وهكذا خدعوني - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

وهكذا خدعوني

  نشر في 16 نونبر 2015 .


نحن ﻻ نقتنع بالخرافة اﻻ اذا مرت عبر عقلنا وسمحنا لها بالمرور ، والعقل صمام امان للمعلومات انه مثل (password ) ﻻي جهاز ، فﻻ يفتح الا من خلاله وهكذا فان العقل هو كلمة السر التي يمكن من خﻻلها معرفة صحة المعلومة من عدمها ..


ان اكثر ما تواجهه عقولنا من تحدي هو عندما ترتبط تلك المعلومات الغير مغربلة مع ما نريد - نهوى - عندها يصبح المرور بالعقل غير مهم فتأخذ المعلومة طريقاً آخر يمر عبر - ما نحب - وﻻ يمر عبر العقل لهذا كثيراً ما نخدع .


يمهر الكثير من رجال التسويق واﻻعمال وجامعي التبرعات وموزعي التذاكر بكسب مطاوعة اﻻخرين والحصول على كلمة ( نعم ) بسهولة .


كثيراً ما نقول نعم ، يدعونا طفل في الشارع لشراء حاجة ﻻ حاجة لنا بها لكننا نستجيب .

يدعونا بعضهم للتبرع بالدم ﻻشخاص ﻻ نعرفهم فنستجيب .

يدعونا اﻻخرين للمشاركة في مشاريعهم فنستجيب .

وكذلك يدعونا البعض للإيمان بخرافة فنستجيب ، ونتمسك بها ونجعلها جزءا من " معتقداتنا او أفكارنا كحد ادنى " .

يذكر المؤلف الدكتور روبرت ب.سيالديني " أستاذ في جامعة أريزونا " في كتاب " التأثير علم نفس اﻻقناع" الذي يشرح فيه مبادئ كولينز اﻻساسية والذي يجيب عن سبب قبولنا المطاوعة في مواقف عدة .

يذكر د.روبرت ب.سيالديني ان سيدة تملك متجرا اتصلت به وكانت مندهشة مذهولة وقد طلبت مني تفسيراً لما حدث معها في متجرها كوني عالم نفس . بدأت بسرد ماجرى حيث ان في متجرها مجموعة من مجوهرات الفيروز التي كانت تجد صعوبة في بيعها ، وبعد فترة وقبل ان تغادر كتبت ورقة لرئيس قسم المبيعات تقول له اجعل سعرها * نصف املة ان تتخلص منها ، عادت السيدة صاحبة المتجر ووجدت ان جميع المجوهرات قد اشتريت ، لم تدهش ﻻنها ظنت أنها اشتريت بنصف المبلغ لكنها صعقت عندما علمت انها سوقت بضعف المبلغ ، فقد اكتشفت أن مدير المبيعات قد قراء النصف 1/2 وبخطها الغير واضح على انه 2 فتضاعف السعر - انتهت القصة - 

بعدها اتخذ المتجر أسلوب زيادة السعر للمبيعات لبيعها . فما السبب ؟!

لماذا لم يشتري الزبون المجوهرات عندما كانت بسعر أقل ؟! 

اﻻمر في ذلك ان الناس وضعوا منذ امد بعيد قاعدة في أذهانهم تقول " كل غالي = جيد " وهذا فان دخلت اي محل تجاري لشراء اي حاجة فانك ستقيس غالبا على السعر .


((كل غالي = جيد ))

وهنالك الكثير من القواعد التي شكلت في اذهاننا والتي اكتسبناها من العادة التي تعودنا عليها ، قواعد أخرى في اذهاننا مشابهة لتلك القواعد التي تقطن في ذهن المشتري .

( كل إنسان عبوس = متكبر )

( كل معلومة مدهشة=صحيحة)

( كل خبر يوافق آرائنا = صحيح )

( كل شيء غريب = جديد)

( كل ملتحي يلبس عمامة = عالم )

( كل من صففة شعره بطرية غريبة =منحرف)

( كل من يصلي في المسجد = ملتزم)

( كل من ﻻ يؤمن بدين = علمي )

( كل من يتحدث بلباقة= مثقف ) وغيرها الكثير من القواعد التي ربما نجدها في كل مكان دون ان نتحسسها عن كثب .

ان الخرافة هي اختراق للعقل من غير كلمة مرور ، وهي كدودة اﻻرض تنهش العقل شيئاً فشيئاً ، وهي راح بال للمتقاعس الذي ﻻ يريد اثبات مبادئه او أفكاره بالمنطق والحكمة .


  • 2

  • محمود اليعرب
    كاتب إجتماعي وباحث ابلغ 20 عام .. أكتب في كل شيء ..مهتم بجيل c صاحب الفئة العمرية 18-34 ..
   نشر في 16 نونبر 2015 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا