معجزة الإيمان..... !!! - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

معجزة الإيمان..... !!!

  نشر في 25 غشت 2016 .

    إن لله الحمد والمنة والصلاة على المبعوث رحمة للعباد وبعد : موضوع الإيمان والكلام فيه ملأ كثير من المجلدات وأسال الكثير من الحبر و تحدثت عنه الألسن و أقيمت من أجله طرق صوفية عديدة عبر التاريخ الإسلامي تبحث عن حقيقته و جعلته المدرسة السلفية من الأهمية ما لا تستطيع تصور شيء غيره , إذن ما الذي سأضيفه ؟ وما الذي سأذكره في هذا الموضوع ؟

   الشيء الواضح لدي هو أنني لن أكرر ما قيل لأن ذلك سهل المنال , ولن أملأ مقالي هذا بالأدلة الشرعية التي تثبت صحة ما أقول لأني بكل بساطة لست ماهرا في ذلك.

  أنا أفهم الإنسان لأنني كثير الـتأمل في ذاتي و أحس بما يحس به المتميزون والمقربون لكن ذلك ليس إلى مستوى التمكن, فالأمر واضح لدي أن الإيمان هو الآلة السحرية العجيبة التي إن تمكنت في الإنسان ترى العجب العجاب وتشاهد ما تطير به الألباب,أخي القارئ الإيمان شجرة تغرس في تربة القلب أو المعالج الذي نجده في الحواسيب , ويتمكن في القلب بالرعاية والمتابعة ويستمر في الحياة بشحنه باستمرار وهناك وسائل تحدث عنها الدين وشرحها العلماء الأجلاء عن كيفية الرعاية و الشحن و كيفية متابعته ليغوص في الأعماق فيحدث نقلة عجيبة في سلوكيات الإنسان..

   الأمر واضح في أهمية الإيمان في حياة الإنسان كالشمس الظاهر فائدتها وأهميتها لقد اعتدنا على رؤية الشمس والاستفاد منها كما اعتدنا الحديث عن أهمية الإيمان، والإنسان لما تحدثه عن البديهيات التي لا تحتاج إلى دليل تجد أن إحساسه يتبلد وشعوره بخطورة الموضوع أو فائدته لا يتحرك..

   إذن مشكلتنا ليس موضوع الإيمان بل مشكلتنا هو الإحساس بأهمية إيقاظه في القلوب، يعجبني تصرف العجائز وكبار السن في موضوع تعاملهم مع علاج الأمراض فتراهن يجربن كل ما يقال لهن أنه يساعد على العلاج حتى ولو كان تربة عادية توضع على الرؤوس أو ماء حنفية يسكب عليها، لا بد أن نتعامل مع موضوع الإيمان مثلهن ونجرب إيقاظ الناس من الغفلة التي يغوصون فيها و ننبهم أن النوم طال والأمر الآتي لا ينفع معه التبرير لأننا متجهون ،أحبابنا أم كرهنا إلى ملاقاة الله سبحانه وتعالى ، كلنا يعلم هذه الحقيقة الجلية المثبتة أمامنا من الواقع ، فمثلا الموت يحيطنا من كل جانب ، والظلم يملأ الأرض ولا نجد في كثير من الأحيان عقاب يشفي غليل المظلومين في هذه الدنيا ، أضف إلى ذلك الحرمان الذي يعيشه الكثير فهناك من حرمت من الزواج وهناك من ينهشه الفقر والجوع حتى تبرز العظام ولا يرون راحة حتى الممات ، وهناك من يعمل العمل العظيم الذي تسفيد منه البشرية جمعاء ولا يكافئ ، من لهؤلاء ...

    إن الإيمان يغير واقع الناس كما غير واقع الجيل الأول من الصحابة والتابعين ، إن الإيمان يصنع حضارة في خدمة الإنسان ، إن الإيمان ركيزة أساسية في تربية النشء وجعلهم يحنون ويرحمون آباؤهم وأمهاتهم ولا يرمونهم في دور العجزة ، إن الإيمان يحفظ الأسر من زنا المحارم لأن هناك من يردعه إن خلا من المروءة ، إن الإيمان يجعل الناس سواسية ولا فرق بين عربي ولا أعجمي إلا بالتقوى ، إن الإيمان يساهم في نمو الإبداع لدى الإنسان، إن الإيمان يرفع شأن المرأة ويحافظ على الضعيف والمحروم والمسكين والمحتاج ، إن الإيمان ينشر الأمن والأمان والحب والإخاء والسلام ،إن الإيمان يجمع الشتات و ويؤلف القلوب ويميز البشر فيما بينهم بالتقوى وليس بالقوة المادية ، إن الإيمان ينشر الفضيلة والعفة والأخوة ، إن الإيمان يجعلنا أعزاء فيما بيننا وغلاظ على الظالمين والمعتدين وجبابرة الأرض..

   لا أضن أني قلت شيء لكن هي مجرد تذكرة لإخواني والسلام عليكم ورحمة الله... !!!


  • 1

  • شقلال محمد
    هاوي كتابة المقالات خاصة الفكرية التي لها علاقة بجوهر الانسان السليم
   نشر في 25 غشت 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا