انتبه ايها الرجل ... عاهرات ولكن - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

انتبه ايها الرجل ... عاهرات ولكن

الفوضى الخلاقه ......

  نشر في 07 يوليوز 2015  وآخر تعديل بتاريخ 14 يوليوز 2016 .

لعل هذا المصطلح يذكرنا في بعض الاماكن التي تتواجد فيها تلك الفئة من الفتيات اللواتي ضاق بهم الحال فاضطروا لممارسة مهنة كهذه ولا أعلم مقدار الألم الذي تشهده الفتاة ليصبح جسدها السلعة التي تعتاش من ورائها ولكني وبغض النظر عن اسبابهن ومهما كانت قاهرة ومؤلمة فاني أبقى متحفظا برأيي عن تلك المهن ولا أخلي سبيل المجتمع ككل والحكومات التي لم يكن لديها العلم والقوانين التي تحمي المرأة من ضغوطات المجتمع ان كانت من البيئة الداخلية او الخارجية. لكني بصدد ان احذر اي رجل من الممارسات التي يقومون بها في تلك الاماكن ومع تلك الفتيات وما تحمله هذه الافعال من مخاطر نفسية واجتماعية ومادية ايضاً.

ولكن هنالك خطر كامن يلاحق الرجل الذي يبحث عما يرضي به ربه ونفسه وهو خطر العاهرات التي تتزين في إطار خارجي جميل ولا يمكن اكتشافهن بسهولة والسبب لانها تكون بالظاهر وبحسب طبيعة عيشها في بيت والديها في اسرة وتعمل بوظيفة محترمة او الى ما شابه ذلك. فالخطر الذي اتحدث عنه هنا هو ان يقوم الرجل بالتعرف على فتاة لإتمام مسيرته في الحياة، فيقوم بالبحث عن شريكة حياته التي يرغب بان تكون بجانبه بالضراء قبل السراء ويبتعد معها عن الواقع المؤلم الذي تعيشه الدول العربية وهي النظرة المادية او الاجتماعية القاتلة والتي تدمر المبادئ والاخلاق وحتى الكيان العربي الصحيح. في هذه المرحلة ستصبح امامك قرارات صعبة جداً وخطرة ايضاً والسبب هو " العاهرات المقنعات" وانا برأي الشخصي الذي اتحفظ به عن الكثير من اللواتي لا اقصدهن بكلامي وللاسف هن قلة قليلة وحتى أصبحن نادرات الوجود وقابلات للانقراض او انقرضن. وبدءً من هنا سابدء بالتخاطب مع الواقع واثبت الفرضية و الخطر الموجود في تلك الفئة من الفتيات.

ولتوضيح هذا الخطر و أثبات بان العاهرة التي تعمل بالنوادي الليلة او المراقص او ما شابه ذلك و العاهرة المقنعة هو بان العاهرة المعلنة اقل ضرراً وخطر على اي شخص لانه يعلم بانها عاهرة, وللولج في تفسير ما سبق فاني سأذكر الصفات للنوع الأول من العاهرات. تتميز العاهرة من النوع الأول حبها للمال بشكل شديد جداً حيث ان الزبون صاحب الاسهم الأعلى هو المحبوب لديهن، تعتبر العاهرة من النوع الأول ايضاً غادرة ولا يؤتمن لها جانب، ويتميزن الكثيرات منهن بأن المعاهدات لديهن باطلة او الوعود كاذبة وذلك حسب الظروف الملائمة لهن في اي وقت وما تتيح لهن الفرص. ولا تؤمن بان العاهرة قد تصدق معك في اي لحظة حتى في لحظات الجماع ستكون ممثلة بارعة. ولكني من بعض المقابلات التي اجريتها مع هذا النوع من الفتيات صدمت بان هنالك فئة تمتلك الشجاعة والإرادة وحتى العيش على مبدء لا تتخلى عنه حتى في مهنتهن التي قد اجبرتهن عليها الدنيا.وكما اسلفت سابقاً باني متحفظ من رأيهن مهما كانت تلك الضغوطات والسبب في هذا التحفظ باني أؤمن بأنهن لا يمتلك الدين الكافي الذي يردعهن عن هذا الموضوع والايمان في الرزق.

وأما النوع الأخر والاخطر والذي انتشر وينتشر بشكل واسع في ايامنا هذه وهو العاهرة المقنعة. اولاً تعريف العاهرة المقنعة هو أي فتاة تتصف بصفات العاهرات مهما تغير الأسلوب او الشكل او حتى الطريقة. ولكي تعرف يا صديقي مدى خطورة هذا النوع يجب عليك معرفة ان هذه الفتاة قد تكون يوماً من الأيام حلم لديك وتتوقع بانها شريكة حياتك التي ستكون معك في الضراء قبل السراء ولكن هنا قف وانتبه ولا تدع مشاعرك تقودك. فقد تكون عاهرة مقنعة. ولأثبات صحة كلامي سأطرق باب التشابه بين النوعين ببعض النقاط لاتوصل الى انهم نوعاً واحد ولكن بشكل يختلف, لذلك ابدء بذكر النقاط والمقارنة وان صحة فمعنى هذا بان الفرضية أُ ثبتت بانهن نوعاً واحد, فيما يلي بعض النقاط الرئيسية :

- العاهرة من النوع الأول تبحث عن المال بصورة واضحة اما العاهرة المقنعة تبحث عن المال بشكل اخر فأنها إذا ارادت الزواج لن تنظر اليك ولكن ستنظر كم تملك من المال وفي رأيي الشخصي بان النتيجة واحدة وهذا هو وجه الشبه الاول في البحث عن المال. لان النوعان لا يهمن العلم ولاخلاق ولا حتى الدين.

- النوع الأول لا يمتلك اي عهد او صدق حيث انها تبقى بجانبك طوال الفترة الذهبية التي تستطيع انت من خلالها تلبية حاجياتها المادية. وأما النوع الثاني فهو كذلك ايضاً فان بعض المقنعات ليس لديها اي صدق او عهد ووعد وكله قابل للتغير و النقد, فالفتاة التي تريد ان تبحث عنها ضعها تحت الاختبارات البسيطة المادية و المعنوية وسترى النتائج بنفسك. سترى بانها ستسقط جميع الوعود في حال لم تكن صاحب الجو الذي تريده وان ضاقت عليك ستتخلى عن وعودها وكلامها بأسرع من البرق والسبب يعود لانه بالحقيقة هي نفس النوع الأول"عاهرة" لكن بإسلوباً اخر.

- النوع الأول بطبعه الخيانة والمفاضلة المادية وهذا شيء مباح لفتاة تعمل في هذا المجال والسبب بانها "Business Women" وهذا المصطلح يعطيها الأحقية بالبحث عن المال، ولكن النوع الأخر اشد خطراً والسبب بأنها ستخونك في حال تغيرت ظروفك واحوالك ولم تعد تطيق ان تجامل او ترائي بتصرفاتك وزادت همومك الى حداً لم تعد تصبر عليه في تلك اللحظة لن تجدها الا ناقضه لمعاهداتها وتبدأ بالبحث عن الفريسة الأخرى، وهنا اود ان اثبت بان النوع الثاني "أحقر" من النوع الاول واشد خطراً لانك لن تعلم حقيقته الدنيئة الى بعد فوات الاوان.

- النوع الأول تجيد الكذب بشكل بارع تماماً ولكنك انت حذر جداً لذلك ان كنت متيقضاَ لن تقدر عليك، ولكن النوع الثاني والذي برأيي هو الفتاك لجميع الرجال الذي يحملون صفات الرجولة حقاً فعندما يبدء بإعطاء الأمان الى النوع الثاني ولا ينتظر ليطلق الثقة عليها وتمر الأيام والسنين وهو يتوقع من ان هذه الفتاة حقاً كما رسم في ذهنه او مخيلته ستصبح هنالك نتيجتان. الأولى بان هذا الرجل سيبقى الى الأبد "مضحوكً عليه" أو يكون من الرجال الأذكياء ويبحث ويحلل كل التصرفات و الأوقات والكلام ليجد كم هي عاهرة. ولذلك عزيزي القارئ النوعان من الفتيات يحملن نفس الصفات هنا ولذلك هن "عاهرات" ولكن بإسلوب يختلف .

- النوع الأول ليس لديها مبدء تعتاش عليه يكونُ مغذياً لروحها فهي في كل لحظة في حال وليس هنالك أهداف في حياتها سوى اليوم كم سيدفعون لي، والنوع الاخر ايضاً هي الفتاة التي تعيش معها لفترات طويلة من الزمن لتبدي لك بانها من صاحبات المبادئ والقيم وفي ختام ما تريده ستنقلب رأساً على عقب وتتحول كما تتحول العاهرات في لحظات.وكلاهما برأي واحد ولكن الأسلوب مختلف. فمن كان على مبدأ لا يغيره لو كلفه الأمر الكثير وان وصل الى فقدان حياته.

وهنا قد أثبتنا بعض النقاط الرئيسية التي تبين وجه الشبه أو حتى تبين بأن النوعان هم وجهان لعملة واحدة ولا يختلف بينهما الا الاسلوب والإطار العام "الاجتماعي" لكل نوع,وهنا سأذكر مثالاً توضيحياً لقصة أحد الاصدقاء والذي كانت تربطه علاقة مع فتاة لمدة خمس سنوات، بعدها كان يكد ويتعب ليحقق حلمهما وعندما أقترب الفرج قامت "العاهرة المقنعة" بالحسابات المادية فكتشفت بانها حتى لو تمت عملية الزواج لن تكون سعيدة لان الوفر المادي لا يلبي طموحاتها. وهذه قصة من بين المئات او حتى الملايين من القصص للعاهرات المقنعات.



   نشر في 07 يوليوز 2015  وآخر تعديل بتاريخ 14 يوليوز 2016 .

التعليقات

ZohoOr Ismail منذ 3 أسبوع
عذرا يا اخ اسلام فيصل و لكن مقالك يتهم فتيات قد يكونون شريفات بأنهم "عاهرات" فقط لأنهمن دائمات البحث عن المال!!
"العاهرات" هن اللواتي يبعن اجسادهم مقابل المال و طبعا هذا يحصل دون ارتباط بزواج حقيقي او حتى مشاعر انسانية، و لكن " العاهرة المقنعة " كما تسميها فهي قد تكون فتاة عفيفة ارتبطت بزواج حقيقي سببها الوحيد منه هو المال و لذلك لا يجوز ان تسميها بالعاهرة الرخيصة .
و انا اعتبر هذا المقال هجوم على المرأة بشكل عام و اتمنى منك احترام رأيي و شكراً.
0

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا