عن خطب الشيخ مصطفى البحياوي والدكتور عدنان ابراهيم - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

عن خطب الشيخ مصطفى البحياوي والدكتور عدنان ابراهيم

  نشر في 26 مارس 2016 .

سأقف على رجلين استثنائيين، خَطيبين غريبين بَديعين في زمن قل فيه العُلماء الغرباء الربَّانيون .. هي شذرات كنت أسَجلها كلما رجعتُ من مسجد الشيخ أو استمعت لخطبة الدكتور، وهاأنذا أنثرها بين أيديكم أحبائي ..

وأنت مُقبل على باب مسجد الإمام الشاطبي بمدينة طنجة الذي يخطب فيه الشيخ مصطفى البحياوي ويدرس تنظر إلى نفسك وكأنَّ هامساً بداخلك يخبرك بأنهم يرحبون بك في رحاب بيت الله، فتدخل مبتسما حَييا .. تصلي ركعتا التحية في اطمئنان غريب .. كيف يحدث هذا؟ ما السر يا ترى؟! ..

عندما تستمع إلى خطبته تراه وكأنه يتحدثُ عنك، نعم أنتَ بالذات !!. يفكك تلابيب نفسك ويحدثك عن وظيفتك الكونية المُثلى. يَحكي لك ويذكرك بالله بكل صدق وإخلاص وكلماته ترن في آذانك رخيمة بديعة مع بكاء متقطع فريد ووقفات صَادمة رائقة يختمها بضربات على رافعة المنبر في استشعار لعظمة الذكر وأهله .. عندما تنظر إليه وهو واقف تشاهده عن حق أهلا لاعتلاء منبر رسول الله (ص) .. (وليس منبرا يمتطيه الكل دونَ حياء) .. يقفُ على أبواب الذكر والتزكية لأنهما المَدخل لكل شيء .. يفسر بمنهج استثنائي لجُمَع متوالية وفي سورة واحدة ولا يخرج عن السياق ويأتي بالجديد منها وكأنه يشرحها لأول مرة .. يستخرج منها الكنوز والدرر لينبهك على أن في الكتاب أعظم سر .. لكننا أمة الهجر هجرنا أنفسنا فكيف نقرأ قرآننا ونفهم معانيه والغشاوة قد علتْ وحجبتنا !!

غرابة الشيخ مُصطفى البحياوي تكمن في سعة علمه واطلاعه وموسوعيته الفريدة ولسانه العذب الزلال، يسحرك بشاعرية كلماته ويخترق قلبك بأحاديثه التي تشدك وتدهشك وتشدهك .. ذكي لدرجة يعرف من خلالها كيف يؤدي رسَائله حتى السياسية منها بطريقة غير مباشرة يفهمها اللبيب والمَعيب ...

أما الدكتور عدنان ابراهيم الذي أعتبره سائرا على خُطى الشيخ سَيدي البحياوي منهجا وسُلوكا غير أنه مختلف عنه لقوة الشباب التي تميزه وفرادة أطاريحه الآنية والتي تضفي على خطبه نوعا من المستجد المُربي المُنبه .. سأحكي ما أعيشه مع هذا الرجل الذي اكتشفناه عبر اليوتيوب من خلال مُحاضراته وخطبه وسلاسله العلمية والمعرفية العميقة، أصحبتُ مدمنا على خطبه الجُمَعية .. رجلٌ غريب من طينة خاصة يقدم جُمعةً غريبة استثنائية موسوعية مكثفة تغنيك عن عشرات الكتب والدفاتر .. بعيداً عن طريقته في الإلقاء التي تُبهر الجَميع لما استودع الله فيه من خصائص (قدرة الحديث واستحضار الأفكار بشكل منهج بديع)؛ أجد خطبته حقيقةٌ بأن تعكس رسَالةً تقترب كثيرا مما يحاول الشيخ مصطفى البحياوي إيصالها للناس .. لكن الشيخ عدنان إبراهيم يبدع ويقترب أكثر من هموم الأمة وشبابها ويستعمل فقه الواقع في التشريح والتفكيك بالأمثلة واستجلاب أحدث الدراسات العلمية التي تنتجها أشهر الجامعات الغربية .. هذه القوة التي يندفع بها الدكتور عدنان ترسل لنا إشارة واضحة وهي أن خطبته الجمعية تكون أكثر تركيزا وتكثيفا تخرج منها إنسانا آخر إذا كنت ذا بصيرة وبصر تستوعب وتتعلم وتعمل في نفسك وفي مجتمعك. الشيخ عدنان إبراهيم وهو يستحضر فقه التزكية بطريقة إن صح التعبير مُعاصرة نجده يبسط مفاعيلها بأسلوب يمتح من علم النفس والفهم القرآني للواقع بمقاربة كونية تعالج النفس والعقل معا.

الإثنان معا يفككان أغوار النفس وينطلقان من القرآن هذا بسمته وتصوفه والآخر بشبابه ومستجداته ويبقى في نظري كما قال لي أحد الإخوة أن الدكتور عدنان ابراهيم سيصل عمقا كما هو حال الشيخ سيدي البحياوي حفظهما الله عندما يتقدم به العمر.

لست مفتونا بهما ولكنني مجنون .. أقولها صراحة لأنبه إلى ضرورة الفرار للنهل من معين ما يقدمان من إشارات لمن أراد السلوك واختصار المسَافة عليه توجيها ورؤية. السعي السعي مهما كانت كلفة التربية وضريبة طلب العلم فالوقت يزحف والأعمار قليلة .. لا أنكر أن هناك علماء أجلاء في هذه الأمة منهم من مات كالشيخ فريد الأنصاري ومحمد سعيد رمضان البوطي؛ لكن أن نجد أحدا بمواصفات هذين الرجلين العَلَمَيْن فلا أظن أنني سَأجد مثلهما ما دمت حيا، وهذا إيماني الشخصي .. قد نجد علماء مبدعين في مجالاتهم المعرفية والتراثية لكن الجمع بين التربية والعلم أمر نادر مع سمت الإيصال وبداعة الإتصال فهذا مستحيل ..


  • 6

   نشر في 26 مارس 2016 .

التعليقات

عدنان أبراهيم تأثيرة في حياتي يكاد يطال السماء، وحقيقاً لقد كنت بمبعدة بعيدة عن الدين بشكل قاطع الا انه هو من قام بأنتشالي من حافة الضياع الى اوج ايام حياتي الروحانية................... كتبت مقال خاص عن الدكتور عدنان أبراهيم بوسعك الأطلاع علية ضمن قائمة مقالاتي ..... أرجو أن ينال اعجابك اخي
1
عدنان أبراهيم من تأثيرة في حياتي يكاد يطال السما، وحقيقاً لقد كنت بمبعدة بعيدة عن الدين بشكل قاطع الا انه هو من قام بأنتشالي من حافة الضياع الى اوج ايام حياتي الروحانية................... كتبت مقال خاص عن الدكتور عدنان أبراهيم بوسعك الأطلاع علية ضمن قائمة مقالاتي ..... أرجو أن ينال اعجابك اخي
2

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا