تجربة شابور - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

تجربة شابور

  نشر في 29 يوليوز 2015 .

الآن جاء وقت الإبداع

ماذا أفعل ؟

أرسم ؟ أكتب ؟

نعم ..هي الكتابة التي تفيض روحي بها .

نظرت إلى الساعة في يدي ..فكانت "الثانية صباحاً" .

"رباه ..لقد نسيت"

تركت ما كنت أفكر فيه ,وقمت سريعاً أخذت شمعة وعلبة ثقاب ودخلت الحمام وأغلقت الأنوار وأنرت الشمعة.

نظرت إلى المرآة في صمت فواجهت وجهي ...

ماذا سأفعل الآن ؟

دعوني أتذكر التعويذة .

لقد وجدتها ..

"غريب أنت في بيتك أيها الشابور "

"غريب أنت في بيتك أيها الشابور "

"أنا دخلت بيتك "

"أنا دخلت بيتك"

قلتها في تحدي ...

لا شيء .

عدت وفتحت الأنوار .. وفتحت الباب ,ودخلت غرفتي ..وها أنا أكتب لكم الآن ..

المهم ..ماذا كنت أقول ؟

أه ..قررت أن أبدع وأكتب .

عفواً ... من الواضح أن هناك صرصور تحت سريري ,سأذهب لأعرف هل هذا بالفعل صرصور أم شابور ؟



  • هيثم ممتاز
    بين الجهل والمعرفة شعرة واحدة ,وهي القراءة.
   نشر في 29 يوليوز 2015 .

التعليقات

Mariam Mostafa منذ 1 سنة
وددتُ أن أفهم مغزى القصة و مرادها !
0

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !

مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا