بيكيا - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

بيكيا

فكره خارج الصندوق

  نشر في 15 يناير 2018 .

مشروع شبابي واعد يهدف إلي تدوير مخلفات المنازل لإعادة استخدامها من جديد بدلاً من إهدارها بإلقائها في الشوارع وتلويث البيئة ونشر الأمراض وهو ما اعتدنا علي حدوثه للأسف الشديد منذ سنوات طويلة في بلدنا وأساء للمشهد الجمالي لها داخلياً وخارجياً حتي أصبح الناس معتادين علي مشاهدة القبح بشتي أنواعه دون أن تشمئز أنفسهم ولا يتذوقون الجمال لذا فالمشروع يقلل من تلوث البيئة بشكل كبير ويفيد الناس أيضاً حيث أنهم سيستبدلون هذه المخلفات التي انتهي دورها في حياتهم بمنتجات غذائية يحتاجونها في حياتهم اليومية بدون مقابل في ظل الإرتفاع المستمر في الأسعار ورغم روعة الفكرة خاصة مع تطبيقها من الشباب دون مساعدة من أشخاص أو جهات وهو ما يزيدها روعة إلا أن المشروع في حاجة ماسة للتمويل المادي والمعنوي من أجل إنجاحه حيث أن العدد القليل من السيارات المستخدمة في الوصول إلي الناس من أجل جمع هذه المخلفات لا يكفي لتغطية مناطق واسعة من البلاد ونفس الأمر في المخازن التي تستقبل هذه المخلفات وهو ما يقلص من قدرة هؤلاء الشباب علي الوصول إلي الناس أينما كانوا حيث أن حجم هذه المخلفات عند الناس وتكلفة نقلها لن يسمح لهم بإيصالها بأنفسهم لسيارات المشروع أو مخازنه لذا يحتاج المشروع إلي رعايته باعتباره مشروعاً قومياً يحتاج لتضافر كل جهود الدولة لإنجاحه لاسيما وأنه يرفع عن كاهل الدولة عبئاً كبيراً في جمع المخلفات من صناديق القمامة أو من المخلفات الملقاة في الشوارع وهو ما سيقلل من تكلفة جمع القمامة علي الدولة ويمكن أن تشارك الدولة في دعم المشروع وإنجاحه علي سبيل المثال من خلال الصندوق الإجتماعي للتنمية بتقديم الدعم المادي لتوفير العدد المطلوب من السيارات للمشروع وتقسيطه علي مدد طويلة الأجل حتي لا يكون هذا الأمر عبئاً مادياً علي الشباب وكذلك وزارة البيئة المستفيدة مما يقوم به المشروع من خفض لنسبة التلوث في الجو وهي الوزارة المعنية بالحفاظ علي البيئة حيث يمكن علي سبيل المثال أن تقوم بدور دعائي وتوعوي لنشر المشروع وثقافة تدوير المخلفات في مختلف وسائل الإعلام المسموعة والمقروءة والمرئية ووسائل التواصل الإجتماعي المختلفة وصفحات الإنترنت المتنوعة ويمكن لرجال الأعمال أيضاً أن يتبنوا المشروع ويضعوه تحت رعايتهم المادية والمعنوية وليكن علي سبيل المثال بتوفير مقرات متعددة كمخازن للمشروع بالمجان أو بمقابل زهيد ليكون ذلك ترسيخاً للدور المجتمعي الذي يتوجب عليهم أن يقوموا به تجاه مجتمعهم وكل ذلك يصب في مصلحة تخفيف الأعباء علي المواطنين وحياتهم في بيئة نظيفة لا تجلب لهم الأمراض.


  • 3

  • أحمد محمد طلبه
    شاب في نهاية الثلاثينات يرغب في مشاركة ما يجول بخاطره مع الآخرين تقييماً ونقاشاً حتي نثرى عقولنا فهيا بنا نتناقش سوياً
   نشر في 15 يناير 2018 .

التعليقات

Abdou Abdelgawad منذ 1 شهر
مصانع تدوير القمامة من المشروعات التى سبقتنا فيها كل دول العالم ومازلنا حتى الآن نفكر ونفكر دون أن نقرأ كيف نفذت ونجحت عند الآخرين وماهى خطوات النجاح
فمع الأسف مع رسوخ المشاكل بدون حلول لسنوات طويلة فرضت واقعا غريبا فى المجتمع يصعب حله فصار الآن يوجد مملكة للقمامة يفرزها أصحابها بمعرفتهم ويكسبون منها وسيتصدون لكل محاولات التغيير فهو مصدر رزقهم ، عسى أن يتم ذلك المشروع ونولد الكهرباء ونستخرج العلف وكفى مامضى من سنوات وكفى جهلا كانت ومازلت تسخر منا لأجله كل الأمم .. مقال جيد شكرا جزيلا .
3
أحمد محمد طلبه
المشروع تم بالفعل والشباب يذهبون بسيارات لعدة أماكن يوم الجمعه لجمع هذه المخلفات ومبادلتها بمنتجات غذائيه ويمكن لحضرتك أن تتواصل معهم عبر موقعهم أو صفحة الفيس بوك الخاصة بهم
أشكرك أستاذي الفاضل علي مرورك العطر أنتظر تعليقاتك علي مقالاتي بفارغ الصبر
مقال قيم و هادف .... بالتوفيق .
2
أحمد محمد طلبه
أشكرك أستاذه بسمه لمرورك العطر

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا