قد نلتقي في حياة اخرى .. قد نلتقي - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

قد نلتقي في حياة اخرى .. قد نلتقي

  نشر في 03 غشت 2021 .

لا اعلم لماذا اخلد للنوم متأخرًا جدًا

فأستيقظ في الصباح الثاني وارى نفسي لم امُت بعد فأتأخر أكثر .. بصمت ولا ابارح فراشي وابقى متحير ، ماذا افعل ؟ حتى ولو علمت لماذا يحدث هذا لي ، أأستطيع ان اجد حلًا ؟ هل سينقذني احد ؟ اهنالك من يسمعني على الاقل ؟ فاجيب نفسي : لا .

اضطر ان ارى عائلتي وابتسم لهم واقول" صباح الخير"

وانا اعلم اني لم احظى بخير ابدًا ،

لا استطيع الانتظار حتى اعود لمهجعي مجددًا وامارس روتيني ، آه وأي روتين ، حقا اني لا اعلم لماذا هذا هو روتيني وانا لم ابلغ الثلاثين بعد ، لا اعلم لماذا لا افكر سوى بالموت ولا اعلم ايضًا لماذا مازلت اختار البقاء . ولكي اكون اكثر دقةً فأني عندما افكر بهذه التفاصيل لا افكر بنفسي بل افكر بمن احب .. بعائلتي وكل اولئك القريبين والبعيدين واخشى عليهم من فراقي رغم اني لا اراهم حولي الآن ولكني اعلم انهم يحبونني في اعماقهم ولكنهم وببساطه لا يظهرون هذا الحب ابدًا حتى يفقدوك . وبكل انكسار ويأس وحزن اختار البقاء رغم اني اتمنى جدًا ان تسافر روحي الرقيقه في السماء وبين النجوم وارحل بعيدًا عن هذا العالم البائس . ومع ذلك لست الا انسان ولي قدرة تحمل هائله ولكني اعلم اني سانفجر ذات يوم

سأحقق امنيتي الغريبه ذات يوم

ستزهق روحي وتحلق عاليًا ذات يوم .

واقضي يومي اخفي حزني وابتسم بوجه هذا وذاك اساعد الجميع ولا يساعدني احد ..

افهم الجميع ولا يفهمني احد ..

احب الجميع ولا يحبني احد ..

لن ينتهي البؤس ابدًا.



  • AMJAD21
    أجِد نفسي دائماً وحِيداً مُجرّد من ذاته لا أخرُج من العتمة وأبقى هكذا لا شيء ينتشلنِي من هذا الفراغ أبدُو في حينٍ آخر ساكِناً أكتب وأقرأ كثيراً أفكاري عمِيقة جداً وعينايّ لا ترى سِوى الظلام صوت أنِين وبكاء في الأنحاء تتج ...
   نشر في 03 غشت 2021 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا