رسائِل....حُب - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

رسائِل....حُب

( الثانية ) إلىٰ ......ابْنَتي

  نشر في 02 مارس 2015 .

هي ابْنَتي ،،

نبْضُ  حَياةٍ ........ثُقْلُ حَملٍ ،

ألَمُ مَخَاضٍ..........صَرْخةُ وليّدٍ

بَراكِينُ الفَرِح........

..........حتى الدّمْعُ في مُقْلَتي !


هي ابْنَتي....

نَسيمُ  صبَاحٍ  يُداعِبنُي

يُعانِقُني ......يُغازِلُني

............ويطْبعُ قُبلةً على جبْهَتي


هي ابنتي،،،

ياسْمِينةُ العِطرِ ......إنْ نَطَقتْ

جُورِيَةُ الخَدِّ.... حُورية القَدّ،

بَتولَة الرّوحِ ،

..........خافِقٌ  يرقص في مُهْجتِي


هيَ ابْنَتي ،،،،

حِلْمُ الأُمومة........ورَبيعُ الصِّبَا

أجّرُ دُنْيَايَ .......،ثَوَابُها

وسِتْر ُ  نَارٍ..... .......لآخِرتي


هيَ ابْنَتي ،،،،

ضَمَادُ جُروحي........مِيزانُ حَرارة ،

بلْسَمُ  دَوائي ،

طبَيبُ  آلامِي.... .....،مُمَرِضَتي


هِيَ  ابْنتي ،،،،

قَامُوسُ   ذِّكرَيات.........

دعَوَاتُ  سَحَرٍ.....أَلحانُ  لعِبٍ

مِلْحُ  الطعامِ.....وسُكْرُ حلوَتِي


يا ابْنَتي ....................يا قُرتي

يا فلَذَة كبْدَتي.................


اذا  تَعَثّرتْ  في الحَياةِ خُطواتي

و أنَار الشَيّبُ  مفْرقي...

وانْحَنى ظَهْري........

      ............وتلَعْثمَت كلِماتي

كوني لي.......

 عُكَازتي ، أو حَتى......... نَظَارتي !


  • 4

  • Sonia Ahmad
    عدادُ التاريخ يُسجل.... سأبحث عن صفحاتي فيه
   نشر في 02 مارس 2015 .

التعليقات

رائع و الروعة هي أن تنحت بالكلمات ( أيقونة) من القوافي شكرا للإبداع .
0

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا