مع هيمنة مواقع التواصل الاجتماعي هل تحولنا حقا إلى كائنات افتراضية - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

مع هيمنة مواقع التواصل الاجتماعي هل تحولنا حقا إلى كائنات افتراضية

  نشر في 23 ديسمبر 2016 .

من أنا ؟

من أنت؟

تساؤل .. مخاوف مرهونة بكون صاحب الاسم ذكر أم أنثى، أحيانا صفحات باسماء وألقاب وهمية، وبين فوضى الوجودية والافتراضية هل تحولنا إلى كائنات افتراضية تواجدنا مرهون بشبكة عنكبوتية تارة تكون ضئيلة وتارة تكون بأوجها .. ثم ماذا لو توقفت هذه الشبكة فجأة هل سنعود كما كنا في السابق أم سنتحول إلى حيوات لا وجود لها ..؟!

قيم نفسك افتراضيا وستجد أنك شخص اجتماعي لديه آلاف الأصدقاء، يعيش في نطاق لا نهاية له، لا حدود زمانية ولا مكانية، اليوم الجميع قادر على أن يبرهن وجودتيه ببوستات قد تكون من لب أفكاره وقد تكون مستعارة..

ثم ماذا عن الثورات الطاحنة عن الأخبار الحصرية عن منازلنا التي باتت شبه عارية بظل تواجدنا في مكان لم يعد به خصوصيات ..

أنت اليوم يا عزيزي الإنسان على بعد كبسة زر واحدة .. وبعدها قد تكون موجود أو لا موجود ..

To be or not to be.. قالها شكسبير او الملقب بشكسبير منذ زمن بعيد، فهل كان يتنبأ بيومنا هذا .. بعالمنا الافتراضي المرهون بإشارات رقمية وشبكات اجتماعية افتراضية ..

من أنا؟؟؟

اطرح هذا التساؤل على نفسك بجدية، وضع نفسك بتجرد أمام الإجابة لتدرك حقا إن كان تواجدك ككائن حي افتراضي بحت أم واقع مفترض أم واقع محاط بالافتراضية ..


  • 4

   نشر في 23 ديسمبر 2016 .

التعليقات

يا ترى هل يمكن الحديث اليــوم عن مفهوم الخصوصيّــة ؟
أعتقد أنّ الخصوصيّة والحياة الشخصيّة بكافّة أشكالها أصبحت إفتراضيّـــة !
إنّ محاولات محو خصوصيّة الأفراد أو مجموعات أو دول , ماهي إلاّ محاولات خسيسة للسيطرة على الرأي العام العالمــي موحدّا كالروبوتات التي تأتمر بأمر صانعها ... شبح التبعيّة يتبعنا ووجوب تحرّر الذات في مواجهة سطوة النظام العالمي الجديد.
أعتقد أنّ هذه المسألة بحاجة إلى قراءة نقديّة من داخل العقل العربي . والأهمّ من ذلك كيفيّة تطويع المجال الافتراضي في خدمة الأمّة العربيّة وطاقات أفرادها المتنوّعـــــة.
0
Ahmed Shoora منذ 8 شهر
مجتمع وهمى..ما بين الواقع الحقيقى ولذة الوصول لأهداف دنيوية
1

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا