لم هذا الغياب..؟ - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

لم هذا الغياب..؟

هيام فؤاد ضمرة

  نشر في 21 غشت 2020 .

لم هذا الغياب..؟

فلغة القلوب تترجمها

لهفة حروف يَذروها العتاب

لستَ قريبا، ولا صوتكَ يُناديني

والأشواق تدلهم ثائرة

وحثيثها يَستلهمُ منك الجواب

فكل القصائد باتت تعرفكَ

وهويتك تكادُ تكشف فيكَ

حومة الاصطخاب

أما كان أسلمُ..؟

لو تركتها موصدة الأبواب!

وما اتسعت مداخلها إلى قصائدي

لغة تترجمها مفاصل الإعجاب

فالنبض يستأنس صهيله

كلما جسدتك ذاكرة الانسياب

فما بال الذهن فيك بات مُنشغلا؟

يُوَاري اختناقات الصمت

على قارعة الارتقاب!

وكيف أغرقتنا بحضرتها

أبجدية هذا التقارب

على مدارج الانتخاب

لست أحملك بأحشاء عقلي

والعقل فيك يحتمل الإنجاب

قد تلفعتَ نبضي ومَضيتَ مُسافرًا

كأنك لست من أوْلعَ عود الثقاب

فاحترقت أشجار حرشي وأرضي

ولن يسعفها جدوى الإياب

فتعال نجمع ثواب الحس لقلب تعناه

ما للأرواحِ من ذاكَ الانجذاب

وقل بحضرة اللقاء كل الكلام

ولا تسقط منه ولو ذرة من تراب 


  • 3

  • hiyam damra
    عضو هيئة إدارية في عدد من المنظمات المحلية والدولية
   نشر في 21 غشت 2020 .

التعليقات

Fatma Alnoaimi منذ 3 يوم
ذاكرة الحب تتحدى الغياب
تجسد وجوة تسكننا
لتشعل شرارة الحنين
للقاء ..
0
hiyam damra
العاطفة تحرك شوقها وعتابها وتوقع معاني حنينها.. شكرا لهذا المرور العابق بالجمال
جميل جدا
بل رائع جدا جدا
تحياتي لكلماتك
1
hiyam damra
أشكر مرورك وتوقيعك وذائقة طيبة تلمست كلماتي

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا