الشعور بعدم الرضى - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

الشعور بعدم الرضى

الدافع إلى الفعل

  نشر في 27 يوليوز 2021 .

مع أن شعور الفرد بعدم الرضى عما لذيه يعتبر شعور سلبي إلا أنه يلعب دور إيجابي

في حياته من حيث لا يشعر

حيث هو من يدفعه إلى العمل على تحقيق ما ليس لديه

فلولا هذا الشعور لعم الحياة الركود وإنعدمت لذى الأفراد فيها الطموحات والرغبات وإنعدمت أو ندرت نشاطاتهم وسعيهم لتحقيق الأفضل

وما عرفت تطور أو تقدم

ومن خلال هذا الشعور الذي يعتبر سلبي نكون إجابيين ومجديين في نشاطاتنا الحياتية

لأننا لن نخطو نحو الأمام في شيئ معين حتى نكون قد فقدنا قدرا كبير من الشعور بالرضى والفخر بما بلغناه فيه سابقا

حيث أن إلانسان عندما يطمح لتحقيق المزيد مما يرغب

فهو يطمح لأنه لم يعد راضي عما حققه من طموحات سابقة

وعندما يسعى إلى المزيد من التطور والتقدم في شيئ ما فهو يسعى لذلك لأنه لم يعد راضي عن الحد من التطور الذي بلغه فيه مسبقا

وهذا لا يعني أننا يجب أن نفقد الرضى كليا عما نحن عليه بل نحن في حاجة للشعور ببعض الرضى بما نحن عليه حتى لا نفقد الشعور بالسعادة. بما نحن عليه

لكن لا يجب أن يتجاوز هذا الشعور حده حتى لا نستغني عن تحقيق أشياء تنفعنا وترقى بنا إلى الأحسن

فلا بد أيضا من قدر كافي من الشعور بعدم الرضى عماهو جميل أو مجدي كي نسعى إلى الأفضل منه

أي فلا تكن راضي كثيرا عما أنت فيه حتى لا تستغني عما لست عليه ولا تكن فاقد الرضى كليا عما أنت عليه حتى لا تفقد الشعور بقيمة ما أنت فيه

كن فقط معتدلا تكون إجابيا

إن شعور إلانسان بالرضى هو مجرد شعور نسبي قليل وليس قوي

ونسبية هذا الشعور هي من يخلق في الحياة حركة ونشاط وكفاح من أجل تحقيق كل الأهداف والنجاحات المختلفة

وقد نتوقع أن الأمنيات الغالية ستمنحنا شعورا قوي ودائم بالرضى إدا تحققت لنا لكن ذلك لايوجد إلا في الأمال والأوهام

حيث إلانسان

مهما حقق من رغبات أو أمنيات يظل دائما ينقصه شيئ هام جدا ألا وهو الشيئ الذي لم يتحقق له بعد

وهو دائما يحس أو قد يعتقد أنه فعلا إدا تحقق له أغلى ما يتمنى في الحياة سيحصل من خلاله على الشعور بالأكتفاء وقوة الرضى والسعادة

لكنه يظل دائما يفتقر إليهما ولم يتركه شعوره بإلافتقار إليهم ينعم بالسعادة المطلقة فيما إمتلكه ويظل ساعيا إليها من خلال كفاحه من أجل نيل ما تقوده رغبته إليه

وللأشارة فالشعور بعدم الرضى لا يعانيه فقط الشخص الطموح والنشيط

فحتى إلانسان اللامبالي بما يفيده أي الخامل الذي لا يكلف نفسه بإدنى مجهود من أجل ما هو خير له حيث هو الأخر لم يكن راضي رضى قوي عماهو عليه لأنه هو الأخر ليس في غنى عما مالم يسعى إليه لأن ليس الجميع يصبر ويتحمل من أجل تحقيق الأفضل لكن الجميع يتمناه وفي حد ذاته تمني المفقود سببه فقدان قدر معين من الرضى بالموجود دون ان يؤدي الأمر إلى بدل أدنى جهد لنيله



  • نجيب نصر العصامي
    باحث على الرضى عن الحياة وأعلم أنني لم أجده لكنني أريد أن أحلم أنني سأجده هذا الحلم هو الزخرفة التي أحاول أن أزين بها واقعي الغير مرضي
   نشر في 27 يوليوز 2021 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا