CRISS ANGEL: BELIEVE CRISS ANGEL: CROIRE كريس أنجل: يؤمن - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

CRISS ANGEL: BELIEVE CRISS ANGEL: CROIRE كريس أنجل: يؤمن

  نشر في 28 نونبر 2014 .

هو عنوان حلقة من حلقات الساحر وعابد الشيطان والهوى المدعو: كريس أنجل؛ أذيعت على قناة الأم بي سي يوم الجمعة 7 من شهر نوفمبر الجاري، وقد تعوّدت القناة المذكورة أن تذيع حلقات السحر والهرطقة لهذا الساحر السخيف كل يوم جمعة في التوقيت ذاته.

إن هذا الرجل يدعي إحياء الموتى، وإعطائهم نفسا إضافيا كما يقول، لكن من أعطاه الحق لإحياء من أماته الله تعالى...؟!!، لا يُحيي الموتى إلا الله المحيي المميت، ولا يملك أحد من الخلق أن يُحيي أحدا من الخلق إلا بإذن الله تعالى خالق الخلق ومُحييهم ومُميتهم؛ فقد أذن الله تعالى للمسيح عيسى عليه السلام أن يُحيي الموتى وأظهر الله تعالى ذلك على يدي عبده المسيح عليه السلام ليكون حجة له على بني إسرائيل؛ قال الله تعالى على لسان عبده ونبيه عيسى عليه السلام: (وَأُحْيِي اَلْمَوْتَى بِإِذْنِ اللَّه...). سورة آل عمران، الآية 49. فنسب قدرته عليه السلام على فعل الإحياء إلى الله تعالى وربطها بإذنه جلّ وعلا.

إن المدعو كريس أنجل يشطر الرجل والمرأة شطرين فيما يبدوا للناس، ثم يدعوه فيأتيه ساعيا حيّا، يأتي بامرأة حيّة وجثّة رجل ميت، فيُخرج من المرأة روحها ويبثه في جسد الرجل الميت، هو يُوهم السّذّج من عديمي العقيدة الناصحة من الشبهات، وفاقدي الإيمان الخالص من شوائب الشرك والكفر، بقدرته على الإماتة والإحياء، لكنه يأتي بأفعال يُخيّل فيها للرائي أنه يأتي بخارقة عادة، وهي في حقيقتها حيل مُفبركة لها مطاعنها التي تسقط بها.

ثم إن الله تعالى قد أسقط ادّعاء أمثال هذا المدّعي الكذّاب كما هو مذكور في مُناظرة نبي الله تعالى إبراهيم عليه السلام مع نمروذ بن كنعان أو نمروذ بن فالخ طاغية بابل؛ قال الله تعالى: (أَلَمْ تَرَ إِلَى الِّذِي حَاجَّ إِبْرَاهِيمَ فِي رَبِّهِ أَنْ أَتَاهُ اللَّهُ اَلْمُلْكَ إِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبّيَ الَّذِي يُحْيِي وَيُمِيتُ قَالَ أَنَا أُحْيِي وَأُمِيتُ قَالَ إِبْرَاهِيمُ فَإِنَّ اللَّهَ يَأْتِي بالشَّمْسِ مِنَ اَلْمَشْرِقِ فَأْتِ بِهَا مِنَ اَلْمَغْرِبِ فَبُهِتَ الَّذِي كَفَرَ وَالّله لَا يَهْدِي اَلْقَوْمَ الظَّالِمِينَ). سورة البقرة، الآية 258.

فإبراهيم عليه السلام أثبت لمن يأتي بالرجل فيشطره إلى نصفين فيعدّه إماتة ثمّ يعمد لآخر فيعفوَ عنه فلا يقتله ويعدّه إحياء وقِسْ عليها مشاهد الأكاذيب التي يتلاعب بها أمثال الملك نمروذ في عصرنا الحالي بمشاعر البسطاء؛ أثبت لهم أن مسألة الإحياء والإماتة هي لله تعالى وحده لا شريك له، وهي من لوازم توحيده جلّ وعلا في ربوبيته؛ يعني حتى الملك الهالك نمروذ عليه من الله تعالى ما يستحق لم يصنع صناعة المدّعي كريس أنجل؛ لم يُوهم الناس بأنه يشطر جسدا حيّا ويبقى حيّا أو يأتي بجثّة هامدة قصد إحيائها، فيسلب الروح من الجسد الحيّ ويبثّه في الجسد الميت.

إبراهيم عليه السلام الذي يُقرّ بنبوته ورسالته اليهود والنصارى فضلا عن المسلمين؛ أقرّ أن الإحياء والإماتة من أمر الله تعالى الخالق القادر وليس من أمر البشر المخلوق العاجز؛ فقال كما جاء على لسانه عليه السلام في الآية السابقة من سورة البقرة: (...إِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبّيَ الَّذِي يُحْيِي وَيُمِيتُ...)، وجاء الإقرار بذلك أيضا في الآية التالية لها من نبي الله تعالى عُزير عليه السلام؛ حيث قال القرآن الكريم على لسانه: (قَالَ أَنَّى يُحْيِي اللَّهُ بَعْدَ مَوْتِهَا...). سورة البقرة، الآية 59.

فنبي الله تعالى عُزير عليه السلام لم يشك إطلاقا في قضية الإحياء والإماتة، معاذ الله تعالى أن يَقع ذلك من نبيّ مُرسل، وإنما استشكل عليه كيفية حصول الخلق تفصيلا عندما مرّ على قرية خاوية من سكانها، ساقطة عروشها؛ أي سقوفها وجدرانها على عرصاتها ، فأجابه الله تعالى على ما أُشْكِلَ عليه بإماتته مائة عامة وإحياء دابته أمام ناظريه عليه السلام، فعاين الخلق بعينيه عليه السلام مُعاينة لا ريب فيها ليزداد إيمانا على إيمانه.

وأيضا أقرّ بحقيقة أن الإحياء والإماتة بيد الله تعالى إبراهيم عليه السلام في الآية التالية لها عندما قال: (وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّ أَرِنِي كَيْفَ تُحْيِي الْمَوْتَى قَالَ أَوَلَمْ تُؤْمِنْ قَالَ بَلَى وَلَكِنْ لِيَطْمَئِنّ قَلْبِي...). سورة البقرة، الآية 260.

فنبي الله تعالى إبراهيم عليه السلام في هذه الآية أقرّ أن الله تعالى هو مُحيي الموتى لا يُشاركه في ذلك نبي مرسل أو ملك مقرب أو أي أحد آخر، وإبراهيم كنبي الله تعالى عزير عليهما السلام لم يشكّ في أصل الإحياء وإنما أراد أن يُعاينه، وقصد من سؤاله مُشاهدة كيفية وقوع الإحياء من الله تعالى القدير، فيرتقي عليه السلام بمشاهدته له من مقام علم اليقين إلى مقام عين اليقين.

على أية حال، لا يستهوينا الإمعان في الرّدّ على أكاذيب وأباطيل المدعو كريس أنجل، فوالذي نفسي بيده إن ما يقوم به واضح كذبه، ولا ينطلي على المسلمين المؤمنين حقا وصدقا بأن الله تعالى هو القادر على كل شيء، وأن مردّ شؤون الخلق وما يتعلق به من أحوال نحو حياتهم وموتهم وبعثهم ونشورهم وشبه ذلك لله جلّ وعلا.

ويكفينا شاهدا أن هذا الرجل كافر من عبّاد الشيطان وإن أظهر ولاءه للمسيح عليه السلام ودين النصرانية المُحرّف الخداج. لكن السؤال: عن الهدف الرّسالي من وراء إذاعة مثل هذه المواد المرئية وتوجيهها نحو المشاهد العربي والمسلم تحديدا عبر قناة مثل: قناة الأم بي سي ؟!، السؤال: عن الرسالة القيمية الموجهة من خلال برنامج الساحر المدعو كريس أنجل، وبثها في يوم عيد المسلمين يوم الجمعة المبارك ؟!.

إن قناة الأم بي سي متهومة في توجّهها الإعلامي على غرار قنوات فضائية أخرى، من خلال برامج عديدة خلعت بها ربقة الأعراف والعادات وتعاليم الدين الراسخة، لتركب مطية العولمة الثقافية في جانبها السلبي وبرؤية وربّما توجيه صهيوني تخدم شراكة بني صهيون فكريا وإيديولوجيا في مجموعة الأم بي سي.

صحيح إن قنوات الأم بي سي تُذيع رسائل إعلامية هادفة، وتُثير قضايا إنسانية، وتُقدّم رسائل تربوية وتعليمية وتثقيفية، لكن يشوب توجهّها عديد الاستفهامات والتساؤلات، وتستوقفنا عديد البرامج التي تُذيعها سيما منها البرامج الموجّهة إلى الأسر وتحديدا الأطفال، والتي لا تخل من المشاهد المعيبة غير الأخلاقية، والمضامين الفكرية المعتسفة عن منهج ديننا، وسمت أخلاقنا وأعرافنا.

للأسف مثيلات قنوات الأم بي سي كثيرة، وحديثي عنها لا يعني أننا في قمة الرّضا والتفاعل الإيجابي مع قنوات فضائية أخرى تنشر أيضا فكرا خداجا متهوما، ومضامين إعلامية غير رسالية لا أراها تخدمنا ولا أجدها تُفيدنا...فإلى متى يتفاعل إعلام العرب مع إعلام الغرب، ويتبعنّ سننه حذو القذّة بالقذّة، لكن لا نرى العكس يحصل أو يقع إلا نادرا جدا...إذا كان للغرب المؤسساتي والسياسي من ورائه مصلحة مرحلية أو استراتيجية...

كتبه: نعيمي عبد المنعم.

أستاذ بكلية الحقوق- جامعة الجزائر 1.



   نشر في 28 نونبر 2014 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا