يتسال البعض عن ماذا يحث في العراق - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

يتسال البعض عن ماذا يحث في العراق

احداث العراق

  نشر في 26 يونيو 2014 .

يتسال البعض عن ماذا يحث في العراق؟؟؟

وكيف انقلب الميزان الى الطرف الحق ؟؟؟

تبدأ القصة مع اتساع رقعة الدم السني في البلاد العراقية خاصة في الشهور الستة الأخيرة، فقد أصبح العراق سرادق عزاء وعمت مأساة السنة من جديد في بغداد والفلوجة وسامراء والموصل، ويتكرر المشهد مأساويًا في مدن أخرى من محافظة صلاح الدين ونينوى وكركوك وديالى، حيث الاعتقالات العشوائية والميلشيات المسلحة التي تستهدف العائلات والعشائر السنية بالتحديد، واعتقال النساء وتعذيبهن في السجون، ومئات القذائف التي تنهال على بيوتات أهل السنة، وكأن المالكي يشن حرب إبادة طائفية ضدهم، هذا فضلا عن قتل وحرق المزارع والبساتين والمساجد !!

غير أن المالكي قابل مطالب الثائرين السنة بالتهميش، فاندلعت المظاهرات العارمة في نواحي العراق، حيث خرج مئات الآلاف من العراقيين السنة يعتصمون في ساحات محافظات الأنبار ونينوى وصلاح الدين وديالى وكركوك وغربى بغداد، مطالبة المالكي بالإقليم السني أو الرحيل.وكانت النتيجه ارسال مليشيات (S.W.I.T) او ما تدعى بعصائب الحق التي تقوم بقتل اهل السنه.

وهل على اهل السنه السكوت وان يرضو بامر الواقع.انا اعتقد انا هذه الصفات ليس صفات العراقين الغيور على شرفه...

ومن هنا يجب الوقوف بوجه الضلم المستبد, وتبدا جميع الفصائل باعاده تشكيلها وتوحيد صفوفها وتنتضر الفرصه المنسابه لكي تعيد الميزان الى صالحها مع تلك الحالة من التوتر الشديد بين المالكي والعشائر السنية، والكل يتربص بالأخر، حتى كان الحدث المفاجئ للجميع، والذي زلزل الساحة العراقية وربما السياسة الإقليمية، والذي أعاد العراق في تلك الساعات إلى صدارة نشرات الأخبار وصور القنوات الفضائية والتحليلات السياسية، وهو ما حدث يوم الثلاثاء 10 يونيه 2014م حيث سيطرة الثوار السنة وبعض المقاتلين من تنظيم الدولة الإسلامية على الموصل (شمال العراق) ثاني أكبر مدن العراق بعد بغداد، مما مكَّن الثوار من السيطرة على أكبر مصفاة للنفط في العراق،وككرة الثلج آخذة بالاتساع من محافظة إلى أخرى، وفي مشهد متسارع أحكم الثوار الأربعاء 11 يونيه سيطرتهم بالكامل على محافظات كبيرة، مثل: محافظة نينوى شمال العراق ومركزها الموصل ومحافظة صلاح الدين ومركزها تكريت شمال غرب بغداد، ومحافظة الأنبار غرب العراق ومركزها الرمادي جنوب غرب الإقليم السني، واعتقال الكثير من رجال المالكي فيها.

ويبدو ان العاصفه أتت بما لا يشتهي المالكي وشيعته، خاصة أن المالكي يتمتع بالكبرياء والغطرسة والاستعلاء، فكانت تلك الأحداث المفاجأة زلزلة له ولجيشه وبطانته، مما أفقد توازنه في اتخاذ القرار وهكذا بدا بتجنيد المواطنين بعد الهزائم لاستعادة ما فقده جيشه أمام الثوار،

و على الجانب الاخر أصدرت #هيئة_علماء_المسلمين_في_العراق بيانا الثلاثاء 10 يونيه 2014م باركت فيه للثوار بكل فصائلهم وعناوينهم الانتصارات الباهرة التي حققوها في مدينة الموصل مركز محافظة نينوى، وقالت الهيئة في بيان لها: "كما هو متوقع تهاوتقوات المالكي وأجهزته الأمنية أمام ضربات الثوار فيمدينة الموصل؛ لتؤكد الأحداث أن الخائن خائف والظالم لا ينجو بفعلته مهما طال الزمن. لقد فرّت قوات المالكي وفر شركاؤه السياسيون كما هي العادة، ودعت الهيئة، جميع الشباب القادرين على حمل السلاح إلى الالتحاق بصفوف الثوار.

على خلاف #الحزب_الاسلامي وأهل الكذب والدجل والنفاق الذين ينسبون الانتصارت ا لأنفسهم!!

وهناك بعض المنافيق الساعين وراء الدنيا والمال (د. طه حامد الدليمي) الذي يريد ان يضهر نفسه لكي يكون من المشاركين في الثوره وينال بعض المناصب , على من تضحكون..؟! و في قوال الله تعالى )ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين(.

وأمام هذه الأحداث المتسارعة تبرز لنا جملة من الحقائق الهامة، والتي توضح حقيقة الحالة العراقية:

أن ما تشهده العراق الآن ثورة شعبية عارمة، تشارك فيها جميع طوائف المجتمع العراقي الوطنية، ضد الرافضة ومن ساندهم، هؤلاء الذين عاثوا في الأرض فسادًا وظلمًا وليس كما تدعي القنوات والصحف الشيعية الموالية للمالكي ولحكومته– أن تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام هو من يحمل السلاح ويتولى أمر السيطرة على الموصل وغيرها، وإنما حقيقة الأمر أن هؤلاء الثوار من فصائل مختلفة، من العشائر العراقية وإسلاميين وقوميين, جمعهم هدف تخليص العراق من الظلمة الذين سرقوا أموالهم وهتكت أعراضهم

أظهرت تلك الأحداث الوجه الحقيقي للمالكي وجيشه، فقد ظهر المالكي مرتبكًا خائفًا مضطربًا هو وميلشياته، فها هو المالكي يلجأ إلى الفرار مع أول مواجهة حقيقية، فهو يريد أن يخلص نفسه وفقط، مما يؤكد أن ذلك الجيش يمثل حكومة المالكي الهالكي المجرم، فليس جيشه يدافع عن حق أو وطن بل يدافع عن ظالم مجرم، أهان الناس وكرامتهم ومقدساتهم، فقد أشارت التقارير والشهود إلى أن عناصر الجيش والشرطة هربوا تاركين مواقعهم ومعسكراتهم التي تغص بالأسلحة والمعدات، مع أن الجيش العراقي ذلك يصرف عليه عشرات المليارات سنويًا، وها هو يتهاوى في اقل من ثلاث ساعات وفي وضح النهار، فما كان لهذا الجيش الطائفي أن يصمد أمام أهل الحق !!

وفي الختام

وهذه رسالة لأهل الحق في كل مكان أن اصمدوا فما الباطل إلا فقَّعة، وعند أول مواجهة يلوذ بالفرار، إذ لا عقيدة يدافع عنها ولا وطن يضحي من أجله وان التطورات الأخيرة في نينوى والموصل والانبار نقطة بداية لتحرير العراق بأكمله من الدنس الإيراني والشيعي ؟!

#ابو ناصر




   نشر في 26 يونيو 2014 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا