ازرع بالكتابة أملاً في نفسك - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

ازرع بالكتابة أملاً في نفسك

معنى أن تظل على قيد الأمل

  نشر في 17 شتنبر 2016  وآخر تعديل بتاريخ 07 فبراير 2018 .

لماذا نكتب ؟

ما الذي تُضيفه الكتابة إلى حياتنا ؟ وهل تُغيّرنا الكتابة حقاً ؟

"مِن الصعب أن تكتب عن الكتابة ، تبدو الإجابات على هذه الأسئلة مثل الإجابة على أسئلة من قبيل: من أنا؟ ولماذا أنا هكذا؟" .

"إذا كان هناك سؤال يخصّ الكتابة فهو: كيف يعيش مَن لا يكتبون ؟ أقصد كيف يتنازلون عن إمكانيّة أن يقيموا علاقة مختلفة بالحياة عبر الكتابة ؟".

كيف يستطيعون فهم ومواجهة مشاكلهم دون أن يكتبوا ؟.

أنا لم تكن بدايتي مع الكتابة منذ الصغر، كان الإنشاء درساً مملاً جداً بالنسبة لي ، ولذلك كانت علاماتي ضعيفة في هذه المادة، أضحك عندما أتذكر أن أكبر علامة أخذتها في الإنشاء كانت حول وصف صُرصُور ! إلى الآن لا أدري كيف وصفته دون تقزُزٍ !.

في البداية، كنت أكتب لألقي شيئاً من الحمل على الورق .. لأستريح .. أعجبتني التجربة، فكررتها . بعدها تغير الدافع فأصبحت أكتب عندما أعجز عن إيجادِ تفسيرٍ لأشياء كثيرة حولي، علني أفهم لماذا يفعل الناس تلك الأمور لبعضهم البعض .. ولماذا أفعلها أنا بالذات .

لغتي في الكتابة بسيطة جداً .. لأنني في غالب الأحيان أكتب لأخاطب ذاتي فقط، في الكتابة أنا في حضرة نفسي .. لا رسميات ولا بروتوكولات تقديم واستضافة .. مني إليَّ .

كتبت ولا أزال أكتب لأواجه نفسي بي، لأترجم نفسي لنفسي .. لأتعرف إليّ أكثر .. بشتاتي .. بضعفي وتناقضاتي.. لأرتب بعثرة حياتي وأمنحها الاتساق والمعنى .

أكتب حتى أستطيع أن أرى نفسي بوضوح ، لأستخلص معاني أعمق أتمسك بها في أقسى أيامي.

كلنا لدينا مشاكل في حياتنا، وكلنا مررنا بأزمات .. آلام ومخاوف أيضاً .. هذا أمر مفروغ منه، لكن الاختلاف يكمن في طريقة تعامل كل واحد فينا مع هذه المتغيرات، وما مدى وعينا بها وكيفية مواجهتها .

شخصيا عندما أواجه مشكلة ما وحتى قبل مناقشتها مع شخص آخر، أكتبها .. أحاول أن أحللها .. تماماً مثلما يفعل الرياضي مع المعادلات . لأني أعرف أنه عندما أكتب أستطيع أن أرى المشكلة من زوايا مختلفة، أراها في شكل ثلاثي الأبعاد .. فتكون لي حرية التصرف والتحكم فيها كيفما أشاء .

لا تستغربوا، نعم مثل الرياضيات .. الطريقة أخذتها عن أستاذة لي في الثانوي عندما كانت تعطينا دالّة لحلها، ولا نعرف حتى الخطوة الأولى لفك تشفيرها .. فتقول لنا "اكتبوا .. ابدؤوا في الكتابة وستصلون إلى الحل بالتدريج".

فعلاً، الكتابة تُكسبك منظور مختلف .. يتغير بها شيء ما ، وتجد الحل .

لعلَّ هذا أجمل ما فيها، تُريك طرق وخيارات لم تكن تعلم بوجودها أصلا في البداية.

لا أنكر أنها مؤلمة أحيانا .. "كالجرح المفتوح الذي لا يكف عن التجدد في روحه، تغترف الألم منه في كل مرة" .

وفي أحيانٍ أخرى تكون كما لو أنك تضع نفسك تحت المجهر .. وعليك أن تحضر نفسك جيدا لما قد تجده داخلك .. لأنها ستريك كل شيء على حقيقته و ما وراء حقيقته .

هذه المواجهة لن تكون سارّة بالتأكيد، لكنها تجعلك شخصاً أفضل .. شخصاً أقوى .

تغيرت أشياء كثيرة فيَّ بعد الكتابة ، يستحيلُ أن يبقى الإنسان ذاتَه بعد أن يكتُب، أُؤمِن بذلك.

وطبعاً تختلف دوافع كل شخص فينا اتجاه الكتابة . لكنّ الحياة حرب استنزافٍ .. نفقد أشياء كثيرة منّا خلال الطريق.. ونصل إلى مرحلة نفقد فيها توازننا.. نشتاق لأنفسنا.. بالرغم من أن بعض الخسارات قد تكون ضرورية وحتمية، لكن سنحاول أن نتذكر كيف كنا.. ولا نستطيع .

جرب أن تكتب، لَملِم بالكتابة شتاتك.. أقم بها مواعيد مع نفسك .. أكتب عن أشياء أرهقك التفكير فيها دون جدوى ولم تجد حلاً لها.

أكتب لتتخلص من قيد هذه الأفكار .. لتتحرر منها ، لا لأن تجد الحل بالضرورة.

جرب، لن تخسر شيئاً. سيبدو لك الأمر سخيف في بدايته، وتقول في نفسك ماذا عساني أكتب؟ ! وربما يكون وقع الألم عليك أشد من أن تكتب عنه .

لكن جرب .. أغظ ذاك الحزن داخلك ، ثرثر.. ولو مع ورقة .

وَثِّقْ للتاريخ لحظات فرحك .. آمالك .. أحلامك .. أهدافك مهما كانت .

أُكتب ..

كم أحببت .. كم أنجزت .. كم صديقاً حقيقياً امتلكت ..

كم حاولت .. كم تعثرت .. كم تعلمت ..

كم أسعدت من حولك .. وكم أسعدوك ..

كم شخصاً تغيّر بسببك .. وكم تغيّرت أنت حقاً .

اِزرع بالكتابة أملاً في نفسك وإن كان كُل ما حولك يُوحي بِغير ذلك .


  • 36

   نشر في 17 شتنبر 2016  وآخر تعديل بتاريخ 07 فبراير 2018 .

التعليقات

فعلا بطريقة او بأخرى الكتابة ستؤدي في نهاية الطريق إليك حتى لو كنت كاتبا سياسيا ستظهر نفسك في مكان ما تحياتي لكِ.
1
Aml منذ 6 شهر
أحسنتِ شكراً لكِ
1
تجربة ذاتية ممتعة
1
مقال رائع
1
حنين حاتم منذ 6 شهر
الكتابه حياه....كل الحياه
سلم قلمك
1
مقال جميل ، راق لي كثيرا
1
كلنا لدينا مشاكل في حياتنا، وكلنا مررنا بأزمات .. آلام ومخاوف أيضاً .. هذا أمر مفروغ منه، لكن الاختلاف يكمن في طريقة تعامل كل واحد فينا مع هذه المتغيرات، وما مدى وعينا بها وكيفية مواجهتها .
من أروع ما أعجبني في مقالك لأنك ببساطة وضعت الأصبع على الجرح .
1
مقال أكثر من متميز بورك قلمك
1
Kadom Alsady منذ 2 سنة
درست في مدينة ((وهران))المدينة التي اسعدتني كثيرا ومن خلالها عرفت ان العالم ليس انت فقط وليس العالم هو بلدك فقط وان حبك لبلدك لن يكون بديلا عن حبك للعالم اجمع كاننت مدينة وهران بوابة الحياة الجميلة لارى باننا لم نكن الا افرادا مبتسمين في عالم جميل نجلب التعب لنفوسنا الموهومةعندما نفكر في ايجاد حلول لمجتمعات مريضة بشتى الامراض وقد تحتاج الى قدرة الله لحلها لقد اكتشفت بان الحياة هي ان اسعد واصلح ذاتي وان اشرق بابتسامتي للآخرين وان اكون شعاع امل بان الحياة رحلة جميلة سافرت عن طريق وهران الى مدن كثيرة ووجدت ان الكتابة هي سلاح يحمله الاوربيون لاكتشاف ذاتهم واكتشاف العالم وجدت الغربيين يحملون دفاتر ملاحظاتهم اين ماحلوا وارتحلوا ووجدتهم يحملون كتبهم الجميلة في حقائبهم ..ووجدت اننا نضيع كثير من حياتنا بالحديث والثرثرة الفارغة وان ثقافة الثرثرة لن تضع حلولا لاي مشكلة يستعصي حلها في كثير من الاحيان..دفتر الملاحظات طريقنا للحل؟؟
2
Amin Almitwaliy
جميل جدا
الكتابة فعلا زراعة للأمل في النفس وفي غد أفضل
شكرا على المقال الرائع
1
شقلال محمد منذ 6 شهر
Cheklal Mohamed
17 septembre 2015 ·
لمـــــــــــــــن أكــــــــــــــــــتب...جزء2
سؤال طرحته وحاولت الإجابة عنه في الجزء الأول، سؤال بكل صراحة يحمل بعض الصعوبة، لأن الذي يكتب هو يعبر عن ذاته أولا ولما يتحصل على ردود الأفعال والانتقادات والتوجيهات يبدأ يحدد معالم الفئة التي يكتب لها، الساحة الثقافية مليئة بالكتاب في مختلف المجالات، زد على ذلك شبكة التواصل الإجتماعي خاصة الفايسبوك تعتبر بحر من الكلمات والعبارات والمعاني منها ماهو جيد ومنها ماهو رديء ومنها ماهو خطير ومنها ماهو هدام والذي يميز هذه الشبكة أنها مدعمة بالصور الفوتوغرافية والفيدييوهات التي لها وقع على النفوس أكثر من الكلمات..
كأني أقول لك بطريقة غير مباشرة أن الجواب على سؤالي هذا لم يتضح لي بعد !!!!ولكن ما أستطيع قوله هو أن الكلمات التي سأكتبها لك ستكون نابعة من مشاعر صادقة، وكأني أريد أن أسقط جو النقاشات التي عايشتها مع رفيقي الذي أتكلم عنه دوما وألبسه كلمات مواضيعي المختلفة، لن أجزم ولن أدعي عند الكتابة الصواب لكن ستجد موضوعاتي عبارة عن طرح للإشكاليات التي تكون باعث لدى القارئ كي يتأمل ويتفكر و يبذل بعض الجهد ليبحث عن جواب للإشكاليات التي أطرحها..
الحقيقة التي هي ماثلة أمامي هي مع مرور الوقت قد يتغير أسلوبي في الكتابة، كذلك ستكون إن شاء الله مدعمة بالأدلة سواء كانت حديث أو آية أو أقوال العلماء والمفكرين والفلاسفة وكل هذا تلاحظ أنني أتجنبه في موضوعاتي ، والحقيقة الأخرى أني سأجد من يدعمني وسأجد من يثبطني وسأجد من يستهزئ بي وسأجد من يشاركني ويدعمني بآرائه وأفكاره ومن هؤلاء أخص بالذكر زوجتي الفاضلة والتي استفدت منها الكثير خاصة أسلوب نقدها الذي لا يجامل ومن الأشياء التي واجهتني بها أن أسلوبك بسيط ولاحظت في المواضيع الأخيرة التي كتبتها أنها أعجبت بها وهذا شجعني على المواصلة والشخص الثاني الرائع والصادق الذي يشاركني مواضيعي أو قل هو الكاتب وأنا مجرد ناقل رفيق دربي وصديقي الذي يؤدي مناسك الحج في هذا الموسم أسأل الله تعالى أن يتقبل حجه ويغفر ذنبه ، وفي الأخير أدعو إخواني القراء أن لا يبخلوا علي بردود أفعالهم وأعلم أنهم مشغولين لكن هذا رجائي أتمنى أن يستجاب له، وفقنا الله لما يحبه ويرضاه وأدخلنا فسيح جنانه مع النبيين والصدقين أمين..والسلام.

1
مقال رائع أجاب على سؤال لم يخطر ببالي
1
مقال اكثر من رائع حقيقه كل التوفيق
1
اِبتسام نُور الهُدى - Ibtissem NourelHouda
شكرا، بالتوفيق لك أيضا :)
مقال جميل ابتسام، اجمل ما في الكتابة هي انها اختبار للفكر ، تنقيح وترتيب للافكار واسلوب الطرح بخصوص موضوع معين، وتجعلنا في حاجة دائمة إلى القراءة
1
اِبتسام نُور الهُدى - Ibtissem NourelHouda
صحيح ، شكرا لك عبد الله يشرفني رأيك ..
مقال شيق جمع بين البناء المتماسك والوصف الجميل
ابدعت ،كفيت ووفيت ماشاء الله
1
مقال اكثر من رائع ,,, اني اْشعر بكل حرف من هذا المقال و كاْني انا من كتبه ,,, تحية طيبة لكي سيدتي تقديري و احترامي
1
مقال مميز
الكتابة رقي
نكتب لنتعلم، نفيد ونستفيد
أفتخر بمشاركة هذا المنبر مع المبدعين أمثالك
1
اِبتسام نُور الهُدى - Ibtissem NourelHouda
شكراً جزيلاً لكِ، والله الفخر والشرف لي، يا أهلاً ..
نوف محمد منذ 2 سنة
مقال جد جد مميز انا اكتب كل شيء عن حياتي في مذكراتي كل تفاصيلها ارتاح عندما اكتب كأني افضفض لشخص بالتوفيق صديقتي
1
اِبتسام نُور الهُدى - Ibtissem NourelHouda
شكراً ، بالتوفيق لك أيضا :)
الفؤاد منذ 2 سنة
مقال موفق يذكرني بكتاب "لماذا نقرأ؟"
1
عمرو يسري منذ 2 سنة
مقال رائع عبرتي به عما يدور في خلد كل من يكتب .
بالتوفيق أختي .
2
اِبتسام نُور الهُدى - Ibtissem NourelHouda
ممتنة .. بالتوفيق لك أيضا أخي ..
samia
مقال رائع و محفز
بالتوقيق

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا