تأثير الفرد عالى سيكولوجيا المجموعة: - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

تأثير الفرد عالى سيكولوجيا المجموعة:

+نظرى لمفهوم إجتماعي حساس كالمجموعة:

  نشر في 24 مارس 2021  وآخر تعديل بتاريخ 24 مارس 2021 .

في معظم الأحيان يُتوقع من المجموعة أن يكون لها أثر بليغ على تصورات الفرد وأفكاره، إلا أن هذه الفكرة لا تكون دقيقة في بعض الحالات وهذا ما يستوجب مني تعريفا واضحا و صريحا لمفهوم "المجموعة" والذي سيعينني بمقتضاها إصال المقصد بصورة مباشرة خالية من أية ضبابية. كونها الأكثر شمولية، سأبتعد عن الكل التعريفات التقليدية لهذا المصطلح وأعرفه بالطريقة التي أراها تصفه و توفيه حقه. إني أرى المجموعة على أنها كائن عضوي حيوي كجسم الإنسان بالضبط، هنا أتحدث عن المجموعة السليمة المتجانسة الخالية من العقد والأمراض النفسية والمتضادّات والنادرة الوجود حتى لا يذهب البعض إلى تصور المجموعة الإعتيادية السائدة، لكل وظيفته ودوره المهم في ضمان إستمراريتها وتماسكها. كالجسم تماما فهي عرضة للأمراض والصدمات المتوالدة عن العالم الخارجي. وكونها مجموعة متجانسة فإنها تفكر كعقل واحد رغم التفاوت المبهر في مستوى ذكاء ونباهة أفرادها إلا أن هذا التفاوت يخدم المجموعة ولا يعيقها فإختلاف أفرادها يلتقي في نقطة واحدة وهي ضمان تميزها وقدرتها على حل وتفكيك الأزمات المعقدة التي يفرزها المحيط والمجتمع الذي تنتمي إليه. إلا أنه وفي بعض الأحيان يتم إستهداف أحد أفراد هذا الجسم، أو بتعبير أكثر وضوحا، هذا المجتمع المصغر، في أحد أعضائه الحيوية والمهمة وهي "الفرد". فهذا الجسم يعمل بطريقة سلسة وغاية في التناغم في ما  يخص "السيكولوجيا" وأية خلل في أحد قنواتها قد يؤدي إلى إنهيار النظام بأكمله. الفرد يكون هشا خارج حماية المجموعة والمخاطرة بتضرره قد يصيب هذا الجسم بورم خبيث يؤدي إلى تحلله و دماره في النهاية، مثال : تقوم مجموعة ما بتخطيط لحدث معين قد يفيد المجموعة على أصعدة مختلفة إلا أن أحد أفرادها قد إعترضه حدث معين إقتضى منه عدم المشاركة في هذا الحدث وبالتالي يقع إلغائه أو تعديله ليلائم متطلبات هذا الفرد. ومن هنا نستنتج أن "هالة" الفرد التي يولدها حين تصادفه عقبة معينة تهيمن بشكل واضح على "هالة" المجموعة التي يتوقع منها أن تكون أقوى بإعتبار العدد والتجانس إلا أننا نلاحظ في عديد الحالات أن الحالة النفسية للفرد الواحد تنزل ضغطا رهيبا على نفسية المجموعة بالشكلين المباشر والغير مباشر ومنه فإننا نستنتج مدى التأثير

الفردي على الكلي وهذا ما يدفعنا ضرورة إلى إعادة النظر في الإقرار القائل بمدى تأثير المجموعة على الفرد و بالتالي العمل على حسن إختيار أفراد المجموعة التي ننوي الإنخراط فيها أو على الأقل المعرفة المسبقة بخلفياتهم المعرفية والنفسية وحتى الدينية فإن ذلك سيساهم بشكل كبير في التنبأ بالفوارق التي يمكن أن تأثر على سيكولوجيا المجموعة فما يحدث للفرد يسمع صداه في كامل أركان المجموعة كما ألم إصبع القدم من إرتطامه بجسم صلب يرسل قشعريرة في كامل الجسم.



   نشر في 24 مارس 2021  وآخر تعديل بتاريخ 24 مارس 2021 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا