لك الاختيار : الجزء الأول - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

لك الاختيار : الجزء الأول

  نشر في 06 مارس 2017 .

لا تجعل نفسك توهمك بأن الحياة غير عادلة و أن الحظ ليس حليفك، فالأمور ليست كذلك بل هي أبعد من ذلك بكثير. ربما الآن و أنت هناك بكل أفراحك و أحزانك قد ترى نفسك أتعس من الآخرين أو أفضل حالا منهم. لكن في نهايتها يكون جميعنا قد أخد و بالتساوي حقه من الشقاء و حقه من الهناء. و نجاحاتنا قد لا تكون متقاربة و لا متشابهة لكنها تشبهنا.

اعتدنا أن نجد الطريق مرسومة أمامنا، يرسمها لنا الوالدان أو نتبع طريق ابن الجيران، ابن الخال أو ابن صديق العائلة. و إن كنا من المحظوظين و لنا أخ أو أخت كبرى فإنه أو إنها ترشدنا.

تمشي في طريق مرسوم و توهم نفسك بأنك من ترسمه و تتباهى بأنك تتفنن في رسمه، لكن الحقيقة أبعد من أن تكون كذلك.

من منا لن يسمع أنه يجب أن يكون طبيبا أو مهندسا حينما يكبر ؟

على الأقل أنا لم أسمع غير هذا. لم أسمع شخصا يقول :" اتبع صوت قلبك فطريق النجاح ليست واحدة" و لم أسمع من يقول :" كل ناجح و لكل نجاحه". و يا ليت الأمر توقف عند عبارات نسمعها و ننساها. لقد أصبح الأمر أشد عمقا من ذلك و تسللت العبارات عبر آذاننا إلى أعمق جزء في قلبنا و هو اعتقادنا. فحكنا بخيوط شفافة سقفا لأحلامنا و وضعنا قالبا لها.

و اليوم بعد أن كبرت قليلا و بدأت أرى الحياة من زاوية أخرى. زاوية تشكلت نتيجة الفشل و الحزن و التيه.

فلاحظت شيئا يؤلمني كل يوم أكثر. إن أنت حافظت على نفسك و أحلامك داخل ذاك القالب تجد المساندة و الحب و الأصدقاء و الدعم و كل ما قد تحتاجه. و ما إن تحاول أن تنظر خارجه لتجد ما يناسبك أنت و ما تختاره أنت، تجد كل شيء من حولك ينهار لتبقى وحيدا باختيارين أمامك لا ثالث لهما : أن تقفز خارج القالب و تصارع وحدك، و تبكي وحدتك و ضعفك ثم تستجمع أشلاء نفسك و تعود للصراع وحدك أيضا أو أن تظل وسط القالب محاطا بالقطيع.


  • 4

   نشر في 06 مارس 2017 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !


مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا