أنماط الإطلاق العصبوني في الدماغ الثاني - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

أنماط الإطلاق العصبوني في الدماغ الثاني

  نشر في 09 غشت 2018 .

أنماط الإطلاق العصبوني في الدماغ الثاني
تأليف: ريتش هاردي
ترجمة: إبراهيم عبدالله العلو

قام فريق من البحاثة في استراليا بمراقبة نمط إطلاق عصبوني حركي فريد خارج الدماغ أو الجهاز العصبي المركزي باستخدام طريقة تصوير حديثة. وأظهر الإطلاق العصبوني في الأمعاء آلية تنسيق الجهاز العصبي المعوي للتقلصات في مسارنا الهضمي المعوي

يتألف الجهاز العصبي المعوي من شبكة هائلة من العصبونات الموجودة في الجهاز الهضمي المعوي وتمثل أكبر مجموعة من العصبونات الموجودة في الجسم خارج الدماغ. وبما إنها تتمكن من العمل باستقلالية كاملة سميت ب”دماغنا الثاني”

بدأ العلماء مؤخراً بالنظر بجدية إلى آلية عمل هذا الدماغ الثاني

نملك دراسات لا حصر لها تنسق الإطلاق العصبوني في الدماغ مع أفعال فيزيائية محددة. ولكن الدراسات قليلة عندما يتعلق الأمر بفحص آلية الإطلاق العصبوني في الجهاز العصبي المعوي وتأثيره على نشاط العضلة المعوية

يحدد البحث الجديد تطوير آلية تصوير عصبونية جديدة عالية الدقة لفحص الإطلاق العصبوني في الجهاز العصبي المعوي. باستخدام فئران التجارب تمكن البحاثة من مراقبة الإطلاق الإعتيادي للعصبونات ومشاهدة التقلصات التالية في العضلات المعوية. وتلك هي المرة الأولى التي تراقب فيها هذا النمط العصبوني الإعتيادي في الجهاز العصبي المعوي واقترح البحاثة أنه قد يكون نمط عصبوني قديم طوره البشر منذ زمن طويل

اعتبرنا دماغنا الثاني على مدى السنوات الماضية منظماً للعمليات المعقدة التي تجري في جهازنا الهضمي ولكن الأبحاث الجديدة بينت ان له آثاراً اكبر

وبرز حقل علمي جديد يدعى دراسة الأعصاب الهضمية المعوية لبحث هذه الكتلة المعقدة من العصبونات. ونسعى لفهم الآثار العريضة لهذا الدماغ الثاني على صحتنا. ينتج الجهاز العصبي المعوي ويستخدم كمية كبيرة من النواقل العصبية بما في ذلك 95% من سيروتونين الجسم و50% من دوبامين الجسم

كشفت دراسة أجريت عام 2010 ان السيروتونين الذي تطلقه الأحشاء قد يكون سبباً أساسياً لمرض هشاشة العظام

وبينت الاختبارات على الفئران أن تقديم عقار يثبط إطلاق السيروتونين الذي تقوم به الأحشاء قد نجح في معالجة المرض

وكشفت أبحاث مؤخرة وجود علاقات غريبة بين الأذية الدماغية والأذية المعوية. واقترحت الدراسة علاقة ثنائية الاتجاه بين الدماغ والأحشاء حيث ينعكس الضرر في إحداها على التغيرات في الآخر

يمثل هذا العمل لفحص آلية الإطلاق العصبوني في الجهاز العصبي المعوي إضافة قيمة للأبحاث المتزايدة التي تسعى لفهم هذا الدماغ الثاني..

المصدر:

NEW ATLAS

Unique neuronal firing pattern in our “second brain” observed for the first time

Rich Hardy

May 30.2018


  • 1

   نشر في 09 غشت 2018 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا