داء العنصرية . - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

داء العنصرية .

  نشر في 10 غشت 2016 .

العنصرية:هي أول داء الحماقة الذي لا يستطب من دائه مطلقآ، ومن خلال استطلاعي لبعض دواعيه وجدت أنه صراع البقاء والبقاء فيه للأقوى، والدواعي كثيرة لهذا المرض، ولعل أهمها هي الاعتقاد أن الأفضلية قد تكون لجنس دون جنس أو عرق دون عرق،أو أن الأفضل يكون بحكم المكان والقطر، وهي أول ناقوس يدق في الوحشية التي تصفِّي بطبعها وتنتقي وتمايز على اعتبار قطرية انتمائه لاعتقادها أن البقاء إنما وجد لها وبأسمها، ومع الأسف فإن هذا الداء كان معول هدم لهدم الحضارية الأنسانية من عند آخرها، فكم نجد في ذات الاقليم انتقائية لقبيلة أو عرق أو منهجية فكرية أو غير ذلك اتقائية تطهر من تشاء وتنجس من تشاء تنزع ثوب انسانيتها لترضي شغفها وميولها فالسود مثلا لا حصرا كان الناس ولا زالوا يسمونهم "عبيدا" ونريد أن نقف هنا هينيهة اسم العبد اسم يطلق على من امتلك آخرا من الناس فكيف جعلناها معيارا للأنفة والسمو وأنت تراه حرا هذه ازدواجية ما بعدها ازدواجية أم أننا نظن أن اللون الأسود له حقارة إذن لك ان تعترض على من لونه بهذا اللون لأنه ليس من ذنبه ولا اقتراف اقترفته يمينه، أو أن نقول أن أهل البلد الفلاني هم أفضل وأعز من البلد الآخر فبأي آمارة حكمنا وما هو الشيء ذا القيمة الذي قدمه أهل هذا البلد في مقابل البلد الآخر، وحينما يعيش افراد المجتمع في هذه الظاهرة التي اوجدتها الصراعات التافة،والتي همها فقط التفريق وخلق نزاعات داخلية بين الأشخاص رغم أننا على دين ولغة واحد والدم الذي يتدفق في عروقنا دم العروبة....الى متى نبقى نرتدي قناع التميز والتفرقة التي اوجدت الفجوة والثغرة في نفوس البشر.....؟؟؟ كلكم لآدم وآدم من تراب .



   نشر في 10 غشت 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا