حُلمٌ وُئِدَ ! - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

حُلمٌ وُئِدَ !

قصة قصيرة

  نشر في 28 شتنبر 2018  وآخر تعديل بتاريخ 18 يناير 2019 .

بعد أن اجتاز البكالوريا ونجح .. قرَر أن يلتحق بالجيش .. حاولت والدته ثنيه عن قراره فهو وحيدها الذي لا تملك غيره وسط أربع بنات .. أرادته أن يكمل تعليمه الجامعي وأراد اختصار الزمن عليه .. يخشى أن تضيع سنوات الجامعة هباء فهو يفضل أن يكون جنديا برتبة عريف على أن يصير بطالا برتبة جامعي كحال الكثير من جيرانه ومعارفه .

وبعبارة مختصرة كانت ظروفه الصعبة التي عاشها أكبر دافع دفعه للإلتحاق بالجيش .

في آخر زيارة لوالدته وعدها أنَه سيعوَض عليها كل سنوات الحرمان التي مرَت بها ..

- آشماويغ أيمَا غر مكَة آتحيجَذ

- بصَح قبل واشماويغ أمسغغ الماشينة نوسيرذ باش أولثجرحذش إيفاسَنم أيمَا

- وامركبغ الكليماتيزور باش أولثسحوسايذ سلحمَان نونبذو

- عدَيغ ثكاسكيت علجالنم أيمَا

كان وجهها يتهلَل بشرا وسرورا كلَما سمعت كلماته الحانيات تلك .. كان يسعى لإرضائها .. كان يتباهى أمامها .. عليك أن تفخري بي يا أمَاه فأنا خادم هذا الوطن .. هذا الوطن الذي نحفظ أناشيده في صدورنا ونحفظ حبَه في قلوبنا بحفظنا لكل شبر من أشباره .. هذا الوطن الذي سقيناه بالكثير من الدموع والعبرات كي ننعم فيه بشيء من الحرية والكرامة سنسقيه بدمائنا لو اقتضى الأمر ..

فكأنَ هذي الأرض لا ترتوي بدمانا .. كلَما اهريقت عليها قطرة نادى ترابها ألا هل من مزيد .

نال رضاها وعانقها عناق مودَع ثم خرج من منزله باسما للمرَة الأخيرة .. فقد قيل أنَ الطائرة العسكرية التي أقلَتهم قد هوت معلنة وأد أحلامه وأحلام أقرانه ممَن كانوا يشاركونه نفس الرحلة ونفس القدر .. كانت لكل منهم قصة ولكل منهم أحلام وآمال .. شباب أرادوا أن يحيوا كراما فعاشوا أبطالا وماتوا أبطالا ..

أما عن إحساس والدته فور تلقَيها نبأ الفاجعة فلا أظن أنّ أحدا بمقدوره الإلمام به وتصويره ولو حيزت له اللغة بمجامعها .. إلاّ أنّ المشهد يمكن أن يتلخّص في قولها من فرط الدهشة وهول الصّدمة :

موحال موحال .. ممّي أوليتمتاش .. ممّي يواعذاي أدِيولّا !



  • جلال ناصري
    أكتب بوجع حدّ السُخريّة .. وبسخرية حدّ الوجع !
   نشر في 28 شتنبر 2018  وآخر تعديل بتاريخ 18 يناير 2019 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا