أدركوا ما بقي من الأوطان ؟. - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

أدركوا ما بقي من الأوطان ؟.

  نشر في 03 أكتوبر 2015 .

الضربات الروسية لسوريا.

التهديدات الإيرانية للسعودية ,

حدثين مهمين يمكن أن ينظر البعض علي أنهما مفصلين كل حدث في مربعه الخاص به ، ولكن حين نقترب منهما نجد أنهما مرتبطين ببعضهما البعض بشكل لا تخطئه العين والخيوط تتداخل بينهما حتى يصبحا حدثاً واحداً وإن باعدت الخريطة الزمانية والمكانية بينهما.

الحدث الأولى ..لا أعرف أهى مصادفة بحته أم أنها رسالة من روسيا إلى النظام السعودي في الرياض ..

فبعد ساعات قليلة من تصريح السيد عادل الجبير وزير خارجية السعودية في نيويورك أنه لا يمكن قبول أن يكون بشار جزءً من الحل للمشكلة السورية وألمح إلى إمكانية استخدام القوة العسكرية ضد نظامه .

خرجت الأنباء التي تؤكد علي قيام الطيران الروسي الحربي بضرب أحياء بأكملها في سوريا (الجريحة) متزرعاً أنها مواقع للإرهابيين ، فأوقع عشرات القتلى والجرحى . وكأن روسيا تستبق السعودية الي هناك و لسان حالها ، ماذا أنتي فاعلة ها أنا اثبت اركان نظام ِبشار مهما كانت التكلفة !.

الحدث الثاني . ما تناقلته وكالات الأنباء عن أن طهران لوحت بإستخدام الخيار العسكري ضد المملكة العربية السعودية، وذلك للرد على حادثة تدافع الحجاج في منى، حيث قال مساعد رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة في إيران، العميد مسعود جزائري، إن القوات المسلحة على أهبة الاستعداد لتنفيذ أي مهمة فيما يخص كارثة منى المفجعة، التي أودت بحياة آلاف الحجاج.

وأشار الجنرال الإيراني الأربعاء، إلى تصريحات قائد الثورة الإيرانية علي خامنئي، وهو القائد العام للقوات المسلحة، حيث وجه تحذيرا شديد اللهجة إلى النظام السعودي، من مغبة الإساءة إلى الحجاج الإيرانيين، وعدم القيام بواجباته.

هنا يمكن طرح سؤال موضوعي .

هل هناك رابط بين الحدثين ؟.

في تصوري يوجد بين الحدثين رابط كبير.

فالحدث الأول المتعلق بالضربات الروسية لمواقع سورية لا يمكن أن يتم بمعزل عن التنسيق القائم بين طهران وروسيا . علي إعتبار أن طهران هى السند الأكبر في المنطقة لنظام بشار .

الحدث الثاني ما كانت إيران لترفع صوتها عاليا وتلوح بالحرب ومعاقبة السعودية من دون ظهير عسكري وسياسي قوي متمثل في روسيا بوتين .

فإذا كانت روسيا ضربت سوريا وإيران هددت السعودية ، هنا أتسأل كأي عربي يرى أوطانه صارت مستباحة .

أين جامعة الدول العربية ؟.

ماذا تنتظر ؟.

ما هذا السكوت المطبق المخيب للأمال ؟.

ألا يكفيها النزيف المستمر من رصيدها لدى الشارع العربي بتجاهلها وتعاميها ؟.

هل اصابها العمى ولم ترى آثار الدمار وأعداد القتلى من جراء الصاوريخ التي أطلقتها الطائرات الروسية علي البلدات السورية ؟.

ألم تسمع بعد أهات الجرحى وصراخ أهالي الموتى الذين تقطعت بهم السبل ..!.

هل تحولت الجامعة الي مقبرة لشعوبها مخالفة ميثاقها الذي أنشئت من أجله ؟.

لماذا لم نسمع أي مسئول يهدد أو يندد (وهذا أضعف الإيمان) بالإنتهاكات الروسية والتهديدات الإيرانية ؟.

أين القادة الذين تعنتروا وتنطعوا بسيادة التراب السوري حين ضربت تركيا بعض المواقع حفظا لأمنها القومي؟.

هل أصبحت سوريا أرض بلا صاحب ؟.

هل سنترك إيران تعربد في اليمن وتقسم العراق و أخيراً تتوعد المملكة ؟.

هل جاء الدورعلي السعودية لمعاقبتها و حاصرها من الجنوب والشمال والشرق ؟.

لماذا لا يدعو السيد الأمين العام لجامعة الدول العربية الي إجتماع طاريء علي مستوي القادة و تكون الضربات الروسية والتهديدات الإيرانية هما البند الأول والأخير المطروح علي طاولة جدول أعمال القمة . وحينها يجب أن يتجرد كل الزعماء من مصالحهم الضيقة وارتبطاتهم الإقليمية ويدرءوا عن أنفسهم كل وساوس الشيطان الذي يرتع في نفوس و صدور شعوبهم الشعوب ، ويقفوا ولول مرة واحدة في هذا الوقت العصيب ، موقف رجل واحد يشعر معه شعوبهم أننا مازلنا أحياء فوق الأرض ولم نباع في اسواق النخاسة للملالي إيران او قيصر روسيا وما خفي كان اقبح .

كفى هوان وإنقسام وتشرذم ، وأن تأتي متأخراً أفضل من ألا تأتي .  


  • 2

  • رزق محمد المدني
    اتعلمون من انا؟؟اتجهلون من أكون؟؟ ... انا الذي علمتني سورة الصف النظام .. وللتوحيد وجهتني الاخلاص والأنعام.. والحجرات ادبتني بأخلاق الاسلام عــلمتني الحيــاة ، أنا لا أبيــع " هيبة الصمــت " بالرخيص من الكـلام ، فالكـلا ...
   نشر في 03 أكتوبر 2015 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا