعود بالمجتمعات إلى الوراء والوراء جداً ، الشخص المتطرف يُناضل من أجل تعميم فكرته مستخدماً كل شيء في ذلك السبيل ، لن يزول التطرف ومسبباته قائمة التي تتنوع بين إقتصادية وفكرية وثقافية وسياسية ، المتطرف شخصية لديها مشكلة مع الواقع ومع المستقبل أيضاً ولديه من التصورات ما يكفي لتدمير العالم فهو ليس مُنقذ ولا صاحب كرامات ربانية بل مُدمر وباعث للكراهية ، المتطرف الذي يتمثل بالدين ويسعى لتطبيقة يُبرر ما يقوم به بما حفظه من منقولات تراثية قد تكون ناسبت فترات تاريخية سابقة لأسبابِ جُلها سياسي ، مجتمعات اليوم ليست كمجتمعات الأمس مجتمعات تبحث عن الطمأنينة والوضوح ولم تعد قادرة على الإستمرار في مشاهدة التطرف يتمدد ويلتهم ما تبقى من شباب وشاباتِ بعمر الزهور ، من يتبنى التطرف الديني لا يهمه الدين قدر ما يهمه الوصول إلى السُلطة فالطريق إلى السلطة يمر عبر الأيديولوجيا الدينية هكذا يرى المؤدلجون ويصدق ذلك البسطاء ممن وضع بينه وبين الفكر رجل دين ،تعزيز المواطنة وتنقية التراث واشاعة الإختلاف والتنوير ابرز الخطوات الفاعلة في مواجهة التطرف الديني الذي يستند على قاعدة إن لم تكن معي فأنت ضدي وهنا لا مجال للحوار والنصح مع ذلك النوع من البشر .

‎@Riyadzahriny



   نشر في 15 أكتوبر 2017 .

التعليقات

abdou abdelgawad منذ 3 أسبوع
قرأت مقالك استاذ رياض وباذن الله صرت من المتابعين لكم ، وارجو ان يكون تواصلنا بالرأى فيما نكتب وسيلة جيدة لاثراء الفكر والذى ألمح من بين سطورك كاتبا ومفكرا جيدا فليكن بيننا خلاف الرأى الذى يهدف لذلك ولايفسد للود قضية فى النهاية ..
أخى الفاضل أتفق مع الكثير من أفكارك فى المقال بداية من شخص الارهايى ليس منقذا لمجتمعنا ولايعبر عنا كمسلمين ولايعبر عن عقيدتنا وديننا الذى يدعو للحب والتسامح واخر جملة فى المقال " الخطوات الفاعلة لمكافحة التطرف " اما عن ملاحظاتى فاقول اولا: صدمنى لفظ مرض الخرافة تعبيرا عن الخلافة التى تحدث عنها النبى بنص حديث وانها ستعود فى اخر الزمان وذلك فى علم الله وليست خرافة وليست ايضا دافعا لذلك الارهاب ثانيا الجو الذى اضفيته على الموضوع جعل من يقرأ يشعر انك تتحدث عن اشخاص مسلمين لتركيزك على الخلافة فجعلت كل مايحدث من ارهاب وكأنه من صناعة الاسلام والمسلمين والحقيقة ان الارهاب فى العالم ليس كل مايفعله مسلمين فماذا تسمى اذلال الناس فى سجون جوانتامو والقتلى فى بورما وافغانستان وكذلك الجميع يعلم ان القاعدة وداعش اصلا صناعة امريكية وهى اصل الارهاب وسببه الرئيسى والذى لم تشير اليه.
لذا كنت اتمنى تن تركز على ان المتطرف شخصا مريضا موجها ويجب ان يتحرك المجتمع واهل الدين للتركيز فى عرض الصحيح من الدين حتى نلحق من يشرد بفكره ثالثا: ليس عيبا على الاطلاق ان يكون بينك وبين الفكر عالم دين بشرط ان يكونوا علماء فعلا ويقدمون العلم لوجه الله وليس بتاثير سلطة او مظاهر دنيوية ولايخشون الا الله.
واخيرا ارجو ان اتشرف بمتابعتك لصفحتى ورايك فى مقالات" تجديد الخطاب الدينى-وطن بلا حدود وكذلك حدود بلا وطن " وشكرا لسعة صدرك تحياتى .
0

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا