عقول العرب ....عند الغرب - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

عقول العرب ....عند الغرب

تصدير الاذمغة

  نشر في 03 يونيو 2015 .

تعتبر الدول العربية من البلدان أضعف من خلال مؤشر التنمية البشرية ، حيث تتبوأ مراتب متدنية مقارنتا مع بدول حديثة العهد ، وعندما نقول مؤشر التنمية البشرية فإننا نتحدث عن أمل الحياة عند الولادة ونسبة التمدرس والدخل الفردي الاجمالي ، وهذه المؤشرات يتصدر فيها العرب المراتب الاخيرة مقارنتا بدول أخري بالاستثناء دول الخليج بالنسبة لمؤشر الدخل الفردي وهذا ما أثبتته دراسة عن مركز دراسات الوحدة العربية والتي نشرته في مجلتها الشهرية "مستقبل العربي ، فتونس مثلا تحتل مرتبة التسعين في مؤشر التنمية البشرية والجزائر الثانية والتسعين ، ومصر تحتل المرتبة العاشرة بعد المئة ، أما المغرب فيحتل المرتبة التاسعة والعشرين بعد المئة ، لتأتي دول استعمارية حديثة التشكل وتتفوق علي العرب في مؤشر تنميتها البشرية وأكبر مثال علي هذا دولة اسرائيل التي أصحبت تتصدر الائحة بالرتبة التاسعة عشر لتنضم بذلك لدول ذات التنمية البشرية المرتفعة وسبب في ذلك أنها اشتغلت علي المؤشرات المذكورة زيادة علي انها تستمر عقولها في تنمية بلادها ولا تصدرها للخارج لتستفيد منها دول أخري كما فعل العرب

فالمنطقة العربية تعتبر أكبر منطقة طاردة لعقولها وكفاءاتها العليا والمتفوقة في المجالات البحثية والعلمية ، وذلك يرجع لعدم اهتمام العرب بالبحث العلمي والتقني ، وكذلك عدم توفير المراكز و الدعم للباحثين للإنجاز والتطوير في المجالات العلمية مما يدفع الكفاءات إلي التوجه إلي الدول الأوربية والأمريكية التي بالتأكيد تقدر قدراتهم ومعارفهم وتساعدهم علي استثمارها وتطويرها

وتشير أرقام صادرة عن منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية { OECD } إلي أن ما يقدر بمليون من أشخاص ذوي الكفاءات العالية من أصل عربي يقيمون في الدول الاجنبية المتفوقة تجاريا وتنمويا ، ولتأكيد هذا وتدقيق المعلومات قامت المنظمة بإحصائية تبت من خلالها أن 24 بالمئة من الأطباء المهرة في بريطانيا عرب كما أن المنطقة العربية تساهم ب 31 بالمئة من هجرة المهارات لدول الغرب التي تتبناهم وتوفر لهم جميع الظروف الملائمة لينتجوا ويرفعوا مستوي بلدانهم حيث ساهم العرب ب 50 بالمئة من الاطباء ، و32 بالمئة من المهندسين ،و15 بالمئة من العلماء المتخصصين في اختصاصات الدقيق مما يجعل الدول العربية من أكبر الدول المصدرة لرأسمالها البشري المؤهلين تأهيلا عاليا لتتصدر بهم الدول الغربية المراتب متقدمة ، ويبقي العرب في مراتبهم المتدنية رغم أنهم يتفرون علي أمهر الكفاءات في العالم التي بإمكانها أن تجعلهم من أقوي دول العالم فالعقول هي التي تصنع المعجزات ، ولولا العقول البشرية ذات الكفاءة والرغبة في التقدم والتغير لما تقدمت اليابان التي أصبحت تنافس الدول الكبري اقتصاديا وتجاريا وحتي عسكريا بعد أن أنهكت الحرب العالمية الثانية جميع مواردها وحولت مدنها إلي خراب ودمار بعد اسقاط الولايات المتحدة قنبلة نووية علي هيروشيما و نكازاكي ، لكن رغم ذلك وبفضل موردها الوحيد الذي تتوفر عليه ألا وهو المورد البشري الذي كسر الحواجز واستطاع أن يتفوق علميا وتقنيا واقتصاديا في ظرف وجيز لينافس بذلك أقوي دول العالم

يرجع تخلي الادمغة العربية عن بلدانها إلي حكومات البلدان العربية التي لا توفر أبسط الظروف الممكنة للباحثين والعلماء لإنجاز أبحاثهم وتطبيقها والاستفادة منها بل تكتفي بنشر تلك الابحاث فبشكل نظري في المجلات العلمية محكمة ليغيب بذلك الجانب التطبيقي مهم الذي من دونه لا فائدة تجدي من تلك الدراسات ، الحكومات العربية همها الاساسي هو الصراعات الطائفية والمذهبية التي نراها الان في سوريا والعراق واليمن حيث أصبح العرب يستنزفون مواردهم العسكرية واقتصادية في الاقتتال بينهم وتخريب الحضارة العربية و الاسلامية الذي هو مبتغي الغرب في القضاء علي هذه المنطقة والاستلاء علي خيراتها ومواردها التي لو عرف العرب قيمتها وتحدوا من أجل القيام بها لأصبحت المنطقة العربية من أقوي المناطق ، لكن الغرب إختاروا السلاح الأمثل والمناسب بعد أن ملوا من وقوة السلاح التي لم تجدي مع العرب نفعا فزرعوا الفتنة ــ التي هي نقطة ضعف العرب منذ القدم ــ بين الطوائف والمذاهب لينتجوا لنا ذلك المسلسل الدامي الرهيب الذي نراه علي أراضينا العربية والذي يكون أغلب ضحاياه من المدنيين العزل والأطفال ، وتصبح المنطقة العربية بعد ذلك من أكبر بؤر التوتر في العالم قد استنزفت منها جميع مواردها الاقتصادية والطاقية والبشرية ..

بقــــــلم: حمــــــــزة غاشـــــــــي

hamzaghachi19@gmail.com

https://www.facebook.com/pages/Hamza-Ghachi/228318520527454



   نشر في 03 يونيو 2015 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا