نكسة قلب - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

نكسة قلب

نكسة قلب

  نشر في 28 ماي 2019 .



 ببدايات شاردة، وتوقفات ذاهلة ، وتأملات وصفية مليئة بالصور والخيالات وبعضًا من ملامحك ، راحت تسبح في واحة الذكريات سنوات وسنوات وترك العنان للذاكرة لتخرج كل ما في جعبتها ، حتي توقفت عند تلك الليلة.

 أستهويك دومًاولا تفارق مخيلتي ملئت رغبتي للعودة إليك، كأنه دس سم التفكير بك ، لم تترك لخاطري العنان ،كان وداعًا عدواني لا يليق بمغادرة أرواحنا لنبتعد ، أذكر مهاتفتك الاخيرة وأنت تصرخ بإصرار الوداع المنفر ، تركت بداخلي هياكل نزيف أسود لا بأحمر لا يتوقف ولا يهدأ.

وجدته يحاصرني، لإمرأة أذاقت العشق كؤوساً لا تنضب من تراكم  هموم الماضي وأحزانه من حب دفين لايموت ،وتوسل المشاعر والقلب والروح أن تنسلخ وتنعزل عنك ،لتذوب ثنايا الروح بك، ولكن صوت داخلي أرغمني علي الضعف نال مني وأسقط كل معالمي بالحنين وليكسر رتابة التفكير بك.


ببساطة السرد" أنا إمرأة  نال مني العمر حظاً وآكل أعذب مراحله ،من الخيبات والتجارب الآليمة "ومضت مكسورة من قطار الرحيل، لا أحسن إبتسام المجاملة ولا أرغب بالمجالسات مهرب من الوحدة ، ذكريات تعود عنيفة جامحة وأيام تمر ثقيلة كئيبة، بعودة الزمن ما أخذنته الذاكرة من حمل ثقيل.


 إمرأة عبقت من جنون الحب وإندفاعه بما إقترنته أحداث الزمن ،بويلات الندم والحسرة ولا ملاذ في ترويضها ، تكلبت مشاعرها بإرضاء قلبها، بإصغاء روح رحلت لم تعرف للحرية عنوان.


زفرت أنفاسها كأنما تخلصت من حمل ثقيل تقول " أنا كنت لا أطيق هؤلاء الذين يحاولون منعي من أن أكون كما أريد ، أنا روح حرة، دعوها تطير  تم تكبيلي بك أبديًا بخلود ذكرى ، هناك قضية شعور حفظ ملفها في دهاليز الندم وظلم الهوي مغلوط ،غاص بكبرياء ، هناك هزة وجود أكدتها الوحدة  والفراق بوجود أناس سقطت ملامحهم في الذاكرة  واستبقت علي جدرانها بصمات من نحب .


إكتشف مدى سماكة حقدكم علي قلوب المحب، وقبول الفرار بمتعة، عرفت الإنصاف،هكذا ننتصر علي عذاب مسلسل الناجين من كسرة القلوب، ضحية الهوي دوماً إمرأة ، حكايتها إنتهت ما زالت تعبث بقدر جديد ،صدفة لتولد حكاية جديدة وببساطة ، دون تعقيدات الأخلاق ، هي تريد ترميم شروخ روحها للنسيان، بتجربة ضرورية وإسعافية .


نجوة من الحياة ، نتراوي بها ،لنخفي صوت آنين الجرح عن أعين الناظرين والحاضرين ،بتهور وتمادي بالعطاء ،صفعة خذلان للهادي وليس للمهتدي .


لحياة أسهل من كل التعقيدات التي نعيشها،هي بالضبط كما نعيشها مرغمين هي بالضبط كما نعيشها في فضاء فسيح ، هي تشبه تماما العيش في سجن ضيق مخرجًا للتنفس وإبتلاء لمدخلنا وإزدحاماً بكارثة للقلب بقليل من الندم علي ماضاع من سنوات الرحيل .


على ركن مصطنع يتوارى الفهم غير مكترث بالحقيقة ،هناك يبسط جثمانه المحب دون خجل من مظهره المزري ،لو نظر إلى المرآة لعلم أنه في مكان التظاهر الخطأ فالمكان مقتطع من قلب صناعي لإمرأة هجرها رجل.


في البقعة الضيقة ،يبحث الإنسان المتلجلج عن متحف الشجاعة بداخله فينسى مآبه ،حين يندهش من فكرته الناصعة العناء بأن يبني مزارًا بداخله  بشريك لقلبه وحياته الأبدية .

الحب كائن عبثي إن وجد أرض الصحراء التي لاتنبت ،وعلى وجه الجمال يكون الكائن الأسمى لانه وجد خصوبة السماء..

تجميل بقلب اصطناعي وحب بخصوبة أنابيب .


طعم الإشتياق خبيث وخليص لحبيب أثم هجر قلب مهجور مجاور للألم بجرح مفتوح خارج أركان العلاج ،جرح عدو لا يستحق أن تستجيب له.





 


  





 







  • آمنة بلبل
    فلسطينة أهوي عشق تراب فلسطين لأن رائحة تراب وطني أول الشتاء تساوي كل عطور العالم سأكتب دوماً علي دورب الحياة من مغزل الدرب لنصل إلي مشوارنا بأعزوفة موسيقة ولحن مهادي
   نشر في 28 ماي 2019 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !




مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا