تأملات في واقع تدريس الإنجليزية - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

تأملات في واقع تدريس الإنجليزية

في المملكة العربية السعودية

  نشر في 24 نونبر 2015 .


احتلت اللغة الإنجليزية (English Language) في عصرنا الحاضر مكاناً مرموقاً بين لغات العالم أجمع ، وأضحت لغة العلم والتقنية واللغة الأكثر تعلما واستخداماً كلغة ثانية أو أجنبية (FL) . فهي اللغة الأم لأكثر من (400)مليون متحدث أصلي (Native Speaker) ، واللغة الثانية أو الأجنبية لأكثر من (800) مليون متحدث حول العالم (wiki,2015) . وهي كذلك اللغة الرسمية (Official Language) لقطاع النقل الجوي والبحري والعلوم والتقنية والاقتصاد . وهي الوسيط اللغوي للتربية والتعليم والنشر والعلاقات الدولية ؛ ولذا فإن العلماء والمفكرون أطلقوا عليها لغة العالم أو الإنجليزية العالمية (World English) . وبذا تكمن أهميتها في حقل التربية ويصبح تدريسها أمراً ضرورياً لنقل الخبرات والمعارف والارتقاء نحو الأفضل والأجود علمياً .

ويؤكد ما سبق تطلع المجتمعات العربية إلى مواكبة العلوم والنهضة التقنية والدفع بعجلة التنمية البشرية إلى غايات أسمى من خلال توظيف تعلم اللغات الأجنبية في المناهج المحلية والعمل على تطويرها والعناية بها . وقد اهتم القائمون على سياسة التعليم في المملكة العربية السعودية منذ وقت مبكر بتعليم اللغات وحظيت اللغة الإنجليزية بالاهتمام الأكبر حتى يومنا هذا . حيث تشير موسوعة تاريخ التعليم في المملكة (2003،ص 205) إلى نقلة نوعية تمثلت في عناية وزارة التعليم بمناهج اللغة الإنجليزية منذ العام (1348هـ ـ 1927م) كما مرت بأربع مراحل تطويرية بداية من العام (1364هـ ـ 1944 م ) . وبلغت الساعات التدريسية ما يفوق (800) ساعة للمراحل المتوسطة والثانوية بالإضافة للصف السادس الابتدائي . وقد تبنت المملكة العربية السعودية مؤخراً العديد من المناهج لتعليم اللغة الإنجليزية ضمن مشروع تطوير اللغة الإنجليزية ؛ وفق الأهداف التالية :

o وضع مناهج عالية الجودة للغة الإنجليزية تساير المعايير الوطنية الحديثة للمناهج.

o التطوير المهني المستمر للمعلمين ودعمهم في استيعاب طرق تدريس اللغة الإنجليزية واستراتيجياتها بما يتفق ومهارات القرن الحادي والعشرين.

o بناء فرق للتعلم المهني لتمكين معلمي اللغة الإنجليزية من تبادل الخبرات والتحسين المستمر لممارساتهم.

o بناء قدرات المعلمين لدمج تقنيات المعلومات والاتصالات في عملية تعليم اللغة الإنجليزية وتعلمها.

o تطوير مهارات المعلمين في خلق فرص تسهل وصول الطلاب إلى الناطقين باللغة الإنجليزية.

o تصميم وتبني مواد تعليمية إضافية تكون بمنزلة مصادر للتعليم والتعلم بما فيها المصادر الرقمية لدعم تعليم اللغة الإنجليزية وتعلمها.

وعند تأمل تدريس اللغة الإنجليزية في مدارس التعليم العام وفق نظرة شمولية وخبرة ميدانية في تدريس اللغة والتفاعل مع عدد كبير من جهود الإصلاح والتطوير ؛ يلحظ التدني الواضح لمخرجات تعليم اللغة الإنجليزية وهذا ما أكدته بعض الدارسات المتخصصة كدراسة الصغير (2009) ، والسناني (2014) ، والتي بدورها أوضحت أن مستوى التحصيل العام لم يتجاوز (35%) للمرحلة المتوسطة و(31%) للمرحلة الثانوية . كما أكد التقرير الصادر عن مركز القياس والتقويم (آل سعود ,2012) إلى ضعف المخرجات وعدم تحقق الأهداف في المرحلة الثانوية على وجه الخصوص ؛ مما يستلزم البحث والتطوير المستقبلي . وكانت أبرز محاور التطوير المستهدفة تتمثل في الكفاية التدريسية، و المقررات وطرائق التدريس، والبيئة التعليمية، وعدم توافر ما يجب أن يتسم به المتعلمون من خصائص ومكونات . كما أشارت دراسة (حسن ،2013) في (التقرير السنوي لمركز البحوث والترجمة) إلى كتاب وزارة الخارجية السعودية الموجه إلى كلية اللغات والترجمة بجامعة الملك سعود والذي نص على "ضعف مخرجات الكلية في كافة التخصصات ، وعدم قدرة الخريجين على اجتياز اختبارات التوظيف في الوزارة لشغل وظائف شاغرة بالسفارات السعودية بالدول الأجنبية " وهو جرس إنذار للقائمين على العملية التعليمية للمراجعة والتفكير بجدية في الحلول المناسبة لإعداد مترجمين قادرين على مواجهة كافة التحديات في سوق العمل بعد تخرجهم . وكذلك إعادة النظر في الممارسات الخاطئة لتعليم اللغات الأجنبية ومدى مناسبة طرق القياس والتقويم المتبعة لتقصي أثر التدريس وفاعليته وكذلك قياس مستوى جودة المخرجات ونوعيتها ، بعيداً عن الشهادات أو الدرجات المتضخمة والتي لا تعكس الكفايات اللغوية والتواصلية المتحققة بالفعل .

وعلى مستوى الممارسات الميدانية ، تنادي معظم الأدبيات ذات العلاقة بتعليم وتدريس اللغة الإنجليزية بالابتعاد عن الطرق التقليدية عند تدريس اللغة الإنجليزية وتوصي بأن يكون الطالب هو محور العملية التعليمية(Learner-centered)، وأن نغير طرق تدريس اللغة الإنجليزية من التلقين والمحاضرة إلى طريقة العرض والمناقشة ولعب الأدوار ، واتباع طرق يكون التركيز فيها على الرفع من مهارات التواصل أكثر من الإغراق في شرح قواعد اللغة. وإضافة إلى ذلك فالأنشطة الصفية يجب أن تصمم بحيث تتيح للمتعلم فرصة الحديث باللغة الإنجليزية داخل الصف، وتهيئ له فرص المشاركة والتفاعل في مختلف الأنشطة الفردية منها، والثنائية، والجماعية، وأن تشيع أثناء ذلك كله أجواء طبيعية بحيث يستطيع الطالب خلالها استخدام اللغة للتواصل الواقعي لمختلف الأغراض والمواقف .

وعلى الصعيد العالمي وكنتيجة لأبحاث أكثر من عشرين عاماً ، أصدر المجلس الأوربي (COE) الإطار المرجعي الأوربي المشترك للغات (CEFR) في العام 2001، ليشكل قواعد شاملة لتوضيح سياسات تعلم وتعليم اللغات بالإضافة إلى تصميم مواد التعليم وقياس الكفايات اللغوية الأجنبية . وقد استخدم هذا المرجع في أوربا وفي العديد من البلدان الأخرى مثل ، أمريكا ، كندا ، سنغافورة ، أستراليا ، الصين ، اليابان ، كمرجع ودليل لتطوير مناهج تعليم اللغات الأجنبية وتقويمها (FL).

وينص المرجع الأوربي على ستة مستويات للكفاية اللغوية ، مبنية على العديد من البحوث الميدانية التجريبية والاستشارات الواسعة . ويسهل هذا المرجع مقارنة مناهج تعليم اللغات وطرق تقويمها على المستوى الوطني والعالمي ، كما يوفر أساساً للمؤهلات اللغوية في المجالين التعليمي والوظيفي . ويتميز المرجع الأوربي للغات بقائمة مواصفات لمهارات تعليم اللغات ( الاستماع ، التحدث ، القراءة ، الكتابة ) . وقد شرحت بالتفصيل من خلال سياقات وموضوعات ومهام اتصالية (Communicative) . مما ساهم في تبني العديد من مؤسسات اعداد المعلمين ، وتطوير مناهج اللغات الأجنبية لهذا المرجع داخل أوربا وخارجها كما تشير الدراسة المسحية التي تبناها المجلس الأوربي في العام ( 2007-2104). والتي خلصت إلى انتشار المرجع الأوربي للغات على مستوى أكثر من ست وثلاثين دولة وقد تمثل التفعيل والتوظيف في النواحي التالية :

• المناهج الوطنية لكافة المراحل (التعليم العام ، التعليم العالي) . National curricula

• برامج إعداد المعلمين Language teacher education curricula

• دورات وورش العمل لمعلمي اللغة In-service teacher training programs

• الاختبارات اللغوية Examination/Assessment/Certification

• أدلة تطوير مناهج اللغة Guidelines for the development of language textbooks

• الوثائق الاستراتيجية وخطط العمل المتعلقة بتعليم اللغات . Strategy documents and action plans

وبالإضافة إلى أهمية الطريقة الاتصالية (التلقائية ) أو الطبيعية كأحد أهم الطرق الخاصة والرائجة في تدريس اللغات ، تبرز العديد من الطرق الحديثة المعتمدة على التعليم الإلكتروني والتفاعل مع متحدثي اللغة الأصليين ، والتي تسهل الوصول لمواد أصيلة تسهم في صقل المهارات اللغوية الأربع . كما تشير دراسة (المنصور والشرمان ، 2012) . وفي دراسة أخرى يؤكد (الحربي ،2013) على أهمية استخدام نماذج التدريس التبادلي للطلبة الدارسين للغة الإنجليزية كلغة أجنبية . كما أوصت أحد الدراسات على أهمية التدريس المتمايز المعتمد على التقنية والتعلم عن بعد والذي يتيح للمتعلم التفاعل مع أنشطة القراءة والكتابة بواقعية ومرونة أكبر . دراسة (ستوفر وآخرون ، 2014) .

وقد عززت هذه الدراسة أهمية ثلاثة موضوعات أو طرق خاصة لتدريس القراءة والكتابة وهي :

1. استخدام التقنية . Use of Technology

2. التدريس المفرد . Individualized Instruction

3. تطوير الأداء عبر الممارسة الفعلية للقراءة والكتابة Active readers and writers Dev.

وفي الختام ، تتأكد الحاجة لمراجعة الأدبيات والدراسات ذات الصلة بتعليم اللغة الإنجليزية كلغة أجنبية أو ثانية (TESL-TEFL) ، والإفادة من الخبرات العالمية في هذا المجال في عصر اتسم بالتعدد الثقافي والتنوع اللغوي ، وأضحت الثنائية اللغوية فيه قاعدة ً لا استثناءً . حيث سعت العديد من دول العالم خصوصاً الأوربية منها ، إلى إعداد متعلم ومواطن القرن الحادي والعشرين ليكون متسماً بالثنائية اللغوية والثلاثية اللغوية . وذلك بالتزامن مع التطوير المستمر والعلمي لمناهج تعليم اللغات وسياساتها . ومن ذلك الاهتمام بإعداد المعلمين ، واستقطاب الخبراء ، وتوظيف تقنيات التعليم ، وتحسين بيئات التعلم ، وكذلك تعزيز الاتجاهات الإيجابية نحو تعلم اللغات المعاصرة وأثرها في التطور المعرفي وإثراء المهارات والخبرة الإنسانية في شتى المجالات العلمية .

المراجع :

الغامدي، خالد.، و عبدالحميد، محمد (2013). اثر استخدام التعلم المدمج في تدريس قواعد اللغة الانجليزية على تحصيل متدربي الكلية التقنية بالباحة(رسالة ماجستير غير منشورة). جامعة الباحة، الباحة. مسترجع من

http://search.mandumah.com/Record/652327

الصغير ، خالد . (2010) . واقع تدريس اللغة الإنجليزية في التعليم العام تدريب محدود للمعلم دافعية ضعيفة للمتعلم مقرر غير جذاب . مقال منشور بمجلة المعرفة . مسترجع من

http://www.almarefh.net/show_content_sub.php?CUV=365&SubModel=140&ID=532

السناني، صالح . (2014). تعليم اللغة الإنجليزية: الواقع غير محفز. المعرفة ( وزارة التربية والتعليم السعودية ) - السعودية، ع234، 120 - 123. مسترجع من http://search.mandumah.com/Record/635735

الشمراني، علي.، و الشريف، فهد ا (2013(أهمية استخدام الهواتف الذكية و الحواسب اللوحية في دعم تعلم اللغة الإنجليزية لدى طلاب المرحلة الثانوية(رسالة ماجستير غير منشورة). جامعة أم القرى، مكة المكرمة. مسترجع من http://search.mandumah.com/Record/530976

آل سعود ، فيصل (2012) ورقة علمية بعنوان رؤية في واقع التعليم الثانوي وتطويره . مركز القياس والتقويم .التقارير الفنية .

http://qiyas.sa/MAndAssesment/Documents

غولييه ، فرانسيس .(2009) ، أدوات المجلس الأوربي في فصول اللغة : الإطار الأوروبي المشترك والحقيبة التربوية . ترجمة د . فايز الشهري . جامعة الملك سعود . الرياض .

التقرير السنوي لمركز البحوث والترجمة بكليات اللغات والترجمة (1435 ). جامعة الملك سعود

مجلة جامعة الملك سعود(2012) . اللغات والترجمة (عدد خاص ) ، المجلد الرابع والعشرون . مجلة جامعة الملك سعود(2013) . اللغات والترجمة (عدد خاص ) ، المجلد الخامس والعشرون .

مشروع تطوير اللغة الإنجليزية ، الاستراتيجية والأهداف . موقع تطوير التعليم .

http://www.tatweer.edu.sa/node/2931

Stover, Katie; Yearta, Lindsay Sheronick; Sease, Rachel

Journal of Language and Literacy Education, v10 n2 p99-117 Fall 2014

http://eric.ed.gov/?q=teaching+methods+21st&pr=on&ft=on&id=EJ1048738

http://www.coe.int/t/dg4/linguistic/cadre1_en


  • 2

  • Salman Alqarni
    معلم وباحث دكتوراه في المناهج وطرق التدريس
   نشر في 24 نونبر 2015 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا