امرأة من زمن الغرور - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

امرأة من زمن الغرور

قصة قصيرة

  نشر في 28 يوليوز 2020 .

كان ما يشبه الغرور يفوح عطراً وحشياً من بين كلماتها ورنين أنفاسها، وكانت هالة الحسن تشع من سنا وجهها، وكنت أنا على وقع تناقضاتها غارقاً في حال الذهول يكاد الصمت ينشق ويبلعني..

مصدوماً، مقهوراً استشفع لها خيالي: وهي تلملم برؤوس أناملها بدداً من شتاتي وتذكي بعطرها صحوتي أو ربما وحياتي..

ثم في دافئ صدرها تغرسني، وكأني كتابها المقدس..

..

ظننت أن بوسع الخيال أن يعوضها، رغم احساسي بحقيقة فقرها..

قلت لنفسي: لعل الخيال.. لعل؟!

..

لكنه لم يفلح الأمر، فلم أجد لها في محيط الفكر صورة أخرى غير حقيقتها

أما شعوري، فكأنما هي صَبَّتْ البحر كله في جوفي، وسقتني بما لن أرتوي من بعده أبدا..

ليتها تواضعت قليلاً، وإن ما أحبتني..

..

ثم إني مصدوماً، مقهوراً.. تركتها

ورحلتُ متظاهراً بإيماني..!!


  • 2

   نشر في 28 يوليوز 2020 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا