لالا لاند .. ونهايات ديزنى السعيدة - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

لالا لاند .. ونهايات ديزنى السعيدة

  نشر في 06 ماي 2017  وآخر تعديل بتاريخ 06 ماي 2017 .

اعشق الافلام الموسيقية فماذا اجمل من ان تجتمع الموسيقى والفن الجيد فى وقت واحد عنصران يضيفان السحر على كل شئ تقريبا ويجعلانه قطعة فنية رائعة فمن منا لم يتعلق يثلاثية high school musical فى طفولته ومازال يردد اغانيها حتى الان وكبرنا لنجد العديد من الافلام الرائعه مثل begain again وغيره من الافلام التى ستبقى فى الذاكرة طويلا , لذلك فمنذ الاعلان الدعائى الاول لفيلم لا لا لاند وانا وقعت فى غرامة مع الكثيرين بالطبع وانتظرت بشغف نزوله فى السينمات لمشاهدته والتمتع بكل لحظة به وبالفعل بمجرد نزول الفيلم فى السينما اصطحبت اصدقائى لمشاهدته وبالفعل لم يخيب الفيلم امالى بل بالعكس فمنذ الدقيقة الاولى للفيلم وهناك سحر خاص سحر يأسرك بداخله ويأخدك لعالم اخر ويدفعك بالطبع لتكمله الفيلم لنهاياته , كل شئ بالفيلم تقريبا كان رائعا بداية من الاختيار الموفق لابطال العمل ( ايما ستون ورايان جوسلينج ) مرورا بالقطع الموسيقية الفريدة التى ستبقى فى الذاكرة طويلا وحتى المؤثرات البصرية والصوتية اتى تم استخدامها فى العمل واثارت اعجاب كل من شاهدها , الفيلم استحق فى وجهة نظرى كل الجوائز التى ترشح لها ونال معظمها كما استحق ابطاله التكريم ايضا عن ادائهم الموفق والجهد المبذول به

اعجبت بالطبع بكل هذا كالكثيرين ولكن الشئ الذى جعلنى اصفق ووضع الفيلم بمكانه كبرى عندى مشهد النهاية الموفق نعم نهاية الفيلم الصادمة التى لم تعجب الكثيرين وخيبت امالهم كانت النقطة المضيئة الابرز بالنسبة لى فى الفيلم فالعبقرى داميان تشازل اختار النهاية الواقعية المناسبة للفيلم بعيدا عن الاحلام والنهايات السعيدة الزائفة فالواقع دائما يجعلك تختار بين خياران كلاهما صعب ودائما فى طريقك لتحقيق حلمك ستفقد الكثير فى رحلتك فلا احد يحقق كل شئ دون ان يخسر شئ وهو ما رأيناه فى نهاية الفيلم عندما شق كلا من ميا وسبستيان طريقة بعيدا عن الاخر ليحققا حلميهما فى النهاية فميا اصبحت نجمة شهيرة وسبستيان امتلك نادى الجاز الخاص به الذى لطالما تمناه وتجلى ذكاء المخرج ايضا فى انه لم يجعل المشاهد يفكر فى ماذا كان سوف يحدث لو استمرا معا فاعطاه الصورة الكامله لحياتهما لو بقى كلا منهما بجانب الاخر فكانوا سعداء مبتهجين لوجودهما معا ولكن فى المقابل لم يحقق ايا منهما حلمة وكأن المخرج اراد ان يعطى اشارة واضحة للمشاهدين ان هناك طريقين لا ثالث لهما اما هذا او ذاك الحب او النجاح كما هو الواقع وليس كما نرى فى الافلام العربى عندما يتزوج البطل من حبيبته ويرث شركة ابيه ويصبح ثريا وناجحا ايضا لدية سيارة فارهة وفيلا كبيرة وانجب اولادا ناجحين ليكملو المسيرة من بعده بالنسبة لى هذا ليس خيال انما تهويل زائد عن الحد فلو امتلك الشخص مصباحا سحريا لن يحقق له كل هذا .

حتى هذا يفوق نهايات ديزنى السعيده التى لطالما اعجبنا بها وتمنينا ان تحدث لنا واحده وبذكر ديزنى هل كنت تعلم عزيزى القارئ ان حتى تلك النهايات لم تكن حقيقية نعم النهايات الاصلية لحكايات ديزنى كانت دموية بكل ماتحمله الكلمة من معنى لذلك تم تعديلها واستبدالها باخرى سعيده لتناسب الاطفال فسنوايت لم تكن بريئة كما كانت تبدو انما انتقمت من الساحرة الشريرة وجعلتها ترقص طوال الليل بحذاء معدنى حتى ادمت قدماها ومولان لم تعد لاهلها منتصرة لتتزوج الامير وانما عادت لتجد والدها قد توفى وتزوجت امها بعده لتكتئب وتقتل نفسها لتلحق بابيها وشفق الاميرة النائمة لم تستيقظ بقبلة كما فى الفيلم وانما اغتصبها الامير وانجب منها طفلان وذات الرداء الاحمر لم ينقذها الحطاب وانما ضللها الذئب لتموت وحيدة فى الغابة اما سندريلا لم تساعدها الساحرة الطيبة انما طائر وهو ايضا الذى اقتلع اعين اخواتها عقابا لهم واريل قطعت الساحرة لسانها لتفقد صوتها للابد وبدلا من ان تتزوج الامير يتزوج غيرها وتموت فى البحر حزنا عليه بينوكيو لم يصبح ولد حقيقى وهرقل لم يكن شهما نبيل انما وحشا وغير ادمى

.

ربما كانت النهايات صادمة وغير مناسبة للمشاهدين خصوصا الاطفال منهم الا ان ديزنى اقترفت خطأ كبيرا فى نظرى لانها لم تعدلها انما حولت النهاية الصادمة لاخرى وردية غير موجودة ولن تحدث لاى منا فرغم صدامية النهايات الاصلية الا اننى افضلها اكثر من المعدله لانها واقعية اكثر وربما حتى يشعر الاطفال من البداية ان العالم ليس وردى كما يبدو فى افلام ديزنى وان الحياه لن تعطيهم كل شئ بدون ان يخسروا شيئا واحدا .


  • 2

  • سلمى آدم
    صحفية , أعشق السينما والموسيقى والكتب الجيدة .. أحب المناقشات المثمرة وأتقبل جميع الاراء بصدر رحب . قلمى سيفي وعقلى سلاحي ..
   نشر في 06 ماي 2017  وآخر تعديل بتاريخ 06 ماي 2017 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا