لغة الحب!!! - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

لغة الحب!!!

  نشر في 30 ديسمبر 2017 .

قالت له يوماً: حدِّثْني عن لغة الحب!
فقال: إنَّ لغةَ الحُبِّ في أقسامها وأنواعها تشبه لغةَ الكلام، فالكلمة: اسمٌ وفعلٌ وحرف، والحبُّ عينٌ وشَفَةٌ ولمس!

تجد معنى ثبات الاسم والتشخيص في ثبوت العين وشخوصِها عندما تقع على عين الحبيب!

ترى تجدد الفعل وحدوثه في تجدد حركة الشفة وحدوثها عند رؤية الحبيب، تراها ابتسامةً مرسومةً، أو ضحكةً مسموعةً، أو سعادةً محسوسةً!!!

كما أنَّ الحرفَ يربطُ بين الكلمات، ويدل على معانٍ كلية؛ كالنفي والشرط والاستفهام، فاللمس يعقدُ علاقةً بين اثنين، ويدل على معاني الحب...

وهكذا، تزيد في التراكيب والأساليب والمعاني من أقسام الحب الثلاثة كفعلك في أساليب وتراكيب الكلام.

فالعينُ قد تتوسع في معانيها حتى تصلَ إلى نظرات الشوق أو الحزن أو الدَّلال، إلى غير ذلك من معاني العين التي لا يقرأها إلا عاشق...

والشفة تتعدد أساليبُها إلى انبساط، وانقباض، وانضمام!
أما انبساطها فابتسامُكِ، وأما انقباضها فبؤسكِ وعُبُوسكِ، لكنَّ انضمامَهاااا...آه آه من انضمامِها.
لا أدري لماذا أجد في انضمامها ضِرامي واضطرابي؟!

عند انضمام شفتيكِ تسترخي أعصابي، وتنبسط عضلات جسدي. في انضمامها فتورُ جسمي، وخمولُ عقلي، لكن فيها نشاط قلبي وحياته...

تسري كهرباء الحب من موضع ضمتها حتى تستقر في قلبي، فتُوَلِّد هذه المعاني، وهذه العواطف، وهذه والأحاسيس!

أتدرين ما كل هذا؟!
إنها نشوةُ الخمر ولذتها التي سرقتُها من حِرْزِ شفتَيك! تُرى، هل عليَّ في ذلك حد؟!

الآن أحدثُكِ عن تراكيب اللمس، هناك تركيبٌ من تشابك الأيدي والأصابع، وتركيبٌ آخر من تعانق الأذرع غايتُه عناق القلوب!!!

إنَّ بلاغةَ العناق تكمن في تعبيره عن الأشواق بلفظ مختصرٍ مفيدٍ!

يا معنىً نسوي سماوي حار في إدراكِه لفظي الرجولي الأرضي! هلا تكرَّمتَ بالهبوط من سماء الخيال إلى أرض الحقيقة، حتى يوافق اللفظُ معناه، ويطابق الكلام مقتضى الحال؛ فتنشأ منه بلاغةُ الحب؟!

مدادُ الكلام أسود، ومدادُ الحب أحمر...

لغة الكلام يقفُ أمامها حاجزُ اختلاف الأقطار والبلدان، أما لغةُ الحب فلا حواجزَ أمامها؛ لأنها لغةُ الحب، لغةُ الإنسانية، لغةُ الوجود؛ لأنها من عين وشفة ولمس، لا من اسم وفعل وحرف!


  • 2

   نشر في 30 ديسمبر 2017 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا