أثواب لا نراها - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

أثواب لا نراها

أثواب لا نراها

  نشر في 22 فبراير 2015  وآخر تعديل بتاريخ 08 يناير 2016 .

الحمد لله الذي جعل لنا الأفئدة والسمع والأبصار، و هدانا إلى تدبر آياته و تسبيحه بالعشي والإبكار، و لم يجعلنا كالحمير دون أن نعي نحمل الأسفار.

و الصلاة و السلام على نبيه المختار و على آله و صحبه الابرار الاخيار و بعد،

فإنه قد كان فيما سمعنا من قصص في الصغر، قصة لا أدري إن كانت حق أم نسج خيال و على كلٍ فإننا نذكرها على سبيل ضرب الأمثال

و ملخصها أن أحد ملوك الدنيا نظر ذات يوم في الأفق فوجد أشعة الشمس و قد رسمت خيوطا. فطلب من أحد وزراءه أن يصنع له ثوبا من خيوط الشمس التي رآها حتى يكون عنده ثوبا لم يكن لأحد قبله

و لما حاول وزيره أن يقنعه أن هذه أشعةٌ لا تصلح للنسج والحياكة غرّر به بعض الحاقدين من حاشية الملك فأوهموا الملك أن الوزير ما قال هذا إلا طمعاً في أن ينال هو شرف هذا الثوب إذ لا يوجد غيره يستطيع أن يحيك ثوبا مثله

فما كان من الملك المضلَّل إلا أن هدد الوزير إما أن يصنع الثوب أو يقطع رأسه!

فطرق الوزير يفكر و يفكر.. أنّى له أن يصنع ثوبا من أشعة لا يستطيع حتى أن يقبضها بيده؟؟ و فجأة طرقت فكرة ماكرة في رأس الوزير....

فلما كان اليوم التالي، قدم الوزير إلى بلاط الملك و قد مثّل بيديه أنه يحمل ثوبا في حين كانت يداه خاويتين و قال للملك أنه قد صنع له الثوب المطلوب و لكنه بما أن الثوب غير عادي فان من يراه لابد أن يكون شخصا غير عادي و يلزم أن يكون ذكيا خارق الذكاء و إلا فلن يرَ شيئا!!!

أخبر الوزير الملك و الحاضرين بشرط الرؤية ثم قال : ما رأيك يا مولاي في الثوب؟؟ و جعل يحرك يديه يمينا و يسارا موحيا بأنه يعرض ثوبا!!!

و هنا جعل الملك و حاشيته ينظر بعضهم إلى بعض و لما كانت نفوسهم ضعيفه و كل يعلم أنه خالي الوفاض ظن كل منهم أنه الوحيد الذي لا يرى الثوب لفرط غبائه!!!

إلى أن انبعث أشقى القوم و قال ما أجمل الثوب و أحلاه

ثم ما لبث الحاضرون جميعا بما فيهم الملك أن أثنوا على الثوب و جماله و لم يجرؤ واحد منهم أن يقول أنه لا يرى شيئا حتى لا يقال عنه (غبي)!!!!

إلى هنا تنتهي قصتنا فهل يا ترى وعيتم ما أقصده منها؟؟

حسنا إليكم شئ من التوضيح...

إن الناظر في أحوال أمتنا اليوم يجد أن أفكارا هدامة قد قدمت إلينا على طريقة تقديم الوزير لثوبه الشمسي المزعوم و تحت دعوى أن هذه أفكارٌ متطورةٌ أو "فقهٌ للواقع" و "نظرٌ في المآلات" لا يفهمه إلا ذو لب ناضج صحيح!!!!

و للأسف فإنَّ الكثير من ضعاف النفوس قاموا كما قام مَن قام مِن حاشية الملك و أثنوا على جمال ثوبٍ لا يرونه!! وليتهم وقفوا عند هذا الحد بل ترى أحدهم و قد شرع يتهم من يرى عوار منهجه و خلو لبه من فهم سديد و منطقه من قول رشيد  بأن العيب فيه و في فهمه!!

فبدأنا نسمع في الفترة الاخيرة تعالياً لأصوات منكرة بأفكار منكرة قد خرجت تدعو الناس للثناء على أثوابهم الوهمية من ديموقراطية و علمانية و "تحديث للخطاب الديني" حتى يوافق ال"نظام العالمي"!!!!

لهذا كانت هذه الرسالة بمثابة صرخة في وجوه أولئك الناسجين لاثواب الوهم و أتباعهم من ضعاف النفوس أن ثمة أناس يتقون ربهم و قد أُنِيرت عقولهم و بصائرهم و أبصارهم بنور القرءان و السنة، وقفوا ليقولوا بثقة و هم على ربهم يتوكلون...

"العلة في ثوبكم لا في أعيننا فنحن لا نرى اثوابا!!!!"

كتبه: محمد أبوهيبة



  • 9

   نشر في 22 فبراير 2015  وآخر تعديل بتاريخ 08 يناير 2016 .

التعليقات

شموخ منذ 2 سنة
نعيب زماننا و العيب فينا و ما لزماننا عيب سوانا
الإمام الشافعي
0
"العلة في ثوبكم لا في أعيننا فنحن لا نرى اثوابا!!!!"
جميل
0
Mohammed A. AbuHaiba
شكرا على المرور و التعليق و لا تحرمونا من ملاحظاتكم و رحم الله من أهدى إلي عيوبي

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا