كيف أعلم طفلي وضع الأهداف و التخطيط لتحقيقها - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

كيف أعلم طفلي وضع الأهداف و التخطيط لتحقيقها

نحو طفل يعلم ما يريد و يسعى لتحقيقه

  نشر في 30 ماي 2016  وآخر تعديل بتاريخ 18 نونبر 2016 .

كيف أعلّم طفلي استثمار وقته لتحقيق أهدافه ؟؟

السؤال الذي يجب أن يُطرح .. هل يملك طفلك رؤية واضحة لأهدافه ؟؟ و ما هي الأهداف التي من المفترض أن يفكر فيها و يطمح إليها الأطفال ؟؟

بشكل عام أغلب الأطفال لا يعلمون معنى التخطيط للأهداف و يبدؤون بتعلّم هذه المهارة في سنوات المراهقة التّالية للطفولة لأن تعلّم هذه المهارة باكراً في سنوات الطفولة الأولى يعتمد أولاً على البيئة المحيطة ... فالطفل الذي يملك والداه رؤية واضحة لأهدافهما و قدرة لتنظيم الوقت و الجهد لتحقيق هذه الأهداف غالباً ما يفكّر أطفالهم بدورهم في الحياة و يكون لديهم قدرة مبكرة للتخطيط و وضع لائحة بالأهداف القريبة المدى و البعيدة المدى

بالإضافة إلى تأثير المدرسة و الرفاق في تقدير أهميّة الأهداف و ضرورتها في صناعة النّجاح

في هذا المقال سأورد بعض الخطوات العملية لتعليم أطفالنا أساسيّات التخطيط لكن قبل ذلك لابد أن تعلم عزيزي المربّي أن فاقد الشيئ لا يعطيه .. إن لم تكن تملك رؤية واضحة لأهدافك فلن تملك الشغف الكافي لتلقين طفلك هذه المهارة و تمكينه من تفعيلها في حياته بالشكل الأمثل

فالفوضوي لا يمكن أن يعلّم غيره النظام و البليد لا يمكن أن يشجّع غيره على النشاط !!!

الطفل الذي يعتاد سماع كلمات مثل : مستقبل .. هدف .. مهام .. رؤية .. حلم .. استغلال الوقت . حلّل .. فكّر .. فكرة و غيرها من الألفاظ المحفّزة للتفكير و التحليل و التخطيط هو الطفل الذي يتجه غالباً ليصبح شخصيّة ناجحة منظّمة تعرف ما تريد و تعرف كيف السّبيل إلى تحقيقه

1 . ابدأ بتدريب طفلك على التفكير في المغزى من الأعمال التي يقوم بها بشكل يومي

مثلاً .. يريد الذهاب إلى منزل صديقه .. اطرح هذه الأسئلة :

مالذي ستستفيده من زيارة هذا الصّديق

كم من الوقت تنوي البقاء في منزله

ما هي الألعاب التي تنوي اللّعب بها مع صديقك

مالذي سترتديه و لماذا ؟؟

أو مثلا يريد مشاهدة برنامج ما من برامج التلفاز .. اطرح أسئلة

لماذا تريد أن تشاهد هذا البرنامج بالذّات

مالفائدة التي تحصل عليها من مشاهدته ؟؟؟ و هكذا ......

2 . ابدأ بتعليم طفلك التخطيط بتدريبه على وضع هدف لأي عمل يقوم به

- كم تظن أنك ستحصل على مجموع درجات في هذا العام؟

- كم ستجلس أمام التلفاز وماذا ستشاهد؟

- بكم نقطة ستفوز في لعبة كذا؟

3 . نلفت نظره منذ الطفولة المبكرة لوضع أهداف لحياته و مستقبله و خلال فترة المراهقة نناقشه في أهدافه المستقبلية

ماذا تريد أن تعمل مستقبلاً؟

ما هي أحلامك المستقبلية؟

كيف تتخيل نفسك بعد عشر سنوات وأين ستكون؟

و من المهم جداً إفهام الطفل أنه خليفة في هذه الأرض خلقه الله تعالى ليعمّرها و أن ترك بصمته الإيجابية في هذه الحياة و خدمة البشرية عبادة لله تعالى و طريق لدخول جنة الدنيا و الآخرة

4 . من النشاطات الممتعة التي تقوم بها مع طفلك وضع برنامج فيه جدول زمني متوازن لمهام الطفل و مواعيد دراسته و لعبه بشكل واقعي يلبّي حاجاته من حيث اللّعب و النّشاطات و يجب أن يكون البرنامج مرناً قابلاً للتعديل

مثال : السّاعة الخامسة : الاستيقاظ و الصلاة و تناول الفطور

السّاعة السّادسة : قراءة كتاب

السّاعة الثّامنة : نشاط ترفيهي ...... و هكذا حتى تكتمل ساعات اليوم و نصل إلى وقت النوم

وضع هذه البرامج ينمّي في الطّفل تقدير الوقت و ربط العمل بوقت محدد و هي من الخصال التي تتميز بها الشخصيّات الناجحة فالخطّة تظلّ أحلاماً مجرّدة إن لم تترجم في خطط مرتبطة بتوقيتات محدّدة

5 . وضع أساليب و طرق و بدائل للوصول إلى الأهداف التي يريدها طفلك .. فإن كان هدفه مثلاً الحصول على درجة 100 في الرياضيات نبدأ بمناقشة الطرق التي تساعده على الوصول إلى هدفه مثل : الالتحاق بدورة تقوية في الرياضيات .. الالتحاق بحلقات دراسية بعد المدرسة مع الأصدقاء .. تقوية ذاكرته و رفع مستوى استيعابه بالالتحاق ببرامج تحفيز الدماغ مثل الحساب الذهني و الذاكرة الخارقة و ما شابه

6 . لا بأس من تذكير طفلك بالتحديات التي قد تواجهه في طريق تحقيق هدفه لبحث الأساليب التي من الممكن أن يتّبعها في حال حصول طارئ ما مع تبيان أنّ وجود الصعوبات لا يجب أن يثنيه عن الاستمرار في طريقه أو يدبّ اليأس في نفسه و الفت نظره إلى أنّ وجود المطبات في طريق النّجاح أمر طبيعي لابد منه ... فكّرا معاً كيف نتجاوز المشكلة و نقلّل من آثارها

مثال : مرض طفلك و لم يستطع الالتحاق بالتدريبات لخوض المباراة النهائية مع فريقه .. نبدأ ببحث الطرق ووضع جدول زمني للالتحاق بتدريبات مكثّفة ضمن جدول زمني محدّد بعد شفاءه و بعد استشارة الطبيب و يتم وضع الجدول من قبل الطفل تحت إشرافك و مشورتك

7 . علّم طفلك كيف يحصر المهام المطلوبة منه، وكيف يرتّبها في أولويات، فالمهم العاجل أولاً، ثم المهم غير العاجل، فالأقل أهميّة.. وهكذا.

8 . من المهم جداً تعليم الطفل ثوابت التخطيط بداية من ذهابه إلى الحضانة، كيف ينظم وقت الصباح في الإعداد للذهاب إلى المدرسة.

- دخول الحمام وغسْل الوجه و الأسنان.

- إعداد حقيبة المدرسة و الشطائر (علمه كيف يعدها بنفسه).

- ارتداء ملابسه .

- الفطور

- ثم الذهاب إلى المدرسة في الموعد المحدد

و لا ننسى أن اعتماد الطفل على نفسه في ترتيب غرفته و ملابسه يعوده على ترتيب وتنظيم الأفكار مستقبلاً.

كلّما كانت المهام روتينية ومنظّمة وتنفّذ يوميّاً بشكل منظّم ، كلّما كان اعتياده عليها أسرع ، وكلّما كان انضباطه أكثر سهولة.

9 . من الممتع و المفيد مشاركة الطفل التخطيط للرّحلات و مستلزماتها أو السّفر و تحضير حقائبه و ما يحتاج إليه في الرحلة

في النهاية .. لابد من ذكر نقطة مهمّة .. كل طفل يملك شخصيّة مميّزة فريدة .. ربما يتقبّل تطبيق بعض النقاط أو لا لذا تقبّل شخصيّة طفلك و انظر إلى محاسنه قبل مساوئه و حاول تقويمه بما يتناسب مع شخصيّته دون ضغط أو عنف .. و يا حبذا لو كان توصيل أفكارك عن طريق اللّعب و النّقاش الممتع و القصص المفيدة .

كاتب المقال : المدرّبة سماح المزيّك


  • 8

   نشر في 30 ماي 2016  وآخر تعديل بتاريخ 18 نونبر 2016 .

التعليقات

المقال مفيد لكل مربى
0
مقال جميل عن تربية الأطفال وكيفية زرع الطموح والرؤية فيهم لجعلهم رجال المستقبل
0
سماح المزيّك
شكراً لمرورك و كلماتك اللطيفة
عمرو سعيد منذ 3 شهر
Good Article
0
عمرو يسري منذ 6 شهر
مقال جميل , و إن كنت أرى أنه لا يجب إثقال كاهل الطفل في السن المبكر بالتعليمات و الجداول و غيرها حتى لا يمل , قد تكون مشاركة الطفل في ألعاب مفيدة ذات مغزى أفضل في هذا السن بحيث يستمتع الطفل و يتعلم في نفس الوقت
0
سماح المزيّك
بالطّبع بجميع الأحوال لا يجب إثقال كاهل الطفل بالضغوط أو المهام التي لا تناسب عمره و شخصيّته .. لذا فقد أشرت في آخر المقال أنّ لكل طفل شخصيّة و قدرات و ميول مختلفة عن الآخر و يجب مراعاتها في كل نواحي التربية و التعليم

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا