عشق الطبيعة - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

عشق الطبيعة

رسائل الطبيعة

  نشر في 19 أبريل 2018  وآخر تعديل بتاريخ 20 أبريل 2018 .

هلم معي لنكون كالفصول الأربعة ............

يأتي الخريف ................ 

نجده في أجمل وصف في  البيت التالي :

ـ نثرى الخريف على الثرى أوراقه            فتناثرت كتناثر العبرات 

يلهو الهواء ببعضهن هنيهة              ويعود يجمعهن بعد شتات

   تتهاطل الأمطار في هذا الخريف.......إذا هلم بنا لنغسل روحنا من كل حسد وغل و نميمة و حقد بهذه الأمطار  ،

 نترك الغيظ الذي كضمناه في الليالي المظلمة يسقط مع الدموع ....تجري كالمطر جريانا ..مثل أمطار الخريف ... تروي الأرض ساقية لها بعد صيف حار .

هيا بنا نتخلى عن كل ما هو بغيظ نراقبه يسقط كأوراق الخريف ، تتناثر في الأرض وتذهب مع الصّرصر من الرياح.

هيا نزرع بذور الإيمان و الحب و الطيبة في أنفسنا لنحصد الخير وحب الله و حب خلقه ..........

ينتهي الخريف ليعلن عن الشتاء..... فتتساقط الثلوج في مناطق و يشتد البرد في مناطق أخرى دون ثلج ، تهاجر أنواع من الطيور بحثا عن الدفء .

إذا هلم يا يأس معي لنكن مثل هذه الطيور، نهاجر لنتقفّى أثر الأمل في هذا الكون الساحر بكل ما فيه . و هيا معي يا نفس نجعل من الإيمان الحقيقي وسيلة لنبقي قلوبنا دافئة و مطمئنة في شتاء هذه الحياة الصعب .

هيا نصنع من ثلوج هذا الشتاء أشكالا للفرحة و الحب و الإحسان....لتسري في الأفق وتملأ النفوس بالأمل....

لتثير وجداننا ليتأمل ويتفكر في جمال هذا الكون الساحر بكل ما فيه ....

ان الأوان ليودعنا الشتاء ...مبشرا بربيع مشرق و ضاحك كما وصفه البحتري :

أتاك الربيع يختال ضاحكا                     من الحسن حتى كاد أن يتكلما

وفي بيت آخر يقول :

تضحك فيه الشمس من غير عجب         كأنها في الأفق جام من ذهب

إذا انه الربيع تكتسي الأرض حلة بأبهى الألوان... مروج ...زهور....أشجار مثمرة ....تدب الحياة من جديد..شمس دافئة....

هلم معا ننقل هذا الجمال بحواسنا للعالم بصورة أخرى بالخير بالبسمات بالطيبة ...

ونستشعر كل ما فيه بكل حواسنا ...نستنشق عطر زهوره .نقطف ثماره.....

هيا نكون مرآة تعكس جمال الكون الآسر........ .

ومن جديد يذهب الربيع تاركا بالنفوس فرحة وبهجة ....

ليأتي الصيف...تمتلئ الشواطئ وترسم أشكالا بشتى الألوان ....البحر دافيء .......الليل جميل ونسيمه يشعر بالراحة.........هلم معي للبحر لنسبح ونترك كل هم و غم يملأ بالنا يذهب مع أمواج البحر ليضيع في البحر....هيا نصادق الطبيعة بجمالها بكل أشكالها....لنكن مثلها تتغير دائما وفي تغيرها ما يخدم الكثير ..................


  • 1

  • لينة بغدادي
    يقول الرافعي : ستبقى كل حقيقة من الحقائق الكبرى كالايمان والحب و الجمال و الخير و الحق - ستبقى محتاجة في كل عصر إلى كتابة جديدة من أذهان جديدة . ويقول ايضا : ان لم يكن البحر فلا تنتظر اللؤلؤ ، و ان لم تكن شجرة الورد فلا تنتظر ...
   نشر في 19 أبريل 2018  وآخر تعديل بتاريخ 20 أبريل 2018 .

التعليقات

ابراهيم محروس منذ 4 أسبوع
مقالة رائعة جدا واعجبتني تلك الفقرة بشدة
#هيا نزرع بذور الإيمان و الحب و الطيبة في أنفسنا لنحصد الخير وحب الله و حب خلقه#
مع خالص تحياتي وتقديري لكى عزيزتي لينة
اتشرف جدا بقراءة أرائك في مقالتى البسيطة
0

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !


مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا