(فبأي آلاء ربكما تكذبان) .. - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

(فبأي آلاء ربكما تكذبان) ..

المخلوقة .. الخالقة

  نشر في 23 فبراير 2016 .

دنيا الأفكار ..عوالم بداخلها عوالم .. لا تعلم أين البداية ..أين الأصول من كل شئ .. ما السر فى تلك الأحجية اللعينة .. أين الحقيقة وما معنى الواقع .. دعنا من كل هذا ..كأس من الفودكا المصحوب بقطعة ثلج كفيل بأن يريح تروس عقلى المشتعلة التى لا تكف عن الدوران .. ولكن تكمن المشكلة فى أن كأس فودكا واحد ليس بكفيل على ان يريحينى منها

المخلوقة المثالية ... الفكرة الأرستقراطية المتسلطة على عقلى ..لا تكف عن الظهور والتحدث والتشكل ... العقل أصبح عبدا لها ... أين الخلاص منها

هذا حالى بعد حوار طفيف بينا ... فكيف بحالى إذا وقعت فى حبى كمن سبقوها !!!

هل سأضجر منها .. أم سأزداد شوقا !!

أنها الأولى التى أنظر إليها نظرة إرتباط

أرغب فى الأرتباط بها .. أنة الجنون بعينة

أرتباط !! مصطلح مرعب بالنسبة لى ولكن معها أصبح الأمر أشبة بتناول الحلوى

دعنى أحدثك قليلا عن تلك المخلوقة

مخلوقة تخلق السعادة ... إنها إلة السعادة على الأرض ..إنها البساطة التى ليس لها مثيل

إنها الحرية والمنطق والواقع ... إنها الجمال

طولها مناسب ..يعجبنى طولها ورشاقتها وإبتسامتها التى تحجب تنظيم أسنانها البيضاء ..أصابعها دائمة الحركة .. أناملها الطفوليلة الجذابة

ملابسها وربطة طرحتها .. تبا كم أعشق ربطة طرحتها

أنها ملكة صاحبة صيحة أزياء لعلها درست الموضة فى أحدى المعاهد البارسية الفاخرة

لها عينان واسعتان ..كاملتا الإستدارة .. هل هذان عينان !! أنهما أحجار كريمة فى وجة ملائكى كريم

وكل ما ذكرت مسبقا ........ لا يساوى شئ بجانب حزنها , إنها تشبهنى ..إنها منى . إنها ضلعى , حزنها أنيق كرداء أسود يغطى مفاتن فتاة غجرية

حزنها يجعلها أنقى .. يجعلها أقرب إلى الكمال .. ما معنى الكمال أن لم توجد فتاتى .. أعتقد أنها خُلقت لنعرف معنى الكمال ..فالكمال لا يكتمل إلا بها وإن لم توجد ما وُجد مصطلح الكمال

حزنها مستتر لذلك هو انيق .. أتمنى أن أشاركها حزنها.. أن أكون رفيقها المخلص ..أن أفعل لها الف شئ وتطلب المزيد ...

لا أستطيع النظر اليها بعين الشهوة .. رغم أنها شهية

الإ انها ليست بجسد .. إنها نور السعادة على الأرض

أتدرك أنها السعادة !!

أتدرك أن عقلى مغيب بمفعول صوتها

تبا لصوتها ... أنها سنفونية تنشدها الملائكة ..كلماتها المرتبة الأنيقة .. لغتها التى تُظهر ثقافتها ...مخارج الحروف المثيرة .. الحزن المخلوط بالسعاد المصطنعة على شفتيها

متى سأكف عن الكتابة .. متى سأنساها كالذين سبقوها ..

هل هى عقابى أم جنتى ..

إنها أنتحارى اللذيذ

غيبوبتى الدائمة

ومرضى المخلص


  • 5

  • أحمد عبود
    أما ما يُكتب فيبقَى وأما ما يقال فتذروهُ الرياح
   نشر في 23 فبراير 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا