اني في حيرة من امري - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

اني في حيرة من امري

تناقض : " ان الشيء لا يمكن معرفته الا من نقيضه "

  نشر في 16 أبريل 2017  وآخر تعديل بتاريخ 26 أبريل 2017 .

مما لاحظت ان هنالك نوعين من التناقض

استطيع ان اقسمها لقسمين اثنين

الاول : تناقض محسوس

الثاني : تناقض ملموس

من امثلة الملموس

الماء و النار ، الذكر و الانثى

الشمال و الجنوب او الشرق و الغرب

في حالة التناقض الملموس نرى

ان لكل عنصر نقيض ملموس

اي للماء نقيض مختلف و هو النار و لكل منهم خواص مختلفة و إن اجتمعت أهدافهم في بعض الحالات

في حالة العلاج مثلاً

قد يكون العلاج بالنار او بالماء او بكلاهما

فتناقضها لا يجعلنا ننحاز لإحدى النقيضين

او على الأقل هذا ما يقوله لي عقلي

اما في حالة التناقض المحسوس

الامر كله نقيض للملموس

فالحرارة هي الأصل

و لكن عند إنخفاض درجة الحرارة نجد

ان نقيضاً قد ظهر و هو البرد

لكن الأصل هو الحرارة

والصحة هي الأصل و لكن عند تدهور الحالة الصحية يظهر نقيضاً جديداً و هو المرض

و كل هذه الأفكار جذبتني لنقيض جديد

و هو الخير

هل الخير هو الاصل ؟

ام الشر هو الاصل ؟

ام انها من المتناقضات التي قد تكون تحت مسمى جديد يجمع أو يناقض المحسوس و الملموس

فهي محسوسة الأثر و ملموسة النتائج

ما يثيرني حقاً و يشد إنتباهي

هو تناقض البشر !

تناقضهم في دوافعهم وافكارهم

او كما قال أحدَ المفكرين

" إن خيرت العربي بين الدولة العلمانية و الدولة الإسلامية

لأختار الإسلامية و عاش في العلمانية "

فأفكارنا وقناعاتنا تختلف كل الإختلاف عن افعالنا

امتلأت عقولنا بالمنطق

و ليس أي منطق

بل المنطق الذي تعلمناه من أجدادنا ومدارسنا ومجتماعاتنا

امتلأت عقولنا فكرة ، بأن الخير أصل فينا

و ان الشر ماهو إلا ذنوبنا التي اقترفناها

فَعادت إلينا كشر دخل على نفوسنا فأفسدها

و لكن في الحقيقة ان كل إنسان به مقدار الخير من الشر

يملك بداخله الفطرة الطيبة التي ولد عليها

و يملك نفسه الأمارة بالسوء التي اصابته

عندما بدأت مراحل نضوجه

من هذا المنطلق استطيع القول ان التناقضات تبنينا

فلو كنا على الفطرة لكنا

ساذجين الفكر اطفال الأفعال

عند نضجنا تتركز افعالنا

على مصالحنا الشخصية فقط

فَتناقضنا هو أساس تطورنا

لكن ما يعيق هذا التطور هو

عدم إقرارنا بوجود هذا التناقض

او وصفه بأبشع الأوصاف

في الواقع ان ما يجعل كل شيء صعباً

هي المشاعر ، التي نجعلها

تخالجنا حيال كل شيء يحدث لنا أو نحن بصدد فعله .. 

وما انا بحيرة في امري منه ؟

هوا كيف لي ان اجد نفسي بين تناقضاتي ؟



  • 1

   نشر في 16 أبريل 2017  وآخر تعديل بتاريخ 26 أبريل 2017 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا