الحُزن ديباجة الحياة - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

الحُزن ديباجة الحياة

المطرب لو مفيش في صوته شجن عمره ما هيلمسك

  نشر في 18 يناير 2017 .

الحُزن شئ مُزعج، الحُزن هو الحُزن بمرارته ومنغصاته وأحاسيسه المُرهقة للقلب والأعصاب، لكن هو ممكن نقدر نعيش من غير حُزن ؟

سؤال غريب وصعب.

الإجابة أنه مينفعش نعيش من غير حُزن، للأسف دي الحقيقة والإجابة المنطقية.

فرق شاسع بين استدعاء الحُزن وبين استثماره، مش هنستدعي الحُزن بس نقدر نسثمره، أو علي الأقل ننظر ليه بشكل مُختلف.

نرجع للسؤال: ليه مينفعش نعيش من غير حُزن؟

تخيّل كده الحياة كلها سعادة وإنبساط وفرح وبس ؟!

تخيّل الحياة نهار بس؟!

تخيّل إن الحياة حُب بس، ولون أبيض وورد بس!

أظن صعب، هتبقي روتينية، الشغف هيروح، الفرح والحُب والبهجة والإنتصار هيبقوا روتين زي الشغل والدراسة وكل شئ اتحول بفعل الوقت والإستمرار لجسد بلا روح.

الحُزن هو فن النحت، نحت الروح من غير صوابع ولا ايدين، الحزن فن تحويل الروح لرسمة من غير رسّام وتمثال مُبدع من غير نحات، الحزن شلال وفيضان وبركان وثورة من غير ثوار ولا زعامات، العظماء عبارة عن نتيجة لمعادلة حُزن دقيقة، وولادة متعسرة لكن مُبهرة

طه حسين فقد للبصر، تشارليس ديكنز فقير فقر مدقع، إبراهام لينكولن مُزارع، مالكوم إكس سجين طريد مُشرّد....إبراهيم حمدتو لاعب أوليمبي بالفم فقط !

الحزن بيجلي الصدا عن النفوس بقوته وقوة العنفوان، الحزن دُش بارد بيلسعك في ليل الشتا الطويل، الحزن بينقلك من روتين العادة والإعتياد لحالة مختلفة من أول نبض قلبك وإحساسك وتفكيرك، بتّضرب في خلاط عنيف بيطلّع اللي جواك ويعيد تشكيلك من تاني.

الشاعر لو محزنش مش هيكتبلك أغاني تليق بمودك لما الحزين، والمطرب لو مفيش في صوته شجن عمره ما هيلمسك، السيموفنيات اللي أذهلت العالم كانت حزينة، مش مطلوب منك تحزن بس لما يجيلك الحزن طلع النار دي عشان تتدفي بيها وتدفي اللي حواليك مش تحرقهم وتحرق نفسك، لما تحزن اكتب حتي لو أنت مش كاتب، انزل أجري هتقدر ساعتها تجري من غير ما تقف، اسمع مزيكا، اقرا أيام العجب والموت لفؤاد حدّاد ولا اسمع قلبي ميشبهنيش لمنير، لكن لو كل واحد حزن وناره خرجت من غير تحكم يبقي مش هنعرف نطفي العالم، الحزن مش مبرر عشان تخسر الناس وتخسر نفسك، إيه الفرق بينك وبين أي مبدع؟

هو خرّج حزنه نُبل وحوّل ناره شمعه تنور ودفّاية تدفي الكون، وأنت خرّجت حزنك نار بلا نبل ولا رحمة لا اتحكمت في نفسك ولا الآخرين استفادوا شئ غير الخوف منك

خليك نبيل ومُبدع وخلّي أحزانك مش عادية!



   نشر في 18 يناير 2017 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا