الأنثروبولوجيا: علم الإنسان - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

الأنثروبولوجيا: علم الإنسان

الأنتروبولوجيا

  نشر في 25 أبريل 2015  وآخر تعديل بتاريخ 08 يناير 2016 .

تعرف الأنتروبولوجيا من حيث الجوهر بأنها علم الإنسان أو علم الإناسة، وهي علم يقوم بدراسة الكائنات الإنسانية في سياق النظم الثقافية التي تحيط بهم على نحو كلي. وتنطلق هذه التسمية من دلالة الأصل اللغوي لمفهوم الأنتروبولوجيا في اللغة اليونانية الذي يتكون من تخاصب كلمتين يونانيتين هما: انثرو بوس (Anthropos)، ومعنا “الإنسان” ولوغوس (Logos) ومعناها “علم” وتأسيسا على هذا المصدر الاشتقاقي تعرف الأنتروبولوجيا بعلم الإنسان أو علم الإناسة. وهذه الدلالة لا تقف عند حدود الاشتقاق اللغوي بل تنطلق أيضا من الدلالة الموضوعية لهذا العلم الذي يجعل من الإنسان في مختلف تجلياته الإنسانية موضوعا لدراسته وتقصياته المستمرة (Crawitz,1983,18). وهي وفقا لهذا التصور تركز بالضرورة على الظروف الاجتماعية التي تحيط بالبشر وعلى طبيعة العلاقة التي تربط بين الناس والوسط الذي يعيشون فيه على نحو شمولي(Cuisinier & Segalen 1987).

وقد انطلقت الأنتربولوجيا من دراسة المجتمعات البدائية في بداية الأمر، وعرفت بأنها علم المجتمعات البدائية بامتياز حيث شكلت هذه المجتمعات الموضوع المركزي لمختلف الأبحاث والدراسات الأنتربولوجية ولاسيما في مرحلة النهوض والانطلاق؛ وهذا ما يؤكده بعض الأنتروبولوجيين بأن ما يميز هذا العلم عن العلوم الأخرى هو تركيزه على المجتمعات البشرية البدائية. ولكن نظرا لعملية التمدن الهائلة التي شملت مختلف شعوب الأرض اختفت الشعوب البدائية وتلاشت ثقافاتها فتحولت الأنتربولوجيا إلى دراسة الجماعات والثقافات غير البدائية، كالريف والقرية والبدو الرحل والفئات الاجتماعية والأقليات الدينية والعرقية واتسع مجاله ليشمل مختلف القضايا الاجتماعية السياسية والاقتصادية والتربوية، ويندر اليوم أن نجد قطاعا اجتماعيا ينفلت من دائرة الرصد والبحث الأنتربولوجي. وفي دائرة هذا الاتساع ظهرت فروع انتروبولوجية متعددة يصعب حصرها مثل: الأنتروبولوجيا الثقافية، والأنتروبولوجيا الريفية، والأنتروبولوجيا الحضرية، والأنتروبولوجيا التربوية، والأنتروبولوجيا النسوية، والأنتروبولوجيا الطبيعية أو الفيزيقية، والأنتروبولوجيا الاجتماعية، والأنتروبولوجيا البيولوجيه، والأنتروبولوجيا السياسية، والأنتروبولوجيا التنموية، والأنتروبولوجيا البدوية، والأنتربولوجية الطبيعية، وأنتروبولوجية السلالات البشرية. وبدأ كل فرع من هذه الفروع يشكل علما مستقلا بذاته له خصائصه ومناهجه وخقله الخاص ومؤسساته ودورياته ونشاطاته.

تحياتي


  • 14

   نشر في 25 أبريل 2015  وآخر تعديل بتاريخ 08 يناير 2016 .

التعليقات

Dr.Mozar Razi منذ 1 سنة
مقال مهم ورائع لكنه أيتها المبدعة موجه للمختصين فقط -- وهؤلاء عددهم ليس بالفليل .أحسنت دكتورة ميرا
0
فدوى منذ 1 سنة
موضوع قيم شكرًا لك
0
هل الأنتروبولوجيا يصنف كعلم كمالي يحتاجة الاغنياء والدول الغنية اكثر من الدول الفقيرة ام ان الدول الفقيرة تحتاجة بشكل اكبر من يحتاجة اكثر هل لو اهتمت به الدول الفقيرة سوف يحدث تغيير ما في مجتمعها ؟
0
هل الأنتروبولوجيا يصنف كعلم كمالي يحتاجة الاغنياء والدول الغنية اكثر من الدول الفقيرة ام ان الدول الفقيرة تحتاجة بشكل اكبر من يحتاجة اكثر هل لو اهتمت به الدول الفقيرة سوف يحدث تغيير ما في مجتمعها ؟
0
روعة
0

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !


مقالات مرتبطة بنفس القسم










عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا