مسافر لن يعود - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

مسافر لن يعود

  نشر في 11 أكتوبر 2016 .

عندما كنت صغيرا كان والدي يسافر كثيرا وكنت سعيدا بسفرياته على خلاف باقي أفراد الاسرة. وسر سعادتي كانت الهدايا التي يعود وهو محمل بها. وكنت اظهر الشوق واللهفة عند عودته وعيني على ما في حقائبه. ومع مرور الأيام كبرنا بدون ان نشعر ويكبر والدينا ايضا ويصبحون طاعنين في السن. ونحن نكون في ريعان الشباب وعنفوان القوة .

نتزوج وننشأ اسرة وشيئا فشيئا تتولد لدينا الاستقلالية وتنقلب حاجتنا إليهم الى حاجتهم لنا. ومن باب البر بوالدي كنت اخصص يوم في الأسبوع لزيارته وكنت اجلس معه ساعات قليلة وانصرف بعدها لأعمالي ومسؤولياتي. كان لوجوده في حياتي أهمية لم اعرفها الى بعد فقده. فقد كان يشعرني بالأمان والثقة رغم كبري. كنت مازلت صغيرا في وجوده.

توفاه الله وعندما اوصلناه الى مثواه الأخير ووارى جثمانه التراب عدنا الى المنزل بدونه وبعد انتهاء مراسم العزاء التقليدية وخلو المكان من المعزيين دخلت الى غرفتي واغلقت الباب. وسقطت عيني على مسبحة ملقاة تحت سرير غرفة نومي كان قد اهداها لي والدي في احدى زياراتي له. وتذكرت انني ابديت سرورا بها امامه مجاملة وعندما عدت الى بيتي القيتها ولم اكترث بها كثيرا فقد كانت من النوع رخيص الثمن. اخذت المسبحة وسلمت عليها وشممتها وقلبي يعتصر واخذت الوم نفسي كيف لم اعرف قيمتها من قبل. وعيوني تدمع وأكلم المسبحة وكانها تعقل ما أقول. وظللت ابكي كالطفل وتمنيت لو يعود ابي الى الدنيا واجبر تقصيري في حقه.

هذا ما فضفض لي به صديق مقرب عندما أتيت اعزيه في وفاة والدة. يامن مازال ابيه على قيد الحياة اعلم أنك تملك ثمين لن تعرف قيمته الا بعد ذهابه عن هذه الدنيا. قد تكون استغنيت عنه ماديا صحيح. ولكن هناك ما هو اهم من المادة. وتكمن أهميته بانك لن تجده عند أي شخص اخر غيره .


فيصل محسن سعيد – مقال كلاود


  • 3

   نشر في 11 أكتوبر 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا