"شرائع وليست أديان" - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

"شرائع وليست أديان"

لا يوجد ما يسمى الاديان السماوية الثلاث, فاليهودية والنصرانية هي شرائع فقط وليست أديان

  نشر في 09 شتنبر 2019  وآخر تعديل بتاريخ 09 شتنبر 2019 .

كثير من الناس لا يفرق بين مصطلح ( الدين ) ومصطلح ( الشريعة) ظانين أنهما بمعنى واحد وهو خطأ كبير، فالدين هو ما يعتقده العبد ويؤمن به، وسمي اعتقاد وعقيدة لأن المكلف يؤمن بما يؤمن به ويعقد عليه في قلبه فلا يتحرك ولا ينفك، والحق أن الدين واحد غير متعدد، وأخطأوا حين قالوا (حوار الأديان) وقد جمعوا كلمة ( الدين) فالدين واحد وهو دين الإسلام، ولو لاحظت ودققت النظر في كتاب الله لوجدت هذا الأمر جليا واضحا، فنوح عليه السلام يقول (وأنا أول المؤمنين) وبلقيس تقول ( وأسلمت مع سليمان لله رب العالمين) وإبراهيم يقول ( قال أسلمت لرب العالمين) ، فالدين عند الله واحد وهو دين الإسلام، قال تعالى ( إن الدين عند الله الإسلام) ودعوة الأنبياء واحدة، ومنهج الأنبياء واحد، وهو الدعوة للتوحيد، لأن الإسلام هو دين التوحيد، قال تعالى ( وما أرسلنا من قبلك من رسول إلا نوحي إليه أنه لا إله إلا أنا فاعبدون)، ولذلك تلحظ بلاغة النص القرآني حين يعبر بقوله ( وجاء فرعون ومن قبله والمؤتفكات بالخاطئة، فعصوا رسول ربهم) كان عليه أن يعبر بلفظ ( فعصوا رسل ربهم) بالجمع، لكنه اختار التعبير بالمفرد ليلفت الانتباه أن دعوة الأنبياء واحدة غير متعددة، وكذلك قوله تعالى ( وتلك عاد جحدوا بآيات ربهم وعصوا رسله) وقوم عاد أُرسل إليهم نبي الله هود، قال تعالى ( وإلى عاد أخاهم هودا) فكان سياق الكلام أن يختار المفرد فيقول ( فعصوا رسوله) لكنه عدل عن المفرد واختار الجمع ( رسله) لأن الذي ينكر دعوة رسول واحد فهو منكر لدعوة الأنبياء جميعا،

أما الشريعة فهي مجموعة الأوامر والنواهي التي من شأنها تنظيم حياة الناس وإقامة المجتمع الفاضل، فترى لكل أمة شريعة تنظم حياتهم، قال تعالى ( لكل جعلنا منكم شرعة ومنهاجا) ، ودائما ما تتسم الشرائع بأنها تأتي بما يتناسب مع حال المجتمع، وتساير تطور العقل البشري، لذا تراها عرضة للنسخ والتغيير، من هنا نقول بأن اليهودية والنصرانية شرائع وليست أديان، فكما قلنا بأن الدين واحد وثابت غير متعدد، ولا يعتريه التغيير ، أما الشرائع فهي متعددة متغيرة، وقد وكل الله حفظها لهذه الأمم فبدلوا وحرفوا وغيروا، هذا والله أعلم.

لا يوجد ما يسمى الاديان السماوية الثلاث, فاليهودية والنصرانية هي شرائع فقط وليست أديان, قال الله تعالى ..

﴿ لِكُلٍّ جَعَلْنَا مِنْكُمْ شِرْعَةً وَمِنْهَاجًا ﴾ (المائدة 48)..أما الإدعاء بأن اليهودية والنصرانية ديانة فاليهود والنصارى هم الذين سموا أنفسهم بذلك ولم يسمهم الله سبحانه وتعالى نصارى أو يهوداً استنادا لقوله تعالى (وَمِنَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّا نَصَارَىٰ " )

( المائدة 14)..وقوله ايضا:" (وَقَالُوا كُونُوا هُودًا أَوْ نَصَارَىٰ تَهْتَدُوا ") .. ( البقرة 135).

ان اليهود والنصارى هم من سموا انفسهم بهذه الاسماء ولم يسمهم الله , وكل الأنبياء والرسل قالوا إنا مسلمون حتى فرعون قال حين أدركه الغرق ...

" قَالَ آمَنتُ أَنَّهُ لَا إِلَٰهَ إِلَّا الَّذِي آمَنَتْ بِهِ بَنُو إِسْرَائِيلَ وَأَنَا مِنَ الْمُسْلِمِينَ " ( يونس 90 )

فلماذا لم يقل وأنا من اليهود ؟؟

وهذه الآيات التي تدل على أن الدين واحد وهو الإسلام وليس ثلاث ديانات ..

قال نبي الله نوح عليه السلام: "فَإِن تَوَلَّيْتُمْ فَمَا سَأَلْتُكُم مِّنْ أَجْرٍ إِنْ أَجْرِيَ إِلَّا عَلَى اللَّهِ وَأُمِرْتُ أَنْ أَكُونَ مِنَ الْمُسْلِمِينَ " (يونس 72)

وقال نبي الله إبراهيم عليه السلام لبنيه .. " وَوَصَّىٰ بِهَا إِبْرَاهِيمُ بَنِيهِ وَيَعْقُوبُ يَا بَنِيَّ إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَىٰ لَكُمُ الدِّينَ فَلَا تَمُوتُنَّ إِلَّا وَأَنتُم مُّسْلِمُونَ "(البقرة132 )

وقال نبي الله يوسُف عليه السلام .. " تَوَفَّنِي مُسْلِمًا وَأَلْحِقْنِي بِالصَّالِحِينَ " (يوسف 101)

وقال نبي الله موسى عليه السلام ...

"وَقَالَ مُوسَىٰ يَا قَوْمِ إِن كُنتُمْ آمَنتُم بِاللَّهِ فَعَلَيْهِ تَوَكَّلُوا إِن كُنتُم مُّسْلِمِينَ " ( يونس 84)

وقال نبي الله عيسى عليه السلام

" فَلَمَّا أَحَسَّ عِيسَىٰ مِنْهُمُ الْكُفْرَ قَالَ مَنْ أَنصَارِي إِلَى اللَّهِ ۖ قَالَ الْحَوَارِيُّونَ نَحْنُ أَنصَارُ اللَّهِ آمَنَّا بِاللَّهِ وَاشْهَدْ بِأَنَّا مُسْلِمُونَ "

( آل عمران 52)

وتأتي الآية الجامعة لكل الأنبياء وهم يقرّون بأنهم مسلمون

" قُولُوا آمَنَّا بِاللَّهِ وَمَا أُنزِلَ إِلَيْنَا وَمَا أُنزِلَ إِلَىٰ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالْأَسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ مُوسَىٰ وَعِيسَىٰ وَمَا أُوتِيَ النَّبِيُّونَ مِن رَّبِّهِمْ لَا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ " ( البقرة 136)

وجاء خاتم النبيين والمرسلين سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم يحمل الشريعة الإسلامية التي تدعوا لدين الإسلام أيضا ولكن بمنهج مكمل لكل الشرائع ....

فكل من آمن بالله وبكل نبي بعث فهو مسلم يشهد أن لا إله إلا الله

أي أنه مستسلم وخاضع لله وحده إلها واحداً لا شريك له ....


  • 5

  • DALLASH BAKEER
    سلام على اكتفائي القرب من أحد، سلام علي وعلى اكتفائي ، أصبحت افضل صداقة الكتب ، فهي تعط دوما ولا تطلب شيئاً.. اصبحت أبحث عن الحقيقة في أفواه المواقف..
   نشر في 09 شتنبر 2019  وآخر تعديل بتاريخ 09 شتنبر 2019 .

التعليقات

>>>> منذ 2 شهر
مقال جميل و مفيد جدا. "إن االدين عند الله الاسلام"... إن الشباب اليوم يتم التغرير بهم على هذا الاساس... تسامح الاديان و تقبل الديانات الاخرى ... و لخبطتهم أن تسامح الاسلام هو القبول بالشرائع الاخرى كديانات... و بالتالي لا فرق بين ديانة و أخرى بل يمكنك أن تدين بما تحب... لذلك وجب تعليم الشباب أن تلك شرائع و أن الدين واحد عند جميع الانبياء و الرسل ألا و هو التوحيد. مقال نحتاج إليه اليوم كثيرا. شكرا أخي
1
جمال طارق عرفه
لا اله الا الله صدقا وعدلا

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا