و تحسبين أنك.. تحسنين صنعا - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

و تحسبين أنك.. تحسنين صنعا

  نشر في 16 أبريل 2016 .

في كثير من الاحيان تشرع الام ببديهيه مطلقة و عفوية ظاهرة للقيام بالعمل بدل عن طفلها , كربط حذائه , أو تغير ملابسه , أو حل واجباته , و ربما في استعماله للحمام أيضا .

ولا ترى من ذالك بد , بل انها تحسب نفسها على هذه الشاكله من المثاليات في رعاية شؤون أطفالها.

ولا تعلمين عزيزتي أنك انما تخلقين طفلا اتكاليا , غير واثق من نفسه اليوم , 

و تربين رجلا غير واضح المعالم , متردد , ضعيف الشخصية للغد .

أتعلمين عزيزتي أن الطفل منذ نعومة أظافره تبدأ شرارة الابداع بالتوقد داخله , و تبدأ معالم شخصيته بالتبلور و الوضوح ,

يزيدها كل تجربه جديدة يدخل اليها و يحاول حلها و ان كانت بسيطه من وجهة نظرك , يستوي في هذة الفترة فشله أو نجاحه فيها  ففي كلتا الحالتين تزيد شرارة ابداعه في التوهج طالما اعطي الفرصه ليجرب بنفسه و يصقل شخصيته و يحدد قدراته , فيعرف ان كان يقدر او لا يقدر , و كيف يقدر ؟ و ماذا يحتاج ليقدر ؟

كل هذة الأسئلة تتكون تلقائيا في نفس طفلك عند خوض أي تجربه , بسيطه كانت او معقدة , و يحدد اجاباتها بالنجاح أحيانا و الاخفاق احيانا , و باجابته عليها تظهر معالم شخصيته و مواطن قوته و ضعفه , فيبلور هذة , و يعالج تلك .

و كل هذة الأسئلة تقتلينها أنتي بمنتهى السهوله حينما تتدخلين للقيام بالعمل بدل عنه .. بل ..

و تحسبين أنك تحسنين صنعا . 


  • 1

  • ايمان عرابي
    مهتمه بالقراءة و بناء الذات بشكل ايجابي في جميع المجالات عامه و في التربية خاصه
   نشر في 16 أبريل 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا