"اختراق بلورة طفل توحدي " - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

"اختراق بلورة طفل توحدي "

"إيذاء الذات واكثر الاساليب العلاجية فاعلية لإيقافة "

  نشر في 27 يوليوز 2017  وآخر تعديل بتاريخ 01 غشت 2017 .

التوحد هو بلورة من الكريستال دخلها ابني لتعزله عني وعن العالم

، وكأنه في كوكب آخر ، فلا نظرة من عينه إلى عيني ،

ولا إشارة تصحبني فيها أصبعه ، لم يرد ولا لعبة نشاطر فيها الخيال

، ولا قبلة أشعر معها بطعم الدنيا ، كم تمنيت أن اكسر تلك البلورة

وأخرج منها صغيري .... أهزه ... أهزه بعنف لعله يعود من منفى توحده

، وعندما يأست قررت أن اخترق البلورة وأدخل عالم التوحد بحثاً عن ابني....

من أكثر الكلمات المؤثرة قيلت عن مرض التوحد في يوميات أم لطفل مصاب بالتوحد....

نموذج معاناة على لسان ام لطفل توحدي من العديد من الحالات لأطفال توحدين امنوا بقضاء الله وابتلاءه ... قرروا الدخول في بلورات اطفالهم باحثين في عالمهم عنهم .....

هنا يدا بيد مع هؤلاء الامهات اخترق بلورات هؤلاء الاطفال باحثة معهن في واحدة من اكثر المظاهر السلوكية خطورة قد تواجهها في عالم طفلها التوحدي ....

يعد هذا السلوك من اكثر المظاهر السلوكية ازعاجا وخطورة لدى الاطفال الذين يعانون من حالة التوحد .

يطلق على هذا السلوك اسم سلوك الايذاء الذاتي لأنه يتضمن ايذاء الشخص جسديا لنفسه . ويشبهه الايذاء الذاتي سلوك الاثارة الذاتية من حيث ان كلا منهما يشمل قيام الشخص بأنماط من الاستجابات المتشابهه شكليا على نحو متكرر , الا ان الاثارة الذاتية لا تنطوي على اذى جسدي للشخص كما هو الحال بالنسبة لسلوك ايذاء الذات .

يشير مصطلح "ايذاء الذات " الى استجابات حركية مختلفة تنتهي بالإيذاء او التلف الجسدي للشخص الذي تصدر عنه وغالبا ما يكون الضرر الناجم عن هذا النوع من الاستجابات فوريا

متمثله في (ضرب الراس بعنف , صفع الوجهه , شد الشعر , عض اجزاء من الجسم , الخدش , الضغط بشدة على العين .....)

ومن الواضح ان هذا السلوك قد يشكل خطرا يهدد حياة الانسان او سلامته الشخصية ويحرمه من الاستفادة من البرامج التربوية و التأهيليه المقدمة له

لذلك فلا غرابة في ان يولي الباحثون والمعالجون اهتماما كبيرا لتطوير الاساليب العلاجية الفاعلية التي تستطيع الحد منه ..

فيما يلي استعرض اكثر الاساليب العلاجية فاعلية التي يمكن استخدامها لإيقاف ايذاء الذات :

1/ التصحيح الزائد :

التصحيح الزائد هو عقاب من الدرجة الأولى ويتضمن إرغام الشخص على إزالة الضرر الذي ينتج عن سلوكه او ممارسة سلوك نقيض للسلوك غير المرغوب فيه.

يتمثل التصحيح الزائد بتمارين يدوية متعبة ترغم الام الطفل على تأديتها بعد القيام بإيذاء الذات مباشرة ومن فوائد هذا الإجراء أنه يستخدم للتخلص من سلوكيات غير مرغوبة وهو سهل التطبيق ومقبول لدي المعنيين بتربية الأطفال في البيت أو المدرسة أو مراكز التأهيل ( لكن ينبغي أن يصحب هذا التطبيق الهدوء من المربي وعد م رفع الصوت على الطفل ، وإشعاره دائما بالحب والحنان ، وأن تعديل السلوك غير المرغوب يتجه دائما إلى السلوك نفسه لا إلى شخصية الطفل

2/ الاقصاء : يتضمن الاقصاء ابعاد الشخص عن الموقف المعزز او ازالة الموقف المعزز ذاته عند حدوث سلوك الايذاء الذاتي .

يستند الاقصاء عن التعزيز الايجابي الى افتراض مفاده ان الطفل عندما يؤذي ذاته فهو يكون في بيئة غنية بالتعزيز لإيذاء الذات ولذلك فان اسلوب الاقصاء يعتمد على طبيعة الموقف فقد يتضمن حرمان الطفل من مزاولة النشاط الذي يقوم به او تقيده جسديا وذلك بعد قيامة بإيذاء نفسه وقد اوضحت دراسات عديدة فاعلية هذا الاسلوب في معالجة ايذاء الذات .

3/ تنظيم الظروف البيئية : يستخدم هذا الاسلوب كطريقه علاجية بحيث يتضمن تحديد المواقف التي نادرا ما يحدث فيها لإيذاء الذاتي بهدف توفيرها للطفل ذو الاعاقة من جهة وتحديد المواقف التي يحدث فيها ايذاء الذات بشكل متكرر بهدف إعادة تنظيم تلك المواقف من جهة اخرى , والمقصود بإعادة التنظيم هو ازالة المثيرات ذات العلاقة الموجودة في الموقف او تغيير النشاطات التي يتضمنها وتعديل المهمات الموكلة للطفل ووضع الطفل في مواقف تتصف بكونها ايجابية وتتضمن نشاطات متنوعة.

الطفل الحاضر الغائب " طفل التوحد "

إذا أجادت الأسرة التعامل معه ، من الممكن أن يخرج للمجتمع شخصاً سوياً منتجاً ومعتمداً علي نفسه.

وها قد خرجنا من أعماق عالم التوحد بعد رحلة بين تفكر وتعقل في موضوع

"إيذاء الذات واكثر الاساليب العلاجية فاعلية لإيقافة "

هذه المقاله موجه إلى الأم التي لديها طفل مصاب بالتوحد ، راجية  أن تكون هذه المقاله نقطة يمكن من خلالها التواصل بين جميع من يهتمون بالتوحد .


- المرجع كتاب تعديل سلوك الاطفال المعوقين دليل الاباء والمعلمين , د/ جمال محمد الخطيب 



  • 1

   نشر في 27 يوليوز 2017  وآخر تعديل بتاريخ 01 غشت 2017 .

التعليقات

عمرو يسري منذ 4 شهر
مقال جميل مليء بالمعلومات الجديدة لكن لدي إستفسار بالنسبة لأسلوب التصحيح الزائد و الإقصاء , ألا يمكن أن يؤدي ذلك لمزيد من العند من جانب الطفل لأنه قد يشعر أن المربي يحاول السيطرة عليه ؟؟
بداية موفقة .
0

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا