التخطيط الاستراتيجي - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

التخطيط الاستراتيجي

الجزء الاول

  نشر في 24 يناير 2022 .


التخطيط الاستراتيجي  :

يوجد منهج واحد واضح تسير عليه مختلف المنظمات عند قيامها بوظيفة التخطيط سواء كان التخطيط استراتيجيا أو جارى وهذا المنهـج يطلق عليـه ا عملية التخطيط ، وتثار مجموعة من التساؤلات منها مايلى

* هل تختلف عملية التخطيط في شركات القطاع العام عن القطاع الخاص

* هل تختلف عملية التخطيط في إدارة الإنتاج عن ادارة الافراد .

  * هل يختلف اهتمام المديرين بعملية التخطيط باختلاف مستوياتهم الإدارية  * هل تختلف عملية التخطيط باختلاف أجال التخطيط . 

والإجابـة عـن جميع هذه التساؤلات هي أن عملية التخطيط واحدة ولا تختلف بـاخـتـلاف طبيعة عمـل المنظمات أو بإختلاف الادارات أو مواقع المديرين أو أجـال التخطيط ؛

حيث تهدف عملية التخطيط إلى تحديد الأهـداف واختيار افضل الطرق للوصول إلى الأهداف ، بالاضافة إلى تحديد نقاط المتابعة والمراجعة التي يعتمد عليها المديرون للتأكد من دقة العملية التخطيطية .

- وينقسم التخطيط كما سبق أن أوضحنا – إلى نوعين رئيسيين :

-  1- التخطيط الإستراتيجي Stratgic Planning وهو التخطيط الذي يهتم بتحقيق أهداف المنشأة في الأجال الطويلة

٢- التخطيط الجاري ( أو تخطيط العمليات ) Operational Planning وهو التخطيط الذي يهتم بوضع الأنشطة والعمليات الدورية والمتجددة للمنظمة الأجلين ( قصير ومتوسط الأجل ) . 

  التخطيط الاستراتيجي  ونستطيع أن نلاحظ أن التخطيط الجاري ( تخطيط العمليات ) يختلف عن التخطيط الاستراتيجي في النقاط التالية :

  1 - أن التخطيط الجاري يهتم بصورة أساسية بدراسة وتحليل الأنشـطة والأعمال الدورية اللازمة لأداء المنظمة في الأجلين قصير ومتوسط الأجل وإتخاذ القرارات اللازمة لتحقيق أهداف المنظمة التخطيط الاستراتيجي بصورة أساسية بتحقيق أهداف المنظمة في بينما يهتم الآجال الطويلة .

۲ - يعتمد التخطيط الجاري على التنبؤ بالاتجاهات المستقبلية التي تؤثر على أداء المنظمة في الأجلين قصير ومتوسط الأجـل وإتخاذ القرارات التي تحقق كفاءة الأداء في ظل هذه التقديرات والتنبؤات بينما نجد أن التخطيط الاستراتيجي يهتم بدراسة وتحليل البيئة الداخلية والخارجية للمنظمة ، والتبـؤ التغييرات التي يمكن حدوثها وتؤثر على أداء المنظمة في الأجل الطويل وكذلك إتخاذ القرارات التي تضمن الاستفادة من جميع نقاط نقاط القوة التي يظهرها تحليل ودراسة البيئة ، وأيضـا تفادي نقاط الضعـف ومواجهتها ومحاولة السيطرة عليها من أجل رسم استراتيجية واضحة تعبر عن رؤية وأهداف وفلسفة المنظمة التي تريد تحقيقها في الأجل الطويل .

  مفهوم الاستراتيجية : 

تعددت مفاهيم الاستراتيجية وجميعها تتفق على مضمـون واحد وهو دراسة البيئة ( الداخلية والخارجية ) ، للتعرف على نقاط القوة والضعف بها ، ثم وضع الأهداف المختلفة التي تريد المنظمة تحقيقها في الأجل الطويل في ضوء تلك الدراسات ، بهدف بناء مركز تنافسي فعال يوضح رؤية وأهداف وفلسفة المنظمة وكذلك كيفية الاستفادة من مواردها المختلفة بالشكل الذي يضمن التفوق والتميز في الأداء التأكد ،  

فيرى « أنسوف » أن الاستراتيجية هي تلك القرارات التي تهتم بعلاقة المنظمة بالبيئة الخارجية ؛ حيث تتسم ظروف إتخاذ القرارات بحالة عدم التأكد.  ويتحدد دور الإدارة العليا في المنظمة بضرورة تحقيق الـتـكـيـف مع تلك المتغيرات . 

ویری « شاندلر » أن الاستراتيجية هي تحديد الأهداف طويلة الأجل وتدبير الموارد المختلفة اللازمة لتحقيق تلك الأهداف . 

كما حدد « بيتر دركر » الاستراتيجية بأنها عملية إتخاذ قرارات .

  بينما يرى « أخرون » أن الاستراتيجية هي كيفية استفادة المنشأة من نقاط القوة بها والتغلب على نقاط الضعف التي تعاني منها .

ویری « اخرون » أن مفهوم الاستراتيجية بصفة عامة يتلخص فيما الحصول على

  أ – اختيار السلع أو الخدمات الرئيسية التي تنتجها أو تقدمها المنظمة 

ب - اختيار مفاتيح الأعمال الرئيسية التي تمكن المنظمة من الحصول على التدفقات الضرورية التي تحتاجها من الموارد

- وترى الإدارة اليابانية أن هدف الاستراتيجية الرئيسي في مجال الأعمال هو تحقيق ميزة تنافسية للمنظمة ؛ حيث إن الهدف الرئيسي من التخطيط الاستراتيجي هو مساعدة المنظمة على تحقيق المركز التنافسي الفعال في دنيا الأعمال . 

- الملامح الأساسية للاستراتيجية :  يتطلب وضع الاستراتيجية العامة للمنظمة وضوح الرؤية المستقبلية وفلسفة رجال الإدارة العليا لما يجب أن تكون عليه المنظمة في المستقبل ، مع الأخذ في الاعتبار المتغيرات في البيئة المحيطة وما توفره من فرص تستفيد منها المنظمة أو تهديدات لابد من التغلب عليها ؛ حتى تتمكن من تحقيق الأهداف بكفاءة وفعالية ویری « العلماء » أنه يوجد أربعة   ملامح للاستراتيجية تتلخص ممايلي : 1

- تعتبر الاستراتيجية بمثابة الدليل الذي تسترشد به المنظمة خلال فترة طويلة من الزمن ، ويتطلب بناءها عناية كبيرة ؛ حيث إنه في حالة اقرارها يكون من الصعب تغيرها.

2-ترتكز الاستراتيجية على معايير أساسية تهدف إلى تحقيق التميز في أداء المنظمة وبناء مركز تنافسي ملائم.

3 - الاستراتيجية هي التي تحدد رؤية وفلسفة الإدارة العليا والمهمة الرئيسية للمنظمة في دنيا الأعمال .

4 - تعتبر الاستراتيجية بمثابة الإطار العام الذي يحكم علاقة المنظمة بالبيئة المحيطة ( الداخلية والخارجية )

  - ملامح التخطيط الاستراتيجي :  يتميز التخطيط الاستراتيجي في مختلف أنواع المنظمات بمجموعة من الملامح يمكن إيجازها فيما يلى :

1 - يعتبر نظام متكامل يتم بصورة مخططة وبخطوات محددة بدقة

2- يتضمن التخطيط الاستراتيجي تحديد رسالة وأهداف وفلسفة المنظمة المستقبلية وكذلك المجهودات اللازمة لتحقيق ذلك ، من خلال الاستخدام الأمثل للموارد المتاحة

3- يساعد في تحديد المجالات المختلفة التي تحقق التميز في أداء المنظمة في المستقبل

  4 - نظام يأخذ في الاعتبار جميع الفرص والتهديدات الموجودة في البيئة المحيطة ؛ حتى تستطيع المنظمة تطوير مجالات العمل المختلفة بما يضمن التميز في الأداء وتحقيق الرضا التاء للعملاء

5 - يتحدد التخطيط الاستراتيجي بصورة أساسية على مستوى الإدارة العليا ويتضمن وضوح دور ومساهمة جميع المستويات الإدارية الأخرى في تحقيق أهداف المنظمة .

- انواع القرارات  ويوجد نوعين من القرارات تتخذها الاستراتيجي عند القيام بعملية التخطيط الاستراتيجي وهما : 

1 - القرارات الاستراتيجية :

وهي القرارات التي يتخذها مجلس الإدارة في المنظمة وتتعلق برؤية وفلسفة الإدارة العليا وتحدد الطريق الذي تسلكه المنظمة في المستقبل وهذا نطلق عليه التخطيط الاستراتيجي The Strategic Planning

٢ - القرارات التشغيلية :

وهي القرارات التي يتخذها المديرون في حياتهم اليومية ، ويطلق عليها الإدارة الاستراتيجية The Strategic Management 

- مبررات استخدام التخطيطالاستراتيجي  :

یؤدي التخطيط الاستراتيجي إلى زيادة كفاءة الأداء في مختلف أنواع المنظمات ، وتوجد مجموعة من الأسباب والمبررات تؤكد الحاجة إلى استخدام وتطبيق أسلوب التخطيط الاستراتيجي تتلخص فيما يلى :

1 - يزود المنظمة بالإرشادات الكافية حول ما يجب أن تكون عليه إنجازاتها في المستقبل

2 - يساعد على وضـوح أسلوب وملامح التفكير لجميع القائمين بإتخاذ القرارات في المنظمة

  3 - يساعد على التنبؤ بالمتغيرات في البيئة المحيطة وتحقيق التكيف معها   4 - يؤدي إلى الكفاءة في استخدام الموارد المتاحة

5 - يزيد من كفاءة وفعالية المديرين في المنظمة عند دراسة وتحليل البيئة المحيطة وذلك للإستفادة من الفرص وتفادي المعوقات والتهديدات

6 – يوفر أسلوب منتظم لجميع المجهودات التخطيطية في المنظمة

7 – يساهم في تطوير قدرات المديرين وينمي طاقاتهم الإبداعية .

  8 - يبرز بوضوح دور وفلسفة المنظمة وأهدافها المختلفة أمام جميع الأطراف المتعاملين معها . 


( يتبع الجزء الثاني )




  • Dr: HESHAM FOUAD
    Management, marketing, development and performance evaluation expert - PhD in Business Administration
   نشر في 24 يناير 2022 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !


مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا