في حضرة البحر - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

في حضرة البحر

بعد خمس دقائق انتظار

  نشر في 25 يناير 2015  وآخر تعديل بتاريخ 08 يناير 2016 .

تتعالى ترانيم ضحكتي و أركض حتى يطوقني الحب و يغمرني من رذاذ جنونه  ، فتحملني ذراعي السعادة و أطير و أطير و أطير حد معانقة الحياة ،فتلفظني سحب الفرح نحو الرمال لتغمرني كل أمواج الجنون ..

ترتفع نغمات الرمال المتناثرة هنا و هناك لتعزف لي سمفونية الطفولة لعلني أراقص البحر .. أفتح ذراعيَّ و أحضن الحب بحب ، يرفعني و يدور و أقهقه ، و أصرخ بصمت و حب .. أراقصه على وقع ارتطام الموج برجلينا ، ابتسامتي تعتلي سجيتي و قطار النبض يسرع على سكة موعد البوح إلا بضع قبلات .. أرتمي في وطن الجنون ، يداي الباردتان تشد عضد رقبته بعفوية و خصلاتي ترتفع نحو السحاب لعل السماء ترضى و ترضخ ، و أغني ..

لا أكترث لذبذبات الصقيع ، و لا أدلف نحو النضج ، و لا أرى غير البحر حبا .. نصف لمسة و أكاد أسقط بين رحبي بحري غرقا ، أبتسم و أضحك و أقهقه و أرتمي وسط الأمواج بعيدا ، و أراه يلوّح و ينادي و يطير و يحملني و نسير و نحلق و نبتعد و نلامس الجنون و أقبله و نعود إلى ضفاف حضرة البحر ..

يشعل سيجارة ، تختفي أناملي بين يديه ، أقبله و ينفث دخانا ، أرفع ناظري نحو السماء خشية أـن يهشمني كما يفعل بسيجارته كل لحظة و كل كرة و كل مرة و كل يوم و كل سيجارة و كل دخان .. أشتهي أن أنفث ، و أخشى من البحر صفعات و من الحب ترفعات و من الجنون رقي درجات و من التمرد أرفع الرتبات ، أقبله و أهذي بكلماتي صمتا ..

تراودني أمواجه فأتعرى من خجلي ، يمر بمده على جسدي و بجزره على شفتاي ، فأفقد عذرية زرعها الجنون فيّ ... تتغلغل نثراته بين طياتي ، و تعتليني ملامح الخجل على غير عادة و غير حب و غير حروف ..

يتغنى بحروفي النون : نورا ، الهاء : هديلا ، الياء : ياسمينا ، اللام : لؤلؤا ، و يصمت على حافة الساكنة تلك ، و أحضنه و يقبلني و ينصبني على عرش الفرح قمرا ..

' صافي زيدي نمشيو باراكا علينا ' يقول صديقي معلنا نهاية حديثي و جنوني و خيالي رفقة البحر ، أتشبث بظله و نسير .. 


  • 4

   نشر في 25 يناير 2015  وآخر تعديل بتاريخ 08 يناير 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا