رسالة إلى الشهد المذاب - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

رسالة إلى الشهد المذاب

كنّا

  نشر في 22 ديسمبر 2018  وآخر تعديل بتاريخ 23 ديسمبر 2018 .


لا زلت أتذكر تلك الليلة، كنت في عالم غير العالم الذي عاهدتني عليه، وقتها حاجتي إليك كانت أكبر من أي وقتا مضى ولكن لم أستطيع أن أقولها؛ خفت أن أزيدك قلقاً، ولما عدت إليك بكلي قد أخذوك مني،

وأنت عالق في سؤالك: هل سنلتقي؟

ما قبل الوداع كان مبلل بالدموع وتساولاتنا فيها تطفو.

يآه، ألا يكفيها الحياة كل ما يحدث معنا؟

متى ستتعب من تجديد العوائق أمامنا؟

لم أنساك كنت أتذكرك مع زحمه أوراقي وقهوتي، وامنيتي بان تكون معي لا تغادرني .

اليوم كان هادى عندما أخبرك بذلك فأنا أعني لا عمل لا رياضة لا كلمات أنما كتاب ورحلة مسائية مختلط رائحتها بالحطب وملوحة البحر هذا ما أجاهد للوصل إليه ومن سأفتقده من بعدك..

أشعر باسترخاء كل خلية في جسدي ..

كنتَ تردد دائما الراحة لا تأتي إلا بعد أسابيع مزدحمة من حاضرك المختلطة بمستقبلك ودواخلك التى لا تتوقف لذى تكتسب لذة ويزيدها الرضاء.

لما رأيت البحر تذكرت فضولك لمعرفة سبب تعلقي به، اممم لم يكن لنتائجه على النفس كما تظن إنما لأسباب آخرى، لو كنت أمامي لأخبرتك عنها كلها ولكن في رسالتي هذه سأخبرك عن أهم سبب، و ها أنا ذا وأضعه قلمي في قلبي ليسرد ما أشعر به بعيدا عن زخرفة المشاعر عند ثورانها.

يتعلق هذا السبب بتلك الدمعات التى تسقط في كل مرة تسأل عن تلك البراويز التى تملئ جهات مكتبي وكنت تعتذر لي، إلى أن توقفت عن سؤالي عن أي صورة تجدها.

أتذكر تلك الليلة الملئية بالنجوم لا قمر فيها؟ مما جعلها تسيطر على كلماتنا وصل بنا حديثنا إلى خرافة النجوم واستبدال من نفقد بنجمة، وقلت:" ما الأمر معنا في كل لقاء لابد من حضور ماضينا"..لا أعلم لمَ الماضي يكون بيننا عندما نكون معاً ربما لأنه السبب في وجودنا معا لذى في كل لقاء يكون حاضر إلى أن أعتاد الجلوس بيننا.

البراويز، والنجوم، والبحر بالنسبة لي كلاهم في نفس القارب، الذي يقوم بإيصالي لعالم الذكريات.

هناك روح أخذتها البحر وأشعر بوجودها بقربي عندما أعود إليه، قد تخرج شرارة فضولك باحثه عن إجابة: من المفترض أن تكرهيه؟

جميعاً يعلم بأن الذي ياخذ منك ما تحب لا تستطيع أن تعطيه سوى البغض ولكني لا أفكر بهذه الطريقة أعلم قولي هذا قد لا يروض سؤالك الجامح : هل أنتِ قادمة من النجوم حتى لا تفكري بهذه الطريقة؟!

ليس للخيال علاقة ولكن هنالك أشياء بعيده كل البعد عن الردات الفعل المشتركة بين أبناء آدم..أفهمتني؟!

في الحقيقة لا أريد أن أنهي الرسالة، تخيل لو لم أحذف بعض الأسطر لتحولت إلى كتيب.

المهم الآن أنا متوجهه للعمل وحافظة القهوة بيدي تشتكي من التجاهل وكل الحروف التى حولي أيضاً، لا أعلم سبب اكتفائي من كل مشاركة سوى كان حديث أو تجمع تدخل فيه صيغة نحن، أودّ وحسب أن أخوض الحياة بمفردي لأكتشف كل جوانبها.

نعم، إلى متى وهذا التأخير في فهمها واحتياج عمر آخر لإدراك الجانب الآخر منها؟ لا انتظر منك إجابة ولكن أريدك أن تعلم بأن خاطري يطيب يوما بعد يوما من كل شى أنت لست فيه، ولست متاكدة من...لا أعلم لا أعلم.

أنت كيف حالك هناك؟


وفي النهاية، يا تفكيري كله أوصيك بنفسك، وأعلم بأن قلبي وعيني ينتظرانك، إلى اللقاء. 


  • 2

   نشر في 22 ديسمبر 2018  وآخر تعديل بتاريخ 23 ديسمبر 2018 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا