ما اطيبك حيا وميتا أيها المليونير - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

ما اطيبك حيا وميتا أيها المليونير

  نشر في 29 نونبر 2016  وآخر تعديل بتاريخ 30 نونبر 2016 .

تلقيت اتصالا مفاجئا من احــــــــــــد المستشفيات وطلبوا مني الحضور في الحال وللأهمية القصوى ولم تفلح محاولاتي معهم في معرفة السبب ولماذا احضر انا بالذات ؟ ومن هوا المصاب ومـــــــــــا درجــــــــة القرابة التي تربطني به ؟ حملت هـــــذه التساؤلات معي وركبت سيارتي وكنت اقودهــــا بسرعة جنونية وبشكل هستيري وانا بطبعي لا أحب السرعة وقطعت إشارات مــــــــرور في طريقي وانتابني قلق وتوتر شديد وخطـــرت ببالي جميع الاحتمالات السيئة في تلك اللحظات العصيبة وافكـــــار توديني وأفكار تجيبني كما يقولون وغلب على ظني ان أحد اقربائي من الدرجة الأولى وقع له حادث مروع لا سمح الله ولذلك تم استدعائي.

 وعندما وصلت المستشفى أخبروني ان شخصا توفاه الله في حــــــادث وبحثوا في جهاز الموبايل الخاص به ووجدوا ان اخر مكالمة اجراها كانت معي ولهذا السبب تم الاتصال بي وبصراحة لا أدرى اهو من سوء حظه ام من سوء حظي. فعرفت ساعتها من يكون وتذكرت انني كنت اتحدث معه فعلا في موضوع عمـل. المهـم كـــــان الخبر قد انتشر وامتلئ المستشفى بالأصدقاء والمعارف وبما انني اول الحاضرين طلب مني الدكتور الذهاب لثلاجة الموتى كي اتعرف على الجثة وأتأكــــد من شخصيته. طبعا رفضت وبشده لسبب بسيط وهو انني لا استسيق هذا الشخص بالذات وهو حي ولا ينزلي مــــــــــــن زور واتحدث معه تكلفا ومطرا فقط فكيف وهـــــــــــــو ميت وكل الي بيننا كان عمل وبس مات مات الله يرحمه وندعو له بالمغفرة وكلنا لها.

 ما لفت انتباهي العدد المهول الذي يغص به المستشفى وكيف انتشر الخبر في وقت وجيز رغـــم انه شخص غير محبوب على حد علمي. كل الموظفين تقريبا الذين يعملون في شركته موجودين من الساعي الى المدير العام وجيرانه ومعارفـــه ومن جميع الطبقات منهم من يبكي ومنهم من يتباكى واكاد اجزم لو ان أحدا منهم فقد امه التي تعبت عليه وحملته كرهــا ووضعته كرها لما حــزن عليها كل هــــذا الحزن. انا شخصيا اعــــــــــرفه جيدا لأنني تعاملت معه بالدرهم والدينار لفترة ليست بالقصيرة كـــــــان الله يرحمه ويتوب عليه يحب الريال حبا جما وكان براغماتي (مصلحي) من الدرجة الاولى.

 واذكر من مواقفه وما اكثرها انه رحمه الله وقف بيعة منزل قيمته ثلاثة مليون ريال بسبب فــــــاتورة كهرباء بــ 400 ريال اختلف مع المشتري من الذي يدفعها وتفركشت الصفقة بأكملها بسبب هذا المبلغ الزهيد. أيضا مـــا اثار استغرابي مشهد الحزن الذي خيم على الموظفين فانا على اطـــــــــلاع كامل بطريقة معاملته لهم معامــلة سيئة جدا يكدهم كدا بدون أي رحمة ولا يصرف لهم المرتبات في وقتها كل نهاية شهر ولا توجــــــــــــد لديهم حوافز ولا مكافئات كبقية الموظفين في الشركات الأخرى وإذا ارتكب أحــــــــــــــــــدهم خطا ولو يسير يخصــم عليه ويعزر بقسـوة وبلا شفقة فسبحان الله صاحب المال الوفير له حبوه في القلوب المريضة مهما كــــــــــــان وضعه. واثناء مراسم الدفن وعندمــا انزلناه لمثواه الأخير وقبل ان نهيل عليه التراب قفز أحد اقربائه مـــــــن الدرجــــــــــــة قبل الأخيرة على ما اعتقـــد الى داخل القبر وحضنه وشمه في منظر عاطفي يدمي القلوب فقلت في نفسي فعلا ما اطيبك حيا وميتا أيها المليونير.


فيصل محسن سعيد – مقال كلاود       


  • 4

   نشر في 29 نونبر 2016  وآخر تعديل بتاريخ 30 نونبر 2016 .

التعليقات

اشكرك اخي الكريم على مرورك واسالك ما معنى شبوت؟
1
فتى شبوت منذ 2 يوم
كثير من هم من الناس يتحولون إلى عاهرات أمام المال
0
بسمة منذ 3 يوم
ههههه الله يرحمه ،
فعلا ان المال يصنع شأن لصاحبه!! عجبي !!
كعادتك مقالاتك فيها روح الطرافة والكوميديا ،
سهلة القراءة والأستيعاب ، بعيدة عن التكلف والتصنع ،
ابدعت اخي ، دمت بخير``
0

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا