المصلحة الصهيونية في أتون الفتنة العربية الإسلامية - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

المصلحة الصهيونية في أتون الفتنة العربية الإسلامية

بقلم / محمد نبيل العلمي

  نشر في 05 نونبر 2015  وآخر تعديل بتاريخ 08 يناير 2016 .

لا ينكر أي عاقل أن التنظيمات الإسلامية الحالية،انبثقت من رحم الواقع الإسلامي منذ أمد بعيد لأسباب سياسية أو دينية أو اجتماعية مختلفة،وقد اقتصرت في بداية نشأتها على الأسلوب السلمي الهادن،وكان بعضها في تواطؤ خفي مع الحكام العرب والمسلمين الطغاة المستبدين في المشرق والمغرب العربي،تتملق إليهم بالحق والباطل،وتساندهم في قهر الشعوب واضطهادها،ومصادرة حريتها وحقها في العيش الكريم.

ولما تمت الإطاحة بهؤلاء القادة المتغطرسين،وخلعهم من كراسيهم ومقاليد حكمهم الجائر،كشرت هذه الجبانة عن أنيابها ورفعت السلاح لقتل الأبرياء،وإثارة الفتنة والدمار في الأرض العربية الإسلامية الطاهرة،ونسف المكاسب السياسية الشعبية المترقبة عن انتفاضات الربيع العربي المسالم،في سياق إيهام الرأي العام ،بأن الحكام الجبابرة الظالمين المبعدين عن منصة الحكم والقيادة كانوا يديرون أمور بلدانهم بإحكام،ولهم الفضل في استقرارها ونكوص شعوبها للخضوع والاستسلام والتبعية.

وقس على ذلك تنظيم داعش في العراق ومنطقة شمال إفريقيا،حيث كان إلى عهد قريب يساند السياسة الديكتاتورية القامعة لإرادة المواطنين وانعتاقهم،وهو اليوم منخرط في الإبادة الجماعية وإحراق الأحياء،وانتهاك الأعراض والتنكيل بالأبرياء وإرهابهم،وكأن المسلمين في الوقت الراهن لا تكفيهم محنة مظالم الإقصاء والفقر والجوع وويلات الاستعمار الجديد،بل يلح هذا التنظيم الداعشي المتطرف على تعميق أزماتهم في كل المجالات،وتوسيع دائرة خلافاتهم وانشقاقاتهم،وتراجع إمكانية التضامن والتعاون بينهم.

وبديهي أن يبارك الكيان الصهيوني ممارسات هذه الجماعة العدوانية المتخفية خلف قناع الإسلام البريء منها،ويستحث أعمالها الجائرة التخريبية بكل الطرق الممكنة،ما دامت لا تشكل أي خطر عليه،بل إنه يحركها مثل البيدق على رقعة الشطرنج في اتجاه تأجيج تقارع المسلمين وتناحرهم،وتدمير عمرانهم إلى أبعد حدود مُتعته السادية،وظفره بمساحة واسعة للمزيد من الضغط السياسي على فلسطين المحتلة،وقهر أبنائها الصامدين،علاوة على النيل من قدسية الإسلام وتنفير المتعاطفين معه من اعتناقه.



   نشر في 05 نونبر 2015  وآخر تعديل بتاريخ 08 يناير 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا