سياسة المهزلة ! - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

سياسة المهزلة !

اخبرهم ان يتابعوا المهزلة العربية في صمت !

  نشر في 21 نونبر 2016  وآخر تعديل بتاريخ 23 نونبر 2016 .

قد يسخر منك البعض و يراك غير واقعي عندما تخبرهم انك تتابع مسلسل درامي او فيلم من افلام الكوميديا , و ذلك لانك في نظرهم غير مهتم بالسياسة العربية ! , او بمعني اخر أحمق !

في الواقع انت بالفعل احمق لانك لا تتابع السياسة العربية ! . انت احمق لانك لا تعرف عدد الذي توفوا في سوريا اليوم او عدد الذي تم اعتقالهم اليوم في مصر و الاردن ولانك لست علي دراية بما تفعله ايران في لبنان و اليمن و سوريا و العراق و البحرين!  انت احمق لانك لا تجلس بجانب التلفاز تشاهد مجموعة من المستوطنين اليهود يقتحمون المسجد الاقصي ! انت احمق لانك لا تشاهد المذيع و هو يعلن عن موت المئات في الصومال بسبب الجوع او الحروب الاهلية هناك ! 


فمن ناحية اخري , مواطن عربي يأتي من عمله منهكا فيتناول الغداء مع زوجته التي تنتظره , وبعد الانتهاء يفتح التلفاز ليتابع نشرة الخامسة علي BBC او ربما الجزيرة .

"والان مع التذكير بأهم العناوين .. تنظيم الدولة يعلن مسئوليته عن التفجير الذي استهدف عشرات المدنيين في الموصل , مقتل العشرات في حلب اثر قذف الطائرات الروسية الذي استهدف المدينة صباح اليوم , الامين العام للامم المتحده بان كي مون يعلن عن قلقه الشديد ازاء ما يحدث في سوريا ويطالب الجميع بضبط النفس , الكنيست الاسرائيلي يصوت علي قانون بمنع الاذان في القدس تحت مكبرات الصوت , قوات الشرطة المصرية تفض مظاهرة مناهضة للحكومة و تعتقل العشرات , مقتل العشرات في ليبيا ازاء مواجهات بين الجيش الليبي و ارهابيين , الحكم علي الرئيس المصري السابق محمد مرسي بالاعدام بتهمة التخابر مع حماس , مظاهرات في المغرب رفضا لرفع علم اسرائيل بقمة المناخ , نتينياهو يستقبل وزيرالخارجية المصري سامح شكري في منزله بتل ابيب , و اخيرا جامعة الدول العربية تعلن عن جلسة طارئة يوم الاحد القادم لمناقشة الازمة السورية و الفلسطينية ! "

من الملفت للنظر ان موجز الاخبار بالنسبة لمواطن عربي ما هو الا موجز بسيط من الحزن و الاكتئاب ! و كأنك تستيقظ مبكرا و تقرأ شريط الاخبار لتعرف كم شخص توفي اليوم ؟! و كم انفجار وقع ؟! وكم مظاهرة تم فضها بالقوة ؟! و ماذا عن فلسطين اليوم ؟!

بدون اية مبالغة استطيع القول ان موجز بسيط مثل هذا قد يدفعني الي الاكتئاب المميت بصفتي شاب عربي مثلي مثل غيري , احساسي بأهالي الشهداء الذين يسقطون يوميا في سوريا و احساسي باهالي المعتقلين الذين يتم الحكم عليهم باحكام ظالمة بعشرات السنين تحت اتهامات زائفه , بينما اقف في مكاني لا استطيع فعل شئ ! كل ما اقدر عليه هو الذهاب الي الجامعة و التدوين .


الطفل السوري عمران

اتذكر جملة قالها لي شاب ياباني يعيش في بريطانيا كنت قد تعرفت عليه من خلال تطبيق QuizUp حيث قال لي : عندما رأيت هذا الطفل السوري ( يقصد الطفل عمران ) حزنت حزنا شديدا و كنت اتخيل صورته اثناء نومي لاسبوع كامل ! , في الحقيقة انا لا استطيع ان اتخيل احساسكم انتم العرب و ما تشعرون به اتجاه سوريا و فلسطين !

في الواقع كنت اريد ان اقول له اننا العرب نمتلك بعض الانظمة العربية تدعم بشار الاسد و تجلس مع رئيس وزراء اسرائيل بشكل طبيعي بل و احدهم بكي بحرقة لوفاة بيريز !


في النهاية اخبرهم ان يتوقفوا عن متابعة السياسة العربية ! , فمصطلح (سياسة) من المستحيل اطلاقه علي ما تفعله معظم الانظمة العربية في شعوبها ! 

اخبرهم ان السياسة علاقة بين حاكم و محكوم , و ليست علاقة بين جيش و سلطة ! 

 اخبرهم ان يتابعوا المهزلة العربية في صمت !


و اخيرا استطيع الجزم ان من سيقرأ هذا المقال سيغلب عليه روح الحزن وربما البعض يسخر من الكاتب و ذلك لعدم وجود هدف محدد من المقال او ربما فقط لبث روح الاكتئاب , و في الحقيقة انت علي حق !  فانا اريدك ان تصاب بالحزن و الاكتئاب , لتدرك جيدا انه مهما اختلفت الانظمة الحاكمة في دولتك و سياستها ستظل في النهاية مواطن عربي , يريد فلسطين حرة و شام اخضر محرر من الطغاة و اوطان عربية بدون حاكم عسكري مستبد .



  • 4

  • محمد الدميري
    كاتب و مدون مصري ، طالب بكلية الهندسة جامعة المنصورة ، مهتم بالقضايا العربية و باحث في شئون الإسلام السياسي ، حاصل علي دورات صحفية و اعلامية من جامعة ولاية ميشيغان الأمريكية بالأضافة الي دورات في العلوم الفلسفية و الإج ...
   نشر في 21 نونبر 2016  وآخر تعديل بتاريخ 23 نونبر 2016 .

التعليقات

عفاف عنيبة منذ 1 سنة
إطمئن سيدي الكريم لم أصاب بالإكتئاب عند قراءتي لمقالتك الممتازة هذه، لسبب بسيط لأن هناك أمثالك من يملكون الوعي و البصيرة النافذة كي لا ييأسوا من رحمة الله و شكرا لك.
1
أعجبتني الجملة الأخيرة...
0

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا