ماكرة - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

ماكرة

قصيدة

  نشر في 03 ديسمبر 2019  وآخر تعديل بتاريخ 03 ديسمبر 2019 .

ستقبل صديقتي كما عودتني

حينما يستيقظ الليل في شعرها،

وتضيء بأصابعها السماء نجمة نجمة

تحدثني عن يومها...

كيف أشرق بوجهها الصباح،

ثم أحزنها المساء بظل غيمة

فنانة هي، وكذلك ساحرة

"جميل حقا! كم أنت مبدعة!" أقول لها

إذا ما قرأت طالعي،

أو أبصرت قبلات فرشاتها على الورق

صغيرة هي، لكنها ماكرة

غادة تسحر ابن البحر بشدوها،

ثم تعاقبه بالغرق

أناكدها فتتباكى تغنجا، وأدللها...

فتلون شقائق النعمان خديها

في حضرتها...

يحملني الصمت بجناحيه

"لم أنت شارد؟ لم أنت بعيد عني؟"

وما علمت أني اتخذت عشي بين نهديها

تتململ وتشتكي مني البرود،

ولا تسمع في داخلي صوت الرعود

"هل أنت بخير؟"...

تسألني دوما،

وأعجز عن الإجابة

أنا بخير ما دمت معي...

ولست بخير ما دمت معي!

ستقبل صديقتي كما عودتني،

وسأحبها سرا كما عودتها.


3 ديسمبر 2019



   نشر في 03 ديسمبر 2019  وآخر تعديل بتاريخ 03 ديسمبر 2019 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا